الجيش والسياسة في سورية (من 1946 إلى 1963)

10.00$

هذا الكتاب
يتناول الكتاب العلاقة بين المؤسّستَين السياسية والعسكرية في سورية، منذ جلاء القوات الفرنسية عن أراضيها واستقلالها عام 1946، وحتى الانقلاب العسكري في الثامن من آذار/ مارس 1963 من دون إغفال الإضاءة على فترة الانتداب الفرنسي وأثرها في المرحلة المدروسة، والتي تشكّل خلالها معظم الأحزاب السياسية ونواة الجيش السوري بعد الاستقلال. هذا البدء من مرحلة التأسيس سوف يفسح المجال أيضًا لفهم طبيعة العلاقة بين الجيش والسياسة في المراحل اللاحقة، بوصفها إشكالية قديمة- حديثة، ليس من حيث تسيّس الجيش فحسب، بل من حيث سعيه أيضًا في سنوات الأربعينيات والخمسينيات لاستلام الحكم أكثر من مرةٍ، والتدخل في القرار السياسي وعدم خضوعه في كثيرٍ من الأحيان للحكومة المنتَخبة والانقلاب عليها، ثم انتقاله في سنوات الستينيات من جيشٍ منقسمٍ سياسيًا وأيديولوجيًا إلى جيشٍ عقائديٍ قام بعسكرة الحزب، وتشارك معه السلطة والثروة والامتيازات.

للشراء عبر مواقع آخرى

Post Author
  • خلود الزغير

    باحثة اجتماعية سورية مقيمة في باريس. درست علم الاجتماع في جامعة دمشق، ثم انتقلت إلى باريس في عام 2007، حيث حصلت على شهادة الماجستير من قسم اللغات في جامعة السوربون الجديدة باريس 3 (عام 2009)، ثمّ حصلت على شهادة الدكتوراه (عام 2017) في علم الاجتماع من الجامعة نفسها. عملت معيدة في جامعة دمشق خلال عامَي 2005 و2007، ونشرت مجموعة من المقالات والدراسات في مراكز البحوث والصحف والمواقع الإلكترونية تتعلق بالوضع السوري، وتحديدًا مسألة الخطاب السياسي ومؤسسة الجيش السوري ومسألة الهوية. ترجمت العديد من البحوث والمقالات من الفرنسية إلى العربية، ولديها ثلاث مجموعات شعرية طُبعت على التوالي في سورية ولبنان وفرنسا.

Post Author
  • خلود الزغير

    باحثة اجتماعية سورية مقيمة في باريس. درست علم الاجتماع في جامعة دمشق، ثم انتقلت إلى باريس في عام 2007، حيث حصلت على شهادة الماجستير من قسم اللغات في جامعة السوربون الجديدة باريس 3 (عام 2009)، ثمّ حصلت على شهادة الدكتوراه (عام 2017) في علم الاجتماع من الجامعة نفسها. عملت معيدة في جامعة دمشق خلال عامَي 2005 و2007، ونشرت مجموعة من المقالات والدراسات في مراكز البحوث والصحف والمواقع الإلكترونية تتعلق بالوضع السوري، وتحديدًا مسألة الخطاب السياسي ومؤسسة الجيش السوري ومسألة الهوية. ترجمت العديد من البحوث والمقالات من الفرنسية إلى العربية، ولديها ثلاث مجموعات شعرية طُبعت على التوالي في سورية ولبنان وفرنسا.

مشاركة :

كتب ذات صلة