• طالبة دكتوراه، جامعة دمشق، درجة الإجازة في اللغة العربية وآدابها من جامعة دمشق، دبلوم تأهيل تربوي من جامعة البعث، دبلوم التأهيل والتخصص في تعليم اللغة العربية من جامعة البعث، ماجستير في النقد العربي القديم من جامعة دمشق، ماجستير التأهيل والتخصص في تعليم اللغة العربية من جامعة البعث. صدر لها كتاب عن الهيئة السورية للكتاب بعنوان (القضايا النقدية في رسائل إخوان الصفاء وخلّان الوفاء)، رُشح الكتاب ضمن القائمة الطويلة لجائزة الشيخ زايد للكتاب - فرع المؤلف الشاب 2020. نشرت العديد من الأبحاث المحكمة في مجالات سورية وعربيّة، ونشرت العديد من المقالات السياسية التي تُعنى بالشأن السياسي السوري. كاتبة قصصية، نالت عدّة جوائز في القصة القصيرة.

  • آلان دونو (مواليد 26 سبتمبر 1970) (بالفرنسية: Alain Deneault)‏ فيلسوف كندي، دكتور في الفلسفة من جامعة باريس 8 سنة 2004. ومدير البرنامج في الكلية الدولية للفلسفة في باريس. يعيش في مونتريال، حيث يعمل محاضرًا في علم الاجتماع بجامعة كيبك، التابعة لقسم العلوم السياسية.

  • باحثة سويدية من أصل سوري، باحثة في مؤسسة ميسلون للثقافة والترجمة والنشر، متخصصة في دراسة الإرهاب والتطرف حول العالم، حاصلة على درجة البكالوريوس في الإعلام وعلوم الاتصال من جامعة ستوكهولم، ماجستير علاقات دولية -جامعة ستوكهولم، بكالوريوس آداب - أدب إنجليزي من جامعة دمشق. عملت كصحافية في الإذاعة السويدية، قسم التحرير العربي وفي Al-Kompis.

  • كاتب وباحث ومترجم سوري، إجازة في اللغة العربية وآدابها من جامعة دمشق، 1984، دكتوراه في الأدب الـمقارن، سانت بيتربورغ / روسيا، 1991، أستاذ الأدب الـمقارن والعالـمي في جامعة حمص- سوريا سابقًا. أستاذ في جامعة سييرت - تركيا منذ 2014. من مؤلفاته: الآداب العالـمية، بالاشتراك مع آخرين، (جامعة حمص/البعث، 2007)؛ فرسان وعشَّاق: دراسات تطبيقيَّة في الأدب الـمقارن، (أبو ظبي: منشورات هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، 2015)؛ نظرية الأدب الـمقارن وانعكاساتها في العالـم العربي، (قيد النشر)؛ فن السيرة الشعبية في ضوء الأدب الـمقارن، (قيد النشر). من ترجماته: ميخائل بولغاكوف، مذكرات طبيب شاب، (دمشق: منشورات وزارة الثقافة، 1997)؛ ساطم أولوغ زادة، ثلاث مسرحيات من طاجيكستان، (دمشق: منشورات اتحاد الكتاب العرب، 2002)؛ فكتور جيرمونسكي، علم الأدب الـمقارن شرق وغرب، (منشورات حمص، 2004)؛ فلاديمير بروب، الفولكلور والواقع، (منشورات مؤسسة ميسلون للثقافة والترجمة والنشر، 2022)؛ فلاديمير بروب، الضحك والإضحاك، (مخطوط).

  • كاتب وباحث من السودان، ماجستير من معهد الدوحة للدراسات العليا، تخصص العلوم السياسية والعلاقات الدولية، ومساعد باحث في المعهد.

  • دكتوراه دولة في الفلسفة اليونانية والعربية، درس الفلسفة اليونانية (أرسطو) خاصةً في جامعة تونس الأولى، وعلم الكلام وفلسفة التاريخ في الجامعة العالمية الإسلامية في ماليزيا. عمل مديرًا لمعهد الترجمة وعضوًا دائمًا في المجلس العلمي للمجمع التونسي للعلوم والآداب والفنون - بيت الحكمة، وعمل وزيرًا مستشارًا لدى رئيس حكومة الثورة. له مؤلفات وترجمات عن الفرنسية والألمانية والإنجليزية، حاليًا متقاعد.

  • جزائري، من مواليد عام 1962، دبلوم دراسات في اللغة الفرنسية، مدير وكالة خاصة للاتصال والإشهار، عمل في قطاع الثقافة لولاية “غرداية” بالجزائر (من 1995 إلى 2014)، وعمل في إذاعة “غرداية” كمنتج متعاون (من 1999 إلى 2004)، وفي مؤسسات التعليم الثانوي، ناشط في ميدان العمل التطوعي (الجمعيات الثقافية والبيئية)، نشر العديد من المقالات في الصحف الجزائرية وفي المواقع العربية على الشبكة العنكبوتية، صدر له كتاب من منشورات أمازون في عام 2016، بعنوان: “حقوق العصر: تحقيقات في جريمة ازدراء العقل ومعاداة الإنسان”.

  • باحث مغربي في مختبر الدراسات الدستورية وتحليل الأزمات والسياسات في جامعة القاضي عياض مراكش، تحصّل على شهادة الماجستير في العلوم السياسية من جامعة محمد الخامس الرباط- المغرب، والإجازة في القانون العام من كلية آسفي المتعددة التخصصات. عضو الكتاب العربي للقانون الدولي، وعضو مركز تكامل للدراسات والأبحاث. يعدّ أطروحة دكتوراه حول الدولة ومآلات الانتقال السياسي والاجتماعي في بلدان أميركا اللاتينية وأوروبا الشرقية، له عدة دراسات سياسية واجتماعية منشورة.

  • باحث وكاتب سوري، مهتم بشؤون الإسلام السياسي، من مواليد 1962، شارك في نشاط لجان إحياء المجتمع المدني في سورية عام 2003، شارك في تأسيس ملتقى الحوار الوطني السوري (وهو مجموعة من الكتَّاب والمثقفين والسياسيين لصوغ مشروع وطني سوري)، كما شارك في تأسيس تجمع العمل الوطني للقوى السياسية الوطنية (وهو تجمع يضم (15) حزبًا وتيارًا سوريًا معارضًا ومقره عينتاب التركية). له عشرة كتب مطبوعة.

  • باحث مغربي، متحصِّل على الإجازة في القانون العام، تخصص علم الاجتماع السياسي، باحث في ماستر العلوم السياسية في جامعة ابن زھر.

  • باحث ومفكر فلسطيني، عضو هيئة استشارية في مجلة قلمون للدراسات والأبحاث - مركز حرمون للدراسات المعاصرة، حائز على شهادة الدكتوراه في الفلسفة المعاصرة، الرئيس الأسبق لقسم الفلسفة في كلية الآداب، بجامعة دمشق، أستاذ الفلسفة والفكر العربي الحديث والمعاصر، ونائب رئيس الاتحاد الفلسفي العربي، يشغل منصب مدير الشؤون العلمية في مركز الشرق للبحوث- دبي، له عدد كبير من المؤلفات المنشورة، منها: "محاولة في قراءة عصر النهضة "(1987)، و"العرب بين الأيديولوجيا والتاريخ "(1995)، و"كوميديا الوجود الإنساني" "(2007)، "أسرى الوهم"، "في الفكر العربي المعاصر"، "لعبة الحياة"، "العرب والعلمانية"، "العرب وعودة الفلسفة"، "مقدمة في التنوير"، "جدل البرجوازية العربية المعاصرة".

  • من الكتاب والمناضلين على الساحة السياسية والثقافية الأهوازية في إيران منذ أن كان طالبًا في الثانوية العامة. انخرط في صفوف الحركة الوطنية الأهوازية، وواصل نضاله خلال حكم الشاه وفي عهد الجمهورية الإسلامية. يحمل دبلوم الدراسات العليا في علم الاجتماع من جامعة دمشق، صدر له كتابان عن عرب الأهواز وعن التنوع القومي في إيران، وترجم عددًا من الكتب حول عربستان وتاريخ الأهواز.

  • باحث فلسطيني، من مواليد 1987، حاصل على درجة الماجستير في دراسات الشرق الأوسط (علوم سياسية)، جامعة الأزهر - غزة، 2012، ودرجة البكالوريوس في الاقتصاد والعلوم السياسية، من الجامعة الإسلامية – غـزة، 2009، دبلوم دراسات في القضية الفلسطينية، أكاديمية دراسات اللاجئين، لندن، 2015، يعمل باحثًا في الشؤون السياسية والقضايا المجتمعية، ومحاضرًا في عدد من الكليات الجامعية بقطاع غزة، شارك في عديد من المؤتمرات العلمية في غزة والضفة والخارج، وله عدد من المؤلفات والأبحاث والدراسـات المنشورة.

  • أستاذ جامعي مصري، أستاذ اللغة العبرية الحديثة وآدابها بكلية الآداب جامعة حلوان، رئيس قسم اللغة العبرية في كلية الآداب جامعة حلوان 2017، عضو لجنة الترجمة في المجلس الأعلى للثقافة 2012 – 2014، عضو جمعية خريجي اللغات الشرقية، عضو مجلس إدارة جمعية الأدب المقارن المصرية 2012 – 2016، رئيس قسم اللغات الشرقية في كلية الآداب جامعة حلوان 2014 – 2017، له العديد من الأبحاث المنشورة في كتب ومجلات عربية، والكثير من الترجمات، وله العديد من الكتب، منها: المجتمع الإسرائيلي بين إشكالية الاندماج وأزمة الهوية، دراسة في الأدب العبري المعاصر، القاهرة 2007؛ مصر في عيون الأدباء الإسرائيليين بين الواقع والخيال، القاهرة 2009. وله أيضًا العديد من الترجمات، منها: يهودية بلا إله، تأليف يعقوب ملكين، دار نشر رؤية، القاهرة 2016؛ الدولة الإسلامية راية سوداء ترفرف عاليًا، تحرير يورام شفيتسر وعومير عيناف، مؤسسة ميسلون للثقافة والترجمة والنشر، باريس/ إسطنبول، 2017.

  • باحث مصري في التنمية الإدارية في جامعة أسيوط، من مواليد 1968، دبلوم الدراسات العليا المهني في التنمية وحقوق الإنسان 2013- كلية الحقوق جامعة أسيوط، دبلوم الدراسات العليا في القانون العام 1992-كلية الحقوق جامعة أسيوط، دبلوم الدراسات العليا في الشريعة الإسلامية 1991- كلية الحقوق جامعة أسيوط، ليسانس الحقوق - جامعة أسيوط 1990، الوظيفة الحالية: موظف إداري بجامعة أسيوط (كبير أخصائيين، تنمية إدارية) منذ العام 1997، له كتاب (الأبعاد الاعتقادية لحقوق الإنسان، الدار العربية للعلوم ناشرون، بيروت، 2014)، وله عديد من الدراسات والمقالات والترجمات والقصص القصيرة، منشورة في عدد من المجلات والدوريات العربية، منها: دورية التسامح (مسقط)، دورية الكلمة (بيروت)، دوريــة الرســالة (القاهرة)، مجلة العربي (الكويت)، مجلة الوعي الإسلامي (الكويت)، مجلة سطور (القاهرة)، مجلة الرابطة (السعودية)، مجلة العالِم (الرياض)، مجلة البيان (لندن)، مجلة النور (لندن)، مجلة المستقبل الإسلامي (السعودية)، مجلة التقوى (لبنان)، مجلة المعرفة (السعودية)، جريدة الشرق الأوسط (لندن)، مركز نقد وتنوير للدراسات الإنسانية (الكويت)، مركز نماء للبحوث والدراسات (السعودية).

  • كاتب وصحافي سوري، من مواليد مدينة أريحا في ريف إدلب، حاصل على إجازة في علم الاجتماع، كلية الآداب والعلوم الإنسانية، عمل مراسلًا لعدد من وسائل الإعلام السورية والعربية، إعلامي سابق في شبكة جيرون الإعلامية، عمل ضمن ملاك وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل أكثر من 30 عامًا، وكان مديرًا لمعهد الغزالي للأحداث الجانحين في منطقة قدسيا بريف دمشق لنحو ثلاث سنوات، ومديرًا لمعهد خالد بن الوليد لإصلاح الأحداث.

  • خطيب جامع بني أمية الكبير قبل 20 عامًا، تولى رئاسة جمعية التمدن الإسلامي، وما زال يشغل منصب الرئيس الفخري للجمعية حاليًا. درَّسَ عدة مواد شرعية في معهد المحدِّث الشيخ بدر الدين الحسني. أقام الكثير من الدورات الدعوية والعلمية، وحاضر وخطب في نيجيريا والبوسنة وإنكلترا والولايات المتحدة الأميركية وهولندا وتركيا وغيرها، وهو عضو في الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وانتسبَ إلى الجمعية الجيولوجية السورية والجمعية السورية للعلوم النفسية. درس الجيوفيزياء التطبيقية، وعمل مهندسًا بتروفيزيائيًا نحو ستة أعوام في شركة الفرات للنفط، وحصل لاحقًا على دبلوم في العلوم السياسية والعلاقات الدولية ودبلوم في فن التفاوض. صدر له العديد من الإصدارات منها: "جمالية الإسلام"، و"قل هذه سبيلي"، و"رمضان.. حياة بعد ضياع"، و"اليهود تحت المجهر"، و"الهندسة البشرية"، و"رحلة مع المراهقة"، و"لا حياة من دون أخلاق"، و"في درب الزواج"، و"عشر نقاط تمنع اختلال الأسرة" وغيرها. انتخب الخطيب في أواخر 2012 رئيسًا للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، وفي 24 آذار/ مارس 2013 أعلن استقالته من الائتلاف.

  • أكاديمي وباحث سوري يعيش في الولايات المتحدة. ويعمل أستاذًا لتاريخ الشرق الأوسط والإسلام في جامعة لويزيانا التقنية منذ عام 2007. كتب الأتاسي أطروحة الدكتوراه عن كتاب الطبقات الكبير للمحدث البغدادي محمد بن سعد (القرن التاسع الميلادي)، حيث تعقب مسيرة هذا الكتاب منذ تأليفه وحتى القرن الخامس عشر. أما اليوم فيصب جهده، على جمع التاريخ الشفوي للثورة السورية.

  • كاتب وباحث سوري، مواليد السويداء 1977، تخرّج في كلية الآداب والعلوم الإنسانية/ قسم الدراسات الفلسفية والاجتماعية في جامعة دمشق 2003، مدرِّس مادة الفلسفة منذ 2003 في محافظات ريف دمشق والقنيطرة والسويداء. كتب مقالات رأي في بعض المواقع الإلكترونية، وله ديوان شعر مطبوع بعنوان "سحر التاء" عن دار البلد - السويداء 2019.

  • ناشط حقوق إنسان، ومحامٍ سوري، ولد في 28 ديسمبر 1951 في مدينة اللاذقية في سورية، ودرس في مصر، هو رئيس منظمة لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان، والتي شارك في تأسيسها في سنة 1989. اعتقل عدة مرات من قبل النظام السوري، أولها كان في فبراير 1982 لأربعة أشهر حيث عذب فيها، في سنة 1989 أطلق صحيفة صوت الديمقراطية السرية، ونادى بإقامة انتخابات حرة، اعتقل مرة أخرى في ديسمبر 1991، وحكم عليه بالسجن 9 سنوات في سجن صيدنايا. أطلق سراحه في يوليو 1998 وحرم من ممارسة مهنة المحاماة بعد ذلك، شارك في تظاهرات 2004 المناوئة لتمديد حالة الطوارئ أمام البرلمان السوري، في أبريل 2004 اعتقل مرة أخرى، وأرسل مرة أخرى إلى سجن صيدنايا، وسجن لأربعة أشهر. في أكتوبر 2004 فاز بجائزة لودوفيك ترايرو الدولية لحقوق الإنسان في بروكسل، وفي 2005 فاز بجائزة مارتن إينالس للمدافعين عن حقوق الإنسان.

  • شاعر ومترجم سوري. صدرت له عن دار موازييك في إسطنبول مجموعتان شعريتان، الأولى بعنوان أسماء الحبِّ الحسنى والثانية بعنوان أيّام على ورق. كما صدرت له عن الدار ذاتها ترجمة عن الفرنسية لرواية السقوط لأبير كامو.

  • زميل باحث رئيسي في معهد بحوث التنمية وسياسة التنمية في جامعة بوخوم في ألمانيا. مجالاتها البحثية الرئيسية هي الاقتصاد والسياسة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والتنمية الاقتصادية والتكامل الإقليمي مع تركيز خاص على العلاقات الأورومتوسطية والبينية العربية. وتشمل منشوراتها الأخيرة "اتفاقية الشراكة السورية الأوروبية وتأثيرها المحتمل على تعزيز صدقية الإصلاح"، السياسة المتوسطية، المجلد 13، رقم 1، 2008، ص: 1-21 و"التكامل الاقتصادي البين إقليمي: حالات الجافتا والمافتا، في كتاب من تحرير سيلجا هارديرز Cilja Harders وماتيو ليجرينزي Matteo Legrenzi، ما وراء النزعة الإقليمية؟ التعاون الإقليمي، النزعة الإقليمية والأقلمة في الشرق الأوسط، (الدرشوت، 2008)، ص: 169-83.

  • كاتبة وشاعرة سورية، مهتمة بقضايا المرأة.

  • دكتوراه في العلوم السياسية، 2013، جامعة يورك، تورنتو. تركِّز في بحوثها على العولمة النيوليبرالية والطرق التي تشكل بها هذه الظاهرة العلاقات بين الطبقات الاجتماعية المختلفة، ومؤسسات وممارسات الدولة وطبيعة الصراعات الاجتماعية.

  • مترجم متعاون مع مؤسسة ميسلون للثقافة والترجمة والنشر، يترجم عن اللغتين الإنكليزية والفرنسية، مقيم في كندا.

  • محامٍ سوري، من مواليد حماه 1959، يحمل إجازة في الحقوق من جامعة دمشق 1986، عمل في مجال الدفاع عن معتقلي الرأي منذ العام 1995، ساهم في تشكيل جمعية حقوق الإنسان في سورية عام 2001، أسس المركز السوري للدراسات والأبحاث القانونية عام 2004، كتب العديد من الدراسات والأبحاث القانونية. اعتقل في أيار/ مايو 2006 على خلفية نشاطه في الدفاع عن حقوق الإسان، وأمضى في السجن 5 سنوات، وأطلق سراحه في أيار/ مايو 2011، وبعد انطلاق الثورة السورية عمل في توثيق انتهاكات النظام السوري، ودافع عن معتقلي الرأي أمام القضاء، وهو ما تسبب له بالمضايقات والتهديد، إلى أن اضطر إلى الهروب إلى لبنان في آب/ أغسطس 2014 ومنها إلى ألمانيا بعد ذلك بأشهر حيث يقيم الآن.

  • أستاذ جامعي تونسي، دكتوراه في اللغة والآداب العربية (اختصاص: حضارة إسلامية)، باحث في مركز البحوث والدراسات في حوار الحضارات والأديان المقارنة بمدينة سوسة. فاز بالجائزة العربيّة للعلوم الاجتماعيّة والإنسانيّة لتشجيع البحث العلمي من المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات بالدوحة في عام 2012، عن بحث قدّمه بعنوان: "تعريب المصطلح التّقني: قراءة في المنجز العربي المعاصر". عضو في اتّحاد المترجمين العرب وفي المنظمة العربية للترجمة بيروت – لبنان. معنيّ بالبحث في مجالات الأنثروبولوجيا الثقافيّة والإسلاميات وحركات الانتقال السياسي والمصطلحيّة والتّرجمة. له عدّة دراسات ومؤلفات ومشاركات في مؤتمرات دولية. شارك في عدة كتب جماعية، ومنها: "الصوفية من خلال أعمال نيازي المصري الملطي"، بتقديم فصل بعنوان "مقالة العرفان الصوفي عند نيازي المصري الملطي"، جامعة إينونو، مركز نيازي المصري للدراسات، ملاطيا، تركيا .2019 المشاركة في تأليف كتاب جماعي بعنوان "اللغة العربية والدراسات البينية: الآفاق المعرفية والرهانات المجتمعية"، بتقديم فصل بعنوان "المعجم الإلكتروني العربي المختص: قراءة نقدية في نماذج مختارة"، جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، مركز دراسات اللغة العربية وآدابها، الرياض، الطّبعة الأولى، شباط/ فبراير 2018. المشاركة في تأليف كتاب جماعي: "اللّغة والهويّة في الوطن العربي: إشكاليّات التّعليم والتّرجمة والمصطلح"، بتقديم فصل بعنوان "تعريب المصطلح التّقني: قراءة نقديّة في المنجز العربيّ المعاصر"، المركز العربي للأبحاث ودراسة السّياسات، الدّوحة 2013. ترجمة كتاب المجتمع الشبكي Network society لدارن بارني، المركز العربي للأبحاث ودراسة السّياسات، الدّوحة، بيروت، 2015.

  • يعمل في مجال الإعلام والصحافة منذ سنة 1977، وقد بدأ العمل الإعلامي في دائرة الإعلام الموحد في منظمة التحرير الفلسطينية في بيروت (1977 إلى 1978)، وفي مجلة الشبيبة التابعة لمنظمة الشبيبة الفلسطينية التابعة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين (1999).

  • أستاذة العلوم السياسية في الجامعة البريطانية بالقاهرة، عضو زمالة في مركز الدراسات السورية (جامعة سانت آندروز، بريطانيا)، ومحاضر زائر في مركز الدراسات الدولية في معهد الجامعة بلشبونة ( (CEI-IULالبرتغال. خبرة سوتيمانو هي في مجال الاقتصاد السياسي والعلاقات الدولية في الشرق الأوسط، وتتضمّن مشاريعها البحثية السياسات الاقتصادية في سورية البعثية وما يسمّى محور المقاومة: سورية، إيران، حزب الله (مشاريع كتب)، وأيضا دور الاتحادات العمالية ومبادئ العدالة الاجتماعية خلال وبعد الربيع العربي. أجرت أبحاثًا ميدانية في سورية ولبنان ومصر وتركيا والبحرين والعراق.

  • محامٍ وكاتب ليبرالي مصري، من مواليد المنصورة- مصر عام 1964، مرشح رئاسي سابق، حَلّ ثانيًا في الانتخابات الرئاسية المصرية في 2005، اعتقل بعدها لخمس سنوات عقابًا لخوضه تلك الانتخابات، عضو في البرلمان المصري لمدة عشر سنوات 1995-2005، أسس حزب الغد، وبعد ثورة يناير المجيدة أسس "حزب غد الثورة" الذي يتزعمه حتى الآن، وكيل للجمعية التأسيسية لدستور 2012، نائب رئيس المجلس العربي للثورات الديمقراطية، رئيس مجلس إدارة قناة الشرق الفضائية.

  • كاتب وباحث أردني، مهندس مدني ودكتور في الفلسفة، رئيس جمعية حفظ الطاقة واستدامة البيئة – الأردن، رئيس مكتب هندسي استشاري، مستشار في الأبنية الموفرة للطاقة، كاتب في شؤون البيئة العالمية، محاضر جامعي غير متفرغ لمادة البيئة، عضو لجنة الحوار الفلسفي العربي الآسيوي – اليونسكو، صاحب براءَة اختراع مشتركة في العزل الحراري، عضو رابطة الكتاب الأردنيين والجمعية الفلسفية الأردنية، حصل على جائزة الدولة التشجيعية في العلوم الهندسية لعام 1992، اختير كتابان من مؤلفاته لمكتبة الأسرة الأردنية (دليل الأسرة في توفير الطاقة، والطاقة المتجددة في حياتنا)، حصل على الجائزة الذهبية البريطانية للبيئة المبنية عن الشرق الأوسط 2010، حصل على جائزة البطل الأخضر في مجلس العموم البريطاني 2010، له كتب علمية عديدة، منها: (العلم والفلسفة الأوروبية الحديثة-دار الفارابي، 2009)، (موسوعة أعلام الفكر العربي الحديث والمعاصر 2008)، (سلامة موسى: من رواد الفكر العلمي العربي المعاصر 2006)، (عباس محمود العقاد: من العلم إلى الدين، 2003).

  • كاتب وباحث سوري، دكتوراه في اللغة العربية وآدابها، كلية الآداب، جامعة تشرين 2014، اختصاص أدب ونقد، وكانت أطروحته بعنوان: صورة الآخر في الرواية السورية 2000 – 2010؛ أستاذ مساعد (ماجستير اللغة العربية، المعهد العالي للغات الحية، جامعة ماردين أرتوكلو، تركيا منذ عام 2016 حتى الآن)؛ عضو لجنة الإشراف الدائمة على رسائل الماجستير (قسم اللغة العربية، المعهد العالي للغات الحية، جامعة ماردين، منذ عام 2015 حتى الآن)؛ باحث في مركز تدبير الاختلاف للأبحاث والدراسات الفكرية؛ عضو هيئة تحرير مجلة بلاد ما بين النهرين (JMS) (المعهد العالي للغات الحية، جامعة ماردين آرتوكلو، تركيا، منذ عام 2018)؛ مدرس في قسم اللغة العربية، كلية الآداب، جامعة الفرات بمحافظة الحسكة 2010-2014؛ محرر ومدقق في صحيفة الفرات (يومية تصدر عن مؤسسة الوحدة للطباعة والنشر) خلال الفترة 2007-2009؛ شارك في ورشات عمل حول أدب الأطفال، ومدرِّب فرقة النور المسرحية للأطفال، وعدد من مهرجانات الأطفال في سورية خلال الفترة 2009 – 2011، عضو لجنة تحكيم أدب الأطفال ومسرح الطفل في سورية 2009 - 2011 . من مؤلفاته: (الذات والآخر في الرواية السورية، دار ليليت للنشر، الإسكندرية، 2017 )، (رؤيا الموت والحياة في شعر لوركا ونازك الملائكة، دار فضاءات، عمَّان، الأردن، 2018). نشر العديد من الأبحاث والدراسات في مجلات محكّمة (مثل: مجلة قلمون للدراسات والأبحاث، مجلة علوم اللغة وآدابها التي تصدر عن كلية الآداب واللغات بجامعة الوادي في الجزائر، مجلة بلاد ما بين النهرين JMS، مجلة جامعة تشرين للبحوث والدراسات العلمية). كتب العديد من المقالات في الصحف والمواقع الإلكترونية (صحيفة جيرون، ساسة بوست)، وشارك في مؤتمرات علمية عديدة في تركيا، وحصل على وسام باحث مبادر، منصة أريد للبحث الأكاديمي.

  • محامية وناشطة في مجال حماية وتعزيز حقوق الإنسان في اليمن منذ 2005. خريجة ليسانس شريعة وقانون من جامعة صنعاء وماجستير قانون عام من جامعة أسيوط سنة 2008. كانت إشراق من أوائل النساء اللواتي نزلن إلى الشوارع في تعز، المدينة التي أصبحت تعرف باسم مهد الثورة. تعمل الآن بصفة الناطق الرسمي وقاضي تحقيق في اللجنة الوطنية للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان منذ 2015. تعمل هذه اللجنة في التحقيق بوقائع الانتهاكات المرتكبة من كافة أطراف الحرب في اليمن في عموم اليمن، وفي هذا الصدد شاركت خلال هذه السنوات في كتابة ثمانية تقارير دورية شاملة عن نتائج التحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن. كما تعمل منسقة لمعهد جنيف لحقوق الإنسان في اليمن منذ العام 2010، إضافة إلى كونها مديرة الدائرة القانونية في اتحاد نساء اليمن في تعز. عملت سابقًا مديرة لبرنامج الحماية القانونية والمناصرة المنفذ من منظمة أوكسفام بالشراكة مع فروع اتحاد نساء اليمن، ومن خلاله كان دورها في تقديم المشورة القانونية والمتابعة لـ 45 محامٍ ومحامية يقدمون العون القانوني المجاني للنساء المحتجزات والسجينات وضحايا العنف بين 2006 و2013. وهي من أبرز المدربين على مستوى الإقليم في الآليات الوطنية والدولية لحماية حقوق الإنسان. وهي عضو فريق التدريب مع عدد من المنظمات الدولية والمحلية منها فريدريش إيبرت ومركز المعلومات لحقوق الانسان ونقابة المحامين والملتقى الوطني لحقوق الإنسان وجمعية رعاية الأسرة. قامت بتدريب عشرات منظمات المجتمع المدني في اليمن في هذا المجال. شاركت في مؤتمرات وطنية واقليمية ودولية في مناهضة العنف ضد المرأة والإخفاء القسري وحقوق الطفل، إضافة إلى كتابة عدد من أوراق العمل حول القوانين التمييزية ضد النساء ومعوقات عمل المرأة والحقوق السياسية للمرأة، وإعداد كتيبات ودراسات حول العنف القائم على أساس النوع الاجتماعي ودليل الرصد والتوثيق لانتهاكات حقوق الإنسان. تقديرًا لجهدها المستمر في مجال مناصرة حقوق الانسان تم تكريمها من قبل وزارة حقوق الإنسان ومحافظ تعز وائتلاف الإغاثة الإنسانية بتعز بعدد من شهادات الشكر والدروع التكريمية. شاركت في إنشاء عدد من منظمات المجتمع المدني في تعز وعدن والمكلا، منها: منظمة الحق ومنظمة نيد لحقوق الإنسان ودفاع للحقوق والحريات، عضو مجلس أمناء عدد من منظمات المجتمع المدني منها المرصد اليمني لحقوق الإنسان ومؤسسة وجود للأمن الإنساني.

  • مفكر وفيلسوف سوري، ألّفَ عشَراتِ الكتب، وشارك في تأسيس مجلّة (الواقع)، وهيئة تحرير مجلة (الوحدة)، ونشر مقالاتِه في مجلة (دراسات عربية)، ومجلةِ (الفكر العربي)، واشترك معَ ياسين الحافظ في تأسيس (دار الحقيقة) في بيروت، وترجمَ عددًا من الكتب من الفرنسية إلى العربية، مع مقدماتٍ مُطوَّلةٍ منه دائمًا، تساوي في أهميتها الكتاب المُترجم نفسه. تُوفي عام 1991، بعد أن ترك مؤلفاتٍ عدة، وترجماتٍ قيّمة، استطاع من خلالها تسليط الضوء على الواقع العربي البائس، ونقدَ الفكر السائد بقسوة، هذا النقد الذي كان يراه الطريق المثلى لبلوغ الكمال. نذكر من مؤلفات إلياس مرقص العناوين الآتية: (الماركسية السوفياتية والقضايا العربية)، (نقدُ الفكر القوميِّ عند ساطعٍ الحصريّ)، (تاريخ الأحزاب الشيوعية)، (الماركسية في عصرِنا)، (المذهب الجدلي والمذهب الوضعي)، (نقد العقلانية العربية) … إلخ. ومن ترجماته: (تحطيم العقل، أربعة أجزاء، تأليف: جورج لوكاش)، (القرى الأولى في بلاد الشام، تأليف: جاك كوفان)، (الدفاتر الفلسفية، تأليف: لينين)، (المؤلفات السياسية الكبرى، تأليف جان جاك شفاليه)، (حول المسألة اليهودية، تأليف باور وماركس)، (فلسفة عصِر النهضة، تأليف إرنست بلوخ).

  • فنانة تشكيلية سورية، ماجستير في الفلسفة (علم الجمال)، عملت في التدريس في وقت سابق، تدريس الرسم والنحت سنوات عديدة في مدينة Örebro في السويد لعدة سنوات، شاركت في معارض عديدة، فردية وجماعية في السويد. المشروع الفني الذي تعمل عليه هو "الفن أداة للتغيير"، وهو مستمد من رسالة الماجستير "الفن أداة للتغيير عند فلتر بنيامين". تنتمي أعمالها إلى المدرسة التعبيرية، وتعالج القضايا التي يعيشها الإنسان في زمن الصراعات الحالية والتي تنعكس عليه عمومًا، وعلى الطفل والمرأة بشكل خاص.

  • ناشطة سورية، من مواليد 1985، خريجة كلية الصيدلة في جامعة دمشق، تعمل في المجالين الطبي والإنساني، شاركت في حملات داخل سورية لدعم الأطفال النازحين من ريف دمشق، عملت مع عدة منظمات مجتمع مدني في القطاعات الصحية والتعليمية والتنموية، ساهمت في عدة حملات إعلامية تطوعية: روسيا قاتلة ليست ضامنة، أنقذوا الغوطة.

  • كاتبة وحقوقية سورية، من مواليد الغوطة الشرقية، إجازة في الحقوق والدراسات الإسلامية، وتتابع حاليًا ماجستير علوم سياسية في مدينة إسطنبول، لها عدة دراسات منشورة.

  • كاتبة وحقوقية سورية، من مواليد الغوطة الشرقية، إجازة في الحقوق والدراسات الإسلامية، وتتابع حاليًا ماجستير علوم سياسية في مدينة إسطنبول، لها عدة دراسات منشورة.

  • صحافية منذ أكثر من ثلاثين عامًا، بدأت العمل الصحافي في وكالة أنباء لبنانية وفي جريدة (السفير) مع بداية الحرب اللبنانية، وتدرجت في مختلف أقسامها التحريرية محررة ومترجمة ومسؤولة صفحة وكاتبة لصفحة تتناول قضايا دولية وعربية.

  • باحث تونسي، حاصل على ماجستير الدراسات المعمقة من جامعة مَنّوبة - كلية الآداب والفنون والإنسانيات - تخصص العربية، أعد أطروحة دكتوراه في الحضارة حول تجربة نقد الخطاب الديني في الفكر العربي المعاصر )كلية الآداب والفنون والإنسانيات مَنّوبة(، ناشط في المجتمع المدني منذ سنوات، خاصة في المنظمات الشبابية، وفي الجمعيات العلمية والأدبية والخيرية والإغاثية، وفي خلايا الأزمات، وشارك في بعض الندوات العلميّة، ونشر عددًا من المقالات في الصحف التونسيّة والمواقع الإلكترونيّة تعالج مسائل سياسيّة وحضاريّة على صلة بالإصلاح والانتقال الديمقراطي، وله كتابات أدبيّة ونقديّة متنوّعة شعرًا ونثرًا.

  • هو مراسل مخضرم في نيويورك تايمز وسي بي إس نيوز والمدير التنفيذي لمشروع الخطوط الحمراء. وهو كاتب عمود حائز على جوائز في CNN ومساهم في NBC News / Think. عمل محررًا وناشرًا لمجلة السياسة العالمية، ومحررًا تنفيذيًا لمجلة فوربس، ومحررًا للأخبار في بلومبرج. وهو مؤلف كتاب صانعو السلام، الحرب العالمية الرابعة: الدبلوماسية والتجسس في عصر الإرهاب مع كونت دي مارينش، وسلام محطم: فرساي، 1919 والثمن الذي ندفعه اليوم. تخرج في جامعة هارفارد وكلية الدراسات العليا للصحافة بجامعة كولومبيا وعضو مجلس العلاقات الخارجية.

  • وُلِد باريس ميخائيلوفيتش إِخِنباوم P. M. Eikhenbaum سنة 1886 لأبويْن طبيبيْن، رحل بعد إنهائه مرحلة الدراسة الثانويَّة عام 1905 إلى سانت بيتربورغ عاصمة الإمبراطوريَّة الروسيَّة، ومركز الإشعاع الثقافيِّ ومنارة الفنون والعلوم، ومهوى أفئدة الباحثين عن الـمستقبل. وهناك تنقل بين فروع جامعيَّة مختلفة – درس في أثناء ذلك الـموسيقا؛ وتعلَّم العزف على البيانو والكمـان، وفنَّ الغناء – إلى أنِ استقرَّ به الأمر في قسم اللغات السلافيَّة والروسيَّة في كليَّة التاريخ والأدب بجامعة سانت بيتربورغ، وتخرَّج فيها عام 1912. بدأ إِخِنباوم أعمـاله العلميَّة في مجالات الدَّرس اللغويِّ والنقديِّ مبكرًا، ونشر بين عامي 1912-1916 مقالاته الأولى، وبعضًا من ترجمـاته في العديد من الـمجلَّات والدوريات والصحف الـمشهورة في ذلك الوقت . أصبح لإِخِنباوم في العقدين الثاني والثالث من القرن العشرين وجود فعَّال، وأثرٌ عميق في الحياة الثقافيَّة والأدبيَّة في سانت بيتربورغ؛ وكان انضـمـامه إلى أبوياز عام 1917 لحظة حاسمة في سيرته الذاتيَّة والعلميَّة؛ إذ شارك في نشاطاتها وأبحاثها وأعمـالها، وغدا جزءًا من تاريخها، وبقي عنصرًا فاعلًا فيها إلى أنِ انفرط عقدها في نهاية العقد الثالث. أصبح إِخِنباوم منذ عام 1918 مدرسًا مساعدًا في قسم اللغة الروسيَّة وآدابها في جامعة بتروغراد. ودُعي في العام نفسه لإعداد أعمـال الكلاسيكيَّات الروسيَّة، لنشرها ضمن أعمـال مفوضيَّة الشعب للتعليم. وبقي حتَّى تاريخ وفاته يعمل في كليَّة الآداب في جامعة لينينغراد وفي معهد الأدب الروسيِّ التابع لأكاديميَّة العلوم في الـمدينة نفسها، وترقَّى في الـمراتب العلميَّة حتَّى حصل على أعلاها. نشر إِخِنباوم (1922-1930) تسعة كتب فضلًا عن كثير من الدراسات والأبحاث والـمقالات الصحفيَّة، لكنَّ نهاية هذا العقد الـمملوء بالإنجازات كانت مخيبة للأمل، فبقدر ماكان إِخِنباوم وزملاؤه الشكلانيُّون، يحاولون الاستقلال بالبحث العلميِّ، والدفاع عن حريَّته بعيدًا عن الأيديولوجيا. كان البلاشفة مصرِّين على تسخير كلِّ شيء لخدمة مصالحهم الأيديولوجيَّة. مات إخِنباوم سنة 1959 بعد عمر مـملوء بالحيويَّة والنشاط والفاعليَّة، تاركًا وراءه حوالي 300 عملٍ، تتراوح بين البحث العلميِّ والكتاب، عدا عشرات الـمقالات الصحفيَّة والـمحاضرات العامَّة.

  • أستاذ مساعد للعلوم السياسية في الجامعة الأميركية اللبنانية (بيروت)، وزميل رئيسي غير مقيم في الرابطة الجامعية للدراسات العربية والشرق أوسطية (ICAMES) في مونتريال، كندا. ومؤلف مشارك في "رسم خريطة المشهد السياسي: مقدمة للعلوم السياسية"، الطبعة الثانية (تورونتو، 2007) ومحرِّر مشارك في "النفاذية الثابتة: النزعة الإقليمية، النزعة المحلية، والعولمة في الشرق الأوسط" (لندن، 2004). وظهرت منشوراته الأخيرة في المجلة الدولية لدراسات الشرق الأوسط، المجلة الكندية للعلوم السياسية وتقرير الشرق الأوسط. ويعمل كمستشارٍ لعددٍ من المنظمات الدولية، وهو معلِّق خبير لوسائل الإعلام في أميركا الشمالية، أوروبا والشرق الأوسط.

  • مترجم سوري، بكالوريوس صيدلة، جامعة دمشق، تدريس مهارات اللغة الإنجليزية الاحترافية في معهد Linguaphone بالقاهرة، من ترجماته "ما بعد الاستشراق؛ المعرفة والسلطة في زمن الإرهاب" لحميد دباشي.

  • أستاذ علم الاجتماع السياسيّ في جامعة السوربون بباريس ومدير مركز دراسات الشرق المعاصر. اختير رئيسًا لأوّل مجلس وطني سوري جمع أطياف المعارضة السوريّة بعد انطلاق الثورة السوريّة في آذار/ مارس 2011. له مؤلّفات عديدة باللسانين العربي والفرنسي. حصل على شهادة دكتوراه الدولة في العلوم الإنسانيّة وأخرى في علم الاجتماع السياسيّ من جامعة السوربون في باريس، فرنسا.

  • مدير برنامج دراسات الشرق الأوسط في جامعة جورج ميسون، وأستاذ زائر في جامعة جورجتاون. وعمل كمحرِّر مؤسس لمجلة الدراسات العربية (www. arabstudiesjournal.org)، ولمنشورات أبحاث بير ريفيود، كما عمل أيضًا في اللجنة التحريرية لتقرير الشرق الأوسط (http://www.menp. org). وهو مخرج ومنتج مساعد للفيلم الوثائقي الحائز على جائزة حول بغداد (www.aboutbaghdad.com)، ومخرج سلسلة فيلم حول العرب والإرهاب (www.arabsandterrorism.com). ويعمل حاليًا على كتاب حول الاقتصاد السياسي لسورية، بعنوان مؤقت "الاقتصاد السياسي لأمن النظام: شبكات الأعمال والدولة في سورية"، وأخرج مؤخرًا سلسلة فيلم جديد حول المهاجرين العرب / المسلمين في أوروبا، بعنوان "تهديد الآخر" (www.TheOtherThreat.com).

  • كاتب سوري من مواليد 1961، يحمل إجازة في العلوم الطبيعية - الكيمياء الحيوية من جامعة تشرين في اللاذقية 1985، ناشط سياسي، اعتقل مدة عشر سنوات من 1987 إلى 1997 لانتمائه إلى حزب العمل الشيوعي، أمين سر حركة معًا من أجل سورية حرة وديمقراطية، رئيس تحرير جريدة "كلنا سوريون"، مقيم في السويد منذ 2015.

  • أستاذة جامعية في العلوم السياسية، حصلت على شهادة الدكتوراه من جامعة باريس للدراسات السياسية، باحثة وكاتبة في العلاقات الدولية، أسّست في عام ٢٠٠٥ مع مجموعة من مديري المراكز البحثية في ١٠ بلدان عربية مبادرة الاصلاح العربي، وكانت المديرة التنفيذية للمبادرة حتى عام ٢٠١٩، وأطلقت في إطار المبادرة سلسلة من المشاريع البحثية حول قضيا الإصلاح وعملية الانتقال إلى الديمقراطية في الدول العربية. في إطار عملها في المبادرة قامت بتأسيس عدة مبادرات منها المنتدى القانوني السوري، وبرنامج تحضير للتعليم الأكاديمي الافتراضي للشباب السوري، ومبادرة كلنا سوريا للشتات السوري. عملت مستشارة خاصة لمدير العلاقات الدولية في المركز القومي للبحوث في فرنسا، وباحثة رئيسة في مركز الدراسات والأبحاث الدولية في باريس، ثم مستشارة لرئيس الأكاديمية الدبلوماسية الدولية للبرامج العلمية، وباحثة رئيسية زائرة في المعهد القومي الفرنسي (كوليج دو فرانس). وفي الفترة بين ١٩٩٩ و٢٠٠٥ عملت في المكتب الاقليمي لمؤسسة فورد في القاهرة كرئيسة لبرنامج الحَوكمة والتعاون الدولي حيث كان نشاطها الرئيس يتركز على دعم مراكز الأبحاث العربية والجامعات ومنظمات المجتمع المدني. في فترة ما بين ١٩٨١ و١٩٩٨ أسست وأدارت قسم دراسات الشرق الأوسط في المعهد الفرنسي للعلاقات الدولية في باريس. بعد اندلاع الثورة في سورية، شاركت في تأسيس المجلس الوطني السوري في آب/ أغسطس ٢٠١١ وأصبحت عضوة في المكتب التنفيذي ورئيسة مكتب العلاقات الخارجية والناطقة الرسمية للمجلس. استقالت من المجلس في آب / أغسطس ٢٠١٢. أسست مع مجموعة من الأكاديميين والسياسيين السابقين جمعية "مبادرة من أجل سوريا جديدة " تعنى بالعمل الإغاثي ودعم المجتمع المدني السوري. ومنذ شباط ٢٠١٦ كانت عضو في الوفد المفاوض للهيئة العليا للمفاوضات ثم في الوفد المفاوض للهيئة السورية للتفاوض وحاليًا في اللجنة الدستورية ومن فريق لجنة الصياغة. في ٢٠١٧ كانت من العضوات المؤسسات للحركة السياسية النسوية السورية. لها أعمال عديدة منشورة باللغات الفرنسية الإنجليزية والعربية، مجموعة من الكتب التي ألفتها وحدها وأخرى حررتها وفصول في مجلدّاتٍ أكاديمية ودراسات في دورياتٍ محكّمة متخصصة وأوراق بحثية في مراكز دراسات دولية من مختلف بلدان العالم ومقالات صحفية في الصحف العربية والدولية. صدر باسمها 8 كتب و50 دراسة وتقرير. وتقوم بإلقاء محاضرات في العديد من المؤسسات الاكاديمية والمنتديات السياسة العربية والأجنبية. نالت جائزة الجمعية الفرنسية الفلسطينية عام ١٩٩٨ لكتابها عن الشعب الفلسطيني في الشتات (باللغة الفرنسية). عضوة في المجلس الاستشاري لمعهد كارنجي للشرق الأوسط وعضوة في مجلس أمناء المجلس الاوروبي للعلاقات الخارجية والمؤسسة اليورو متوسطية لحقوق الانسان. حصلت على وسام الشرف الفرنسي عام 2012 وعلى جائزة ريمون جوريس للإبداع في العمل المجتمعي عام ٢٠١١ لدورها في تأسيس مبادرة الاصلاح العربي والمساهمة في دعم الديمقراطية في العالم العربي.

  • كاتب وسياسي سوري، مواليد 1948 في بلدة الدرباسية من الجزيرة السورية، انتقل إلى جونية – لبنان، ودرس فيها الابتدائية والاعدادية والثانوية العامة. إجازة في آداب اللغة الفرنسية من جامعة حلب، درَّس اللغة الفرنسية في ثانويات وكليات جامعة حلب ومعاهدها، انتسب الى حزب العمال الثوري العربي عام 1966، حيث استلم فرع حلب والطبقة. أسس دار الحضارة للطباعة والنشر والتوزيع عام 1977 وبقيت موجودة حتى هجرته القصرية الى الولايات المتحدة الأميركية – ولاية كاليفورنيا مدينة لوس انجلوس. في الاغتراب شغل منصب مدير تحرير جريدة العرب التي تصدر في كاليفورنيا. عضو في حزب الجمهورية قيد التأسيس.

  • كاتب وباحث مصري، مدير مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان الذي أُسِّس في عام 1993، أحد مؤسِّسي حركة حقوق الإنسان المصرية في الثمانينيات. اضطر إلى مغادرة مصر بعد تلقيه تهديدات بالقتل بسبب عمله في مجال حقوق الإنسان، وهو يعيش حاليًا في فرنسا. ألّف وحرر العديد من الكتب حول حقوق الإنسان والتحول الديمقراطي في المنطقة العربية، فضلًا عن المقالات، العربية والأجنبية، والأوراق البحثية. بدأ حياته المهنية في مجال حقوق الإنسان في سنة 1983 بعد انضمامه إلى لجنة الحريات بنقابة الصحفيين. وفي عام 1985، شارك في تأسيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، وانُتخب عام 1986 عضوًا في مجلس أمنائها. في عام 1988، انتُخب أمينًا عامًا للمنظمة. في عام 1993، أسس مع محمد السيد سعيد مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان كمنظمة غير حكومية، تعمل في مجال حقوق الإنسان، ذات ولاية جغرافية إقليمية في المنطقة العربية. واستندت فلسفة عمل مركز القاهرة على نشر ثقافة حقوق الإنسان في الثقافات المصرية والعربية وترسيخها. وعلى مدى سنوات أشرف على توسّع مركز القاهرة من كونه منظمة حقوقية مقرها القاهرة إلى أكبر منظمة عربية إقليمية لحقوق الإنسان، ذات مكاتب تمثلها في القاهرة وتونس وجنيف وبروكسل. وقد تم تكريس مكتبي جنيف وبروكسل كليًا للعمل في مجال المناصرة والحماية الدولية مع الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي. وهو عضو مجلس الإدارة واللجنة الاستشارية للعديد من المنظمات الحقوقية، مثل المؤسسة الأورومتوسطية لدعم المدافعين عن حقوق الإنسان، ومكتب الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمنظمة هيومن رايتس ووتش، والمركز الدولي للعدالة الانتقالية، وهو المؤسِّسين للشبكة الأوروبية المتوسطية لحقوق الإنسان، وكبير مستشاري المنتدى المصري لحقوق الإنسان. نال جوائز عديدة؛ جائزة "هيومن رايتس ووتش" السنوية للمدافعين عن حقوق الإنسان 1993، الجائزة السنوية لنقابة الصحافيين المصرية 1987. من كتبه: تأملات حول حقوق الإنسان قبل الربيع العربي وبعده، كتيب روتليدج لحقوق الإنسان والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إد. أنتوني تشيس، كتيبات روتليدج الدولية 2016؛ محاكمة الربيع العربي، "التقرير السنوي لدراسات حقوق الإنسان لعام 2014"، النسخة العربية، مركز القاهرة 2015؛ آفاق حقوق الإنسان بين "الربيع العربي" والخريف" المبكر للإسلام السياسي، في "آلام المخاض"، التقرير السنوي 2012، النسخة العربية، مركز القاهرة 2013.

  • تلقى تعليمه في القانون واللغة العربية والعلوم الإسلامية والعلوم الاجتماعية والسياسية. وهو من كبار الزملاء الباحثين التابعين للمركز الوطني الفرنسي للأبحاث العلمية (CNRS). أقام لعدة سنوات في القاهرة وفي دمشق. وينتمي حاليًا إلى معهد سياسة العلوم الاجتماعية (معهد كاشان لسياسة العلوم الاجتماعية، باريس، فرنسا) ويدرِّس في بروكسل، لوفان لانوف وباريس. وهو مؤلف "بأي حق: الأدلة القانونية والمراجع الدينية في المجتمع المصري المسلم المعاصر" (باريس، 2000)، "الحكم في التنفيذ. المنهجية العرقية للقانون، الأخلاق والعدالة في مصر" (جنيف، 2006)، و"القانون والعلوم الاجتماعية" (باريس، 2006). وشارك في تحرير عدة مجلدات في مجال علم الاجتماع وأنثروبولوجيا القانون في الشرق الأوسط، على سبيل المثال "التعددية القانونية في العالم العربي" (نيويورك، 1999)، محاكمة دائمة: القانون والشخص في الشرق الأوسط الحديث (لندن، 2004) وروايات الحقيقة في القانون الإسلامي (لندن، 2007). كما شارك أيضًا في تحرير عمل حول سورية في الوقت الحاضر: سورية حتى الوقت الحاضر: انعكاسات مجتمع (آرييس: اكت سود، 2007).

  • بيان ريحان (م. 1986)، ناشطة سورية من مدينة دوما في الغوطة الشرقية بريف مشق. كانت منتسبة إلى جماعة القبيسيات، قبل أن تنشق عنهن مع انطلاق الثورة السورية. اعتقلها النظام السوري مرتين في عام 2012، وفُصلت من كلية الجغرافية بجامعة دمشق، بعد اعتقالها الأول، بينما كانت تستعد للتخرج. نظمت مع صديقات «تنسيقية ثائرات دوما»، افتتحت مركزًا تعليميًا للأطفال في دوما في نهاية 2012. كما أسّست مكتب المرأة التابع للمجلس المحلي في دوما، وانتُخِبت لعضوية المجلس المحلي في 2016. عملت بعد خروجها من سورية إلى تركيا في 2018 على ملف الناجيات، ولجأت مؤخرًا إلى ألمانيا.

  • باحثة ألمانية، مديرة مكتب الشرق الأوسط لمؤسسة هاينريش بول في بيروت عام 2012، وهو منصب وصلت إليه بعد أن أدارت مكتب المؤسسة في أفغانستان في كابول بين عامي 2008 و2012. تحمل شهادة دكتوراه في العلوم السياسية من جامعة Freie Universität Berlin ومتخصصة بالسياسة الخارجية والأمن. عملت خلال الفترة من 2002 إلى 2004 في السفارة الألمانية بدمشق – سورية، وتسلمت في وقت لاحق، برنامج معهد أسبن في برلين. تُعلِّق بصورة متكررة على الشؤون الجارية في المنطقة في الصحف والإذاعات المختلفة، وتدوِّن في هاينريش فون أربيان.

  • باحث سوري، من مواليد 1950، إجازة في الآداب - دبلوم التأهيل التربوي- دبلوم الدراسات العليا –جامعة دمشق 1975، دكتوراه الدولة - جامعة فرانش كومتيه - فرنسا 1987، عضو هيئة تدريس (1984-2013) في عدة جامعات: جامعة فرانش كومتيه (فرنسا)، جامعة دمشق (كلية التربية)، الجامعة العربية المفتوحة – الكويت، عضو مجلس عمادة البرامج الأكاديمية في التربية منذ 2008، له عديد من الكتب المنشورة، منها: (مدخل إلى علم النفس التربوي، بالمشاركة، مكتبة الفلاح: الكويت 2005)، (علم نفس النمو (المراهقة)، بالمشاركة، الجامعة العربية المفتوحة، الكويت 2003)، (سيكولوجية السلوك الغذائي، دار العلم، الكويت 2005)، (الأمومة: نمو العلاقة بين الطفل والأم، سلسلة عالم المعرفة عدد 166، 1992)، إضافة إلى العديد من الأبحاث الأكاديمية المنشورة في دوريات متخصصة باللغات العربية والفرنسية والإنكليزية .

  • شاعر أردني مَهجري من مواليد عام 1966 في قرية كفريوبا في محافظة إربد، ويقيم في العاصمة الألمانية برلين منذ عام 1994، وهو حاصل على درجة البكالوريوس في الأدب الإنجليزي والتأهيل الاجتماعي. يكتب تركي القصيدة العمودية وقصيدة التفعيلة، وقد تمت ترجمة عديدٍ من قصائده إلى اللغة الألمانية واللغة الفرنسية، ولهُ ديوان "حقائب الطين". شارك في عددٍ من الأمسيات العربية في ألمانيا وإيطاليا وتونس والمغرب وسورية والأردن وغيرها. كما حصل على عدد من الجوائز، ومِنها: درع اتحاد أطباء أوروبا، درع مهرجان جرش، درع المعهد الثقافي العربي في برلين، درع وزارة الثقافة الأردنية، درع القدس عاصمة الثقافة العربية، درع قلعة الربض، درع جامعة جدارا، درع جامعة مؤتة وَدرع أمير الشعراء في دولة الإمارات العربية لأكبر مسابقة عربية للشعر العربي.

  • طبيبة وناشطة سورية في مجال حقوق الإنسان ومساعدة اللاجئين.

  • إعلامي سوري، إجازة جامعية في علم الاجتماع – جامعة دمشق، دبلوم تربوي، عمل في تلفزيون وفضائية سوريا نحو (25 عامًا)، بدأ عمله معدًّا ومذيعًا في التلفزيون والإذاعة على التوازي عام 1975، وأنجز نحو 3000 ساعة تلفزيونية، إضافة إلى 1000 ساعة إذاعية تقريبًا في إطار مجموعة من البرامج الاجتماعية والثقافية مثل: (السالب والموجب)، (ساعة حرة)، (رجل وامرأة)، (ابن البلد)، (عناق فوق الأسلاك)، (عشاق الوطن)، (بيت العرب)، (المجلة الثقافية)، (الحلو والمر)، (البث المباشر)، عمل في (شركة آرا السعودية للإنتاج الفني) مدة عامين، وأنتج سلسلة برامج منوعة بالتعاون مع التلفزيون السعودي – القناة الأولى، وعمل في تلفزيون الإمارات العربية المتحدة – قناة الشارقة الأرضية والفضائية ابتداءً من 1998 حتى 2002.

  • محاضر في الإسلام المعاصر في جامعة ادنبره. حرّر مجلدين عن الإسلام المعاصر، وله عديد من المقالات الصحفية، والكتب، والتدوينات في موسوعة الإسلام؛ دكتوراه في العلوم السياسية والاجتماعية من جامعة العلوم في باريس والجامعة الكاثوليكية في لوفان Louvain (2009)، إجازة في التاريخ الحديث من جامعة لييج Liège (2001)، وشهادة الماجستير في السياسة الدولية من جامعة بروكسل الحرة (2002)، وشهادة الماجستير في السياسة المقارنة (العالم الإسلامي) من جامعة العلوم في باريس (2003)، وفي عام 2010، كان باحثًا مشاركًا بعد الدكتوراه في جامعة برينستون Princeton، قسم دراسات الشرق الأدنى.

  • كاتب وباحث وروائي سوري، مواليد مدينة القنيطرة في الجولان 1967، تخرج في كلية الآداب قسم الصحافة/ جامعة دمشق، درس ماجستير تاريخ الفن في جامعة فريبورغ السويسرية، عمل محررًا ومراسلًا في عدد من الدوريات العربية منذ عام 1988 وحتى 2015 مثل: مجلة الحرية الفلسطينية، وجريدة الرأي العام الكويتية، والقدس العربي، ومجلة الوسط اللندنية، والراية والشرق القطريتين والجولان السورية والبيان الإماراتية. عمل مع بعض مراكز الأبحاث العربية، مثل مركز الشرق في دمشق، ومركز أورينت فيجين في دبي، ومركز الشرق للدراسات والأبحاث في دبي. له عدد كبير من المؤلفات الروائية والبحثية منها: (دليل الفيلم الفلسطيني.. إصدارات مهرجان الشاشة العربية المستقلة، الدوحة 2001)، (عجوز البحيرة (رواية) دار كنعان دمشق 2004)، (استكشاف الجولان، دار التكوين، دمشق 2005)، (كتاب الجولان المصور، مركز الشرق للدراسات، دمشق 2007)، (الرواية السريانية للفتوحات الاسلامية، منشورات القدس عاصمة للثقافة العربية، 2009)، (موفيولا، رواية، دار فضاءات عمان 2013)، (ألغاز مليحة، دراسة في الآثار والنقوش والرموز، دائرة الثقافة في الشارقة، 2015)، (مذبحة الفلاسفة، رواية، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيرت 2016. وهي الرواية التي وصلت إلى القائمة الطويلة لجائزة البوكر العربية).

  • أكاديمي سوري متخصص في الاقتصاد، يحمل شهادة دكتوراه دولة في العلوم الاقتصادية من جامعة باريس الأولى/ السوربون، رئيس هيئة تخطيط الدولة في سورية سابقًا، رئيس جامعة الجزيرة في دير الزور سابقًا. حاليًا يعمل مستشارًا اقتصاديًا ومدير إدارة التخطيط التنموي الاقتصادي في وزارة التخطيط التنموي والإحصاء في قطر، ناشط سياسي معارض.

  • كاتب وباحث سياسي سوري، من مواليد مجدل شمس في الجولان السوري المحتل عام 1961، تحصّل على شهادة الـ (B.A) من الجامعة العبرية في القدس في العلاقات الدولية وعلم الاجتماع عام 1987. تحصّل على شهادة الماجستير (M.A) في العلاقات الدولية من الجامعة العبرية في القدس عام 1990. تحصّل على الدكتوراه من مركز شفشينكو للقانون والعلاقات الدولية بجامعة كييف - قسم العلاقات الدولية في الاتحاد السوفياتي سابقًا عام 1994. شغل مديرًا لكلية المستقبل في الجولان من عام 1996 وحتى عام 2015. يعمل اليوم كاتبًا وباحثًا سياسيًا ومحاضرًا في الجامعة المفتوحة، نشر دراسات ومقالات سياسية عديدة باللغتين العربية والعبرية.

  • مفكر سوري من مواليد عام 1945، مجاز في اللغة العربية وآدابها من جامعة دمشق 1968-1969، عمل معلمًا، ثم مدرسًا للغة العربية، حتى عام 1982. مهتم بالفكر السياسي ومسائل الديمقراطية وحرية الفرد وحقوق الإنسان والمواطن. نشر عشرات المقالات والدراسات والبحوث في صحف ومجلات عربية، وعددًا من الكتب منها "المجتمع المدني؛ هوية الاختلاف" و"قضايا النهضة"، و"طريق إلى الديمقراطية" و"من الرعوية إلى المواطنة" و"فخ المساواة.. تأنيث الرجل تذكير المرأة"، وغيرها. شارك في الحياة الثقافية والسياسية في صفوف المعارضة السورية، وفي ندوات ومؤتمرات علمية.

  • هو أستاذ تاريخ الشرق الأوسط المعاصر في معهد العلوم السياسية (باريس). كان أيضًا أستاذًا زائرًا في الجامعات الأمريكية: كولومبيا (نيويورك) وجورج تاون (واشنطن). تعتبره صحيفة اللوموند أحد "أفضل الاختصاصيين العالميين" في القضية الجهادية. وقد حازت كتبه حول العالم العربي، التي ترجمت إلى خمسة عشر لغة مختلفة، على العديد من الجوائز في فرنسا وخارجها. قبل أن يصير أستاذًا جامعيًا، عمل جان بيير فيليو في القطاع الإنساني (وخصوصًا بوصفه مندوبًا عن الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان بلبنان)، ثم بوصفه دبلوماسيًا في وزارة الخارجية الفرنسية (في سفارات فرنسا بدمشق، وعمان، وتونس، وكذلك في مكاتب وزير الداخلية، ووزير الدفاع، ورئيس الوزراء بفرنسا). وكان كتابه "مصير العرب ومصيرنا"، الذي ترجم مؤخرًا إلى العربية ونشرته دار ميسلون، قد حصل على جائزة أوغسطين ــ تييري في موعد مع التاريخ بمدينة بلوا.

  • شاعر وروائي ومترجم كردي سوري من مواليد عين العرب/ كوباني 1966، هاجر في عام 2000 إلى ألمانيا، واستقر فيها، وحصل على جنسيتها. له عدد من الروايات والترجمات والدواوين الشعرية، ترجم إلى العربية ملحمة مم وزين كاملة، حاز جوائز عدة في الشعر والرواية والقصة والترجمة.

  • باحث وأكاديميّ لبناني في معهد الدراسات الشرقيّة والأفريقيّة بجامعة لندن، يدرِّس في فرع دراسات التنمية، متخصِّص بمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط، العلاقات الخارجية للولايات المتحدة الأمريكية، العولمة والإسلام. من مؤلفاته: "الحرب الباردة الجديدة: العالم بعد حرب كوسوفو" (2000)، "صدام الهمجيات: الإرهاب، الإرهاب المقابل والفوضى العالمية قبل 11 أيلول وبعده" (2002)، و"الشرق الملتهب: الشرق الأوسط في المنظور الماركسي" (دار الساقي 2004)، و"السلطان الخطير" (دار الساقي 2007) بالاشتراك مع نعوم تشومسكي، و"الشعب يريد. بحث جذري في الانتفاضة العربية" (2013)، و"انتكاسة الانتفاضة العربيّة. أعراض مرَضيّة" (2017). كان قد غادر لبنان في عام 1983 إلى فرنسا حيث نال شهادة الدكتوراه بعد 10 سنوات حول موضوع الاستراتيجية الأميركية في الشرق الأوسط في ضوء العدوان الأميركي على العراق عام 1991.

  • كاتب وباحث سوري، دكتوراه في الفيزياء النووية من جامعة القاهرة 2008، له العديد من الأبحاث العلمية حول الوقاية الإشعاعية والطب النووي نشرت في مجلات متخصصة، مدرس محاضر في جامعة الاتحاد الخاصة، كلية الهندسة المعلوماتية من 2012 حتى الآن، مدرس محاضر في جامعة دمشق-كلية الهندسة الميكانيكية والهندسية من 2012 إلى 2015. وله نشاطه أيضًا في الحقل الفكري السياسي، إذ نشر عددًا من الدراسات مثل "المعارضة السورية بين بذور الحرية وطعوم الاستبداد- دراسة نقدية بنيوية" المؤسسة السورية للدراسات وأبحاث الرأي العام، 2016؛ و"المجتمع المدني السوري بين الرؤية والواقع/ مخاض تجربة وهوية تتشكل" في العدد الأول من مجلة (قلمون) للدراسات والأبحاث – أيار 2017، وله العديد من المقالات المنشورة في صحف ومواقع عديدة، نال الدرجة الثالثة في جائزة ياسين الحافظ في الفكر السياسي للعام 2017.

  • باحث فلسطيني سوري متخصِّص بعلم النفس/ خريج جامعة دمشق وجامعة آخن التقنية/ ألمانيا، من مواليد دمشق، له عدد من الأبحاث والمقالات المنشورة، أصدر كتابين (كتاب الانتباه: في سايكولوجيا الانتباه الإنساني العام، و"أوراق الزعتر: جوانب فلسطينية في الثورة السورية/ مجموعة كتاب) وكتاب مترجم (هاربون من الموت لـ وولفغانغ باور). يعمل حاليَّا في مركز الطفولة الاجتماعي/ مستشفى بيت لحم التخصصي في شتولبرغ/ ألمانيا.

  • كاتب سوري، اعتقل لمعارضته النظام ثلاث مرات، أمضى 12 عامًا في السجون السورية. صدر له بالعربية مجموعة قصصية بعنوان (مجنونة الشموس)، وشارك في تأليف رواية بالإنكليزية لليافعين بعنوان (Yara's Spring)، يقيم حاليًا في كندا.

  • ممثل سوري، ولد في دمشق عام 1959، انتسب إلى نقابة الفنانيين السوريين عام 1981، نال الإجازة من المعهد العالي للفنون المسرحية بدمشق، ثم حصل على الماجستير في الدراسات المسرحية – قسم الإخراج المسرحي من جامعة ليدز عام 1988، ثم عاد للعمل كأستاذ لمادة التمثيل في المعهد العالي للفنون المسرحية بدمشق، وكممثل محترف في التلفزيون والسينما، ولعب دور الشخصية الرئيسة في عدد كبير من الأعمال التلفزيونية التي شكل بعضها علامات فارقة في رحلة الدراما السورية (هجرة القلوب إلى القلوب، خان الحرير، الفصول الأربعة، صقر قريش، التغريبة الفلسطينية، صلاح الدين الأيوبي، أهل الراية... إلخ). كما عمل أيضًا في مجال السينما من خلال بعض الأفلام (المتبقي، الترحال). وشارك في العديد من العروض المسرحية (مثل: قصة موت معلن، منمنمات تاريخية، المتنبي... إلخ). أخرج عروض الافتتاح والاختتام لمهرجان دمشق السينمائي في عدة دورات، وأخرج أوبريت (عناق الينابيع) في أبوظبي – غناء أصالة نصري. ساهم في النشاط الإنساني داخل سورية وخارجها.

  • أكاديمي مصري، أستاذ الفلسفة والمذاهب الفكرية في جامعة إسطنبول صباح الدين زعيم، وأستاذ الأخلاق السياسية في جامعة صقاريا التركية سابقًا، وباحث أول سابق في مركز الجزيرة للدراسات، متخصص بالفكر الفلسفي الأخلاقي والمذاهب والتيارات الفكرية المعاصرة. له عديد من المؤلفات، منها: الأخلاق بين الإسلام والمذاهب والأديان القديمة، سؤال الأخلاق في فقه وفكر (أبي حنيفة – الغزالي - القرضاوي)، فقه السنن الإلهية ودورها في البناء الحضاري للأمة، الوجيز في تاريخ الفكر السياسي، الأخلاق الإسلامية ودورها في بناء المجتمع، نظرات في الفكر والسياسة، أثر العولمة في الفكر العربي الحديث، أدب الاختلاف في الرأي وضوابطه، نهضة الأمة بين القيم الروحية والتقدم المادي. وله العديد من الأبحاث العلمية والمقالات المنشورة في العديد من الصحف ومواقع الانترنت المختلفة.

  • باحثة وناشطة ميدانية في قضايا المجتمع المدني والسلم الأهلي والاستجابة المبكرة لحل النزاعات المحلية، والتنسيق بين فعاليات المجتمع المدني والأهلي.

  • قضى عشرة أشهر في سورية يجري أبحاثًا حول المجتمع المدني، المعارضة والإسلاموية. وبعد الحصول على شهادة البكالوريوس من جامعة هارفارد، قضى سنة في مصر يعمل مع هيومن رايتس ووتش. وهو مسجل حاليًا في كلية ييل للقانون، إذ يتخصص بالقانون الإنساني الدولي وحماية الحريات المدنية في الحرب على الإرهاب.

  • رجل سياسي ورئيس وزراء بريطانيا بين حزيران 2007 وأيار 2010. أنتخب نائبًا في البرلمان البريطاني بين عامي 2005 و2015. وشغل كذلك منصب وزير المالية بين عامي 1997 و2007. وقد انتخب في عام 2007 رئيسًا لحزب العمال. وسمي بعد ثلاثة أيام من انتخابه رئيسًا لمجلس الوزراء بدلًا من طوني بلير.

  • مدير مشارك لمركز دراسات الشرق الأوسط، وأستاذ مساعد في جامعة أوكلاهوما. ويكتب مدونة "سورية كومنت"، والمقروءة من جانب أكثر من 2000 قارئ في اليوم، من بينهم مسؤولون في واشنطن، لندن ودمشق. وهو محلل دائم الظهور على شاشات التلفاز والإذاعات، فقد ظهر على ب بي اس، سي ان ان، بي بي سي والجزيرة. ويسافر بانتظام إلى سورية ولبنان. وتركز مقالاته المنشورة مؤخرًا حول سورية على التربية الإسلامية، المعارضة السياسية ودور وسورية في حرب فلسطين عام 1948. وسينشر كتابه، الديمقراطية في سورية، عن طريق بالغريف ماكميلان في المستقبل القريب.

  • حاصلة على دكتوراه من مدرسة الدراسات العليا في العلوم الاجتماعية في باريس. وهي كاتبة "سورية: العامل الكردي"، اوترو تير، رقم 14 (2006).

  • كاتبة وباحثة سورية، دكتوراه في الفلسفة، لها العديد من الدراسات والبحوث المنشورة في مجلات محكمة، والعديد من الترجمات عن الإنكليزية.

  • باحث في العلوم الثقافية وإعلامي وناقد مسرحيّ من تونس، متحصّل على شهادة الأستاذيّة في اللغة والحضارة العربيّة وآدابها، ماجستير دراسات مقارنة اختصاص الأدب المعاصر، وبصدد الإعداد لأطروحة الدكتوراه في شعبة العلوم الثقافية - اختصاص المسرح وفنون العرض، المعهد العالي للفن المسرحي، ألف العديد من الكتب والمقالات، منها: ( عن المسرح وخرائط أخرى، دار ميّارة للنشر، 2017)، (السوريالية في نماذج من شعر أدونيس، دار نقوش عربية، 2017)، (بطالتنا من سياساتكم، كتاب جماعي، منشورات اتحاد أصحاب الشهادات المعطلين عن العمل، 2017)، (مؤانسات في الجماليات، كتاب جماعي، إشراف وتقديم أم الزين بنشيخة، منشورات ضفاف).

  • كاتب وباحث سوري في الشؤون السياسية والثقافية، له إسهامات عديدة في الصحف والمجلات ومراكز الدراسات العربية، نشر عددًا من الكتب السياسية والثقافية، منها "مسارات السلطة والمعارضة في سورية" الذي صدر عن مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، و"سعد الله ونوس في المسرح العربي"، وله عدة ترجمات، منها: سورية: الاقتراع أم الرصاص لكاريستين ويلاند، سورية: ثورة من فوق لرايموند هينبوش، بناء سنغافورة لمايكل دي بار وإزلاتكو إسكربس، تشكيل الدولة الشمولية في سورية البعث لرايموند هينبوش، سورية الأخرى: صناعة الفن المعارض لميريام كوك، الدين والدولة في سورية لتوماس بيريه، أسّس وأدار عدة مراكز بحثية وثقافية، وعدة مؤسسات ومنظمات مدنية.

  • باحث أوَّل في مركز الدراسات المتقدمة في الإنسانيات والعلوم الاجتماعية "علمانيات متعددة: ما وراء الغرب، ما وراء الحداثات"، في جامعة لايبزيغ، ومحاضر في قسم الدراسات الشرقية، في جامعة كولونيا، في ألمانيا. حاصل على الدكتوراه في الفلسفة من جامعة بوردو 3 في فرنسا. صدر له العديد من الكتب والدراسات المحكّمة، باللغات العربية والفرنسية والإنجليزية. من كتبه باللغة العربية: "إشكالية المنهج في هيرمينوطيقا بول ريكور وعلاقتها بالعلوم الإنسانية والاجتماعية: نحو تأسيس هيرمينوطيقا للحوار" (2016)، "نصوصٌ نقديةٌ في الفكر السياسي العربي والثورة السورية واللجوء" (2017)، و"الاعتراف والهوية: نقد المقاربة الثقافوية والعنصرية في الثقافة العربية الإسلامية" (2021). و"في المفاهيم المعيارية الكثيفة: العلمانية، الإسلام (السياسي)، تجديد الخطاب الديني" (قيد النشر).

  • كاتب سوري. حائز على المركز الأول في جائزة الفجيرة الدولية للمونودراما ٢٠٢٠ عن نص "إيشاك". كتب عدة أعمال مسرحية لفرقة إنانا المسرحية وفرقة العاشقين الغنائية. من أعماله المنشورة: مسرحية غرفة على السطح٬ فيلم لفافة تبغ أو أقصر.

  • باحث وصحافي سوري، رأسَ تحرير عديد من الإصدارات المتخصصة، وعمل في عديد من المؤسسات الإعلامية والثقافية والفكرية، محرِّر في القسم الثقافي في جريدة الخليج الإماراتية بين عامي 2007 و2011، باحث في مركز الشرق في دبي بين 2012-2016، نائب مدير مركز الشرق بين عامي 2013 و2015، المشرف المسؤول عن كتاب "أوراق الشرق"، (كتاب سنوي صادر عن مركز الشرق-دبي، في أربعة أجزاء)، ومساهم في الكتاب (الملفان المصري والعراقي) بين عامي 2012 و2016، رئيس تحرير موسوعة المسرح العربي الصادرة في عام 2010، رئيس تحرير نشرة المدينة الصادرة عن جامعة الشارقة بين عامي 2014 و2016، باحث مساهم في التقرير العربي للتنمية الثقافية الصادر عن مؤسسة الفكر العربي في عام 2009 و2016، من كتبه: (كتاب "قضايا راهنة في المسرح الإماراتي"، صادر عن دار العين في القاهرة، 2012)، ("بين غيبوبة وأخرى"، مجموعة شعرية، صادرة عن دار محاكاة، دمشق، سورية، 2010)، ("صلاة الكائن الموجزة"، مجموعة شعرية، صادرة عن دار عشتاروت، دمشق، سورية، 1994).

  • قاصّ سوري، من مواليد حمص 1978، طبيب مقيم في السعودية، صدرت له مجموعة قصصية بعنوان "أشجار بحاجة إلى قطع" عن دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة في العام 2013، يكتب أيضًا المقال الأدبي، نشر في عديد من الدوريات (العربي- الرافد- العربي الصغير- ملحق النهار- رؤى- الموقف الأدبي- الأسبوع الأدبي- الثورة- العروبة) والمواقع الإلكترونية (ألف- جدار- صفحات سورية- الجمهورية)، فاز بعددٍ من الجوائز المحلية السورية والعربية.

  • كاتب عراقي، عمل خبيرًا في ميدان الحوسبة الذكية وتطبيقاتها في الفكر العربي والإسلامي، وخبيرًا معتمدًا في برامج الحكومة المحلية بقطاع التخطيط الاستراتيجي. وخبيرًا في البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة. أسهم في تأسيس مركز بحوث المعلوماتية والصناعة البرمجية في كلية الحدباء الجامعة عام 1995، ومركز أمن المعلومات الوطني بهيئة المعلومات الوطنية عام 1997، ومركز حوسبة اللغويات العربية عام 1998. تتمحور مؤلفاته ونتاجاته العلمية والثقافية في مضمار هندسة المعرفة، وتطبيقات أدوات المعلومات والاتصالات في مجالات إنتاج المعرفة، ومعالجة مواردها الرقمية. له أكثر من مئتي بحث منشور في مجلات علمية دولية وعربية وعراقية، حصل على نحو 50 شهادة تقديرية من مؤسسات وطنية وعربية وأجنبية. لديه أكثر من 15 كتابًا منشورًا عالج فيها مسائل تتعلق بالفضاء الرقمي للمعلومات، واقتصاد المعلومات والمعرفة، وتطبيقات الحوسبة في ميادين التجارة والأعمال، وحوسبة الخطاب المعرفي العربي، والمحتوى الرقمي لشبكات التواصل الاجتماعي. من هذه الكتب: (مقومات الاقتصاد الرقمي ومدخل إلى اقتصاديات الإنترنيت، مركز البحوث، معهد الإدارة العامة، الرياض، المملكة العربية السعودية، 2006)، (الأمن المعلوماتي الإسرائيلي: الواقع والتحديات، دار شعاع للعلوم والنشر، دمشق، سورية، 2007)، (الفضاء المعلوماتي، مركز دراسات الوحدة العربية، بيروت، 2007)، (الجاهزية الإلكترونية للبلدان العربية وانعكاساتها المحتملة على فرص تفعيل بيئة اقتصاد المعرفة، مركز دراسات الوحدة العربية، بيروت، 2012)، (الخطاب المعرفي الإسلامي: معالجة رقمية، مركز دراسات الوحدة العربية، بيروت، 2014)، (فضاء التواصل العربي: جماعاته المتخيلة وخطابه المعرفي، مركز دراسات الوحدة العربية، بيروت، 2016)، (الحضور العربي ـ الرقمي: قراءة في مطالع تشكيل حضور محيطه المعرفي، Noor Publishing، OmniScriptum AraPers GmbH، BahnhofstraBe، Germany، 2017).

  • باحث مصري من مواليد 1947، بكالوريوس في الاقتصاد والعلوم السياسية من كلية التجارة جامعة الإسكندرية عام 1967، دبلوم العلاقات الدولية من معهد الدراسات السياسية في باريس، ودكتوراه الدولة في العلوم السياسية بمرتبة الشرف الأولى من جامعة (السوربون) عام 1977. شغل منصب رئيس قسم العلوم السياسية في جامعة القاهرة نحو عشر سنوات، ومنصب أمين عام منتدى الفكر العربي في عمان لثلاث سنوات، ويعمل حاليًا أستاذًا متفرغًا في العلوم السياسية. له مؤلفات عديدة في العلوم السياسية، منها: مصر والصراع العربي الإسرائيلي، العرب واليونسكو، الأمم المتحدة في نصف قرن، إصلاح الأمم المتحدة، الاتحاد الأوربي والدروس المستفادة عربيًا. نُشرت له عشرات الأبحاث في المجلات المتخصصة باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية. يساهم في الكتابة المنتظمة في صحف مصرية وعربية عديدة، ويشارك في الرأي والتعليق على القضايا السياسية في وسائل الإعلام المسموعة والمرئية.

  • مواليد 1953 في أسرة فلسطينية لاجئة إلى سوريا، دكتور في الطب البشري وعلم النفس، مقيم في برلين منذ عام 1990. لديه عدة إصدارات، منها: (أفكار حافّة الهاوية، أو إعادة صناعة الطوائف)، دار ابن رشد، اسطنبول 2022. (الرماد الثقيل، أو الطائفية جذورًا ومصائر)، دار الفارابي، بيروت 2017. (الإسلام عشقًا)، دار بعل، دمشق 2014. (سفر بين العوالم)، دار السويدي، أبوظبي 2009، الحائز على جائزة ابن بطوطة. ولديه مساهمة في كتاب علم نفس الشخصية المستلبة لمحمّد شاويش، دار أرواد، سوريا 2016، ومجموعة من المقالات والريبورتاجات والقصص الصحفية، والتي حازت إحداها على جائزة القصة الصحفية لمركز "بديل".

  • كاتب سوري، سياسي كردي مستقل، تخرج في جامعة دمشق-كلية الهندسية الكهربائية-قسم الإلكترون 2000، مقيم في هولندا منذ أيلول/ سبتمبر 2018.

  • باحث مغربي، إجازة في الدراسات الإسلامية من جامعة عبد الملك السعدي-تطوان 1998، دبلوم الدراسات العليا المعمقة – دار الحديث الحسنية-الرباط 2002، الدكتوراه الوطنية في موضوع “التصوف الإسلامي في الدراسات الإسلامية في الغرب” 2014.

  • باحث عراقي، أستاذ علوم النبات والبيئة في جامعة الأنبار كلية التربية/القائم (العراق)، تخصص علوم حياة، فسيولوجيا وبيئة النبات، حاصل على شهادة البكالوريوس من جامعة بغداد في (1974)، وحاصل على شهادة الدكتوراه من جامعة Bangor (المملكة المتحدة) في (1989)، درس أيضًا في جامعة صنعاء (اليمن) كلية التربية (حجة) للفترة من 1997-2003، مؤسس قسم علوم الحياة في كلية التربية للعلوم الصرفة (جامعة الأنبار)، مؤسس قسم علوم الحياة في كلية التربية (حجة) جامعة صنعاء، حصل على لقب الأستاذية Full Professor في عام 2007 من جامعة الأنبار، نشر أبحاثا عديدة تزيد على 23 بحثًا في مجلات علمية محكمة (عراقية وعربية ودولية). له ثلاثة كتب علمية مطبوعة ومنشورة في مجال التخصص، كما نشر عدة كتب إلكترونية باللغة الإنجليزية على موقع AMAZON.COM شغل مناصب أكاديمية عديدة: رئيس قسم علوم الحياة – كلية التربية للعلوم الصرفة، جامعة الأنبار (1990-1994). رئيس قسم علوم الحياة، كلية التربية (حجة)، جامعة صنعاء (1997-2003). مدير قسم الشؤون العلمية والدراسات العليا في جامعة الأنبار (2004-2005)، رئيس قسم علوم الحياة، كلية التربية للعلوم الصرفة، جامعة الأنبار (2005-2008)، عميد كلية التربية/القائم - جامعة الأنبار (2008-2013)، رئيس لجنة استحداث كلية التربية/القائم (2007). نشر العديد من المقالات العلمية والثقافية في الصحف والمجلات ومواقع التواصل الاجتماعي. حصل على وسام التميز العلمي لعام 2013 (يوم العلم العراقي، من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي)، وحصل على عدة جوائز ودروع في يوم العلم للأعوام (2009 و2010 و2011 و2012) (وزارة التعليم العالي- العراق). يشغل حاليًا منصب عميد كلية التربية/القائم (جامعة الأنبار- العراق، منذ كانون الثاني/ يناير 2016.

  • مهندس وصحافي تونسي، من مواليد مدينة سوسة الساحلية – تونس 1949، أمضى 16 عامًا في السجون (أفرج عنه في عام 2006). نشط في الحركة الإسلامية بتونس منذ ثمانينيات القرن الماضي، وبرز اسمه على الساحة السياسية عام 1981 في إثر اعتقال ومحاكمة القيادات التاريخية لحركة الاتجاه الإسلامي أواخر عهد الرئيس الحبيب بورقيبة. أسّس في سوسة شركة متخصصة بالطاقة الشمسية وطاقة الرياح، وعمل في الصحافة في بداية عهد بن علي، إذ تولى رئاسة تحرير جريدة "الفجر" الناطقة باسم حركة الاتجاه الإسلامي، إلى أن حوكم واعتقل عام 1990. من قيادات حركة النهضة، شغل منصب الأمين العام للحركة، وترأس الحكومة التونسية في 13 كانون الأول/ ديسمبر 2011، واستقال منها في آذار/ مارس 2013.

  • دكتوراه في الفلسفة، تخصُّص فكر عربي معاصر من جامعة دمشق، له مقالات وأبحاث عدة منشورة تتناول القضايا المعاصرة.

  • باحث في المركز العربيّ للأبحاث ودراسة السّياسات، سكرتير مجلة سياسات عربية، حاصل على الماجستير في العلوم السياسية والعلاقات الدولية من معهد الدوحة للدراسات العليا. عمل باحثا تنفيذيا في مركز الشرق للدارسات العليا. صدر له عن المركز العربي كتاب "المجال العامّ الافتراضي في الثورة السورية: الخصائص، الاتجاهات، آليات صناعة الرأي العامّ"، وهو مؤلف مساهم في كتاب " مسألة أكراد سورية: الواقع، التاريخ، الأسطرة، وكذلك في كتاب: خلفيات الثورة: دراسات سورية. ونشر أبحاث عدة في مجلات محكمة. تتركز اهتماماته البحثية حول قضايا التحول الديمقراطي، والحركات الإسلامية والجهادية.

  • كاتب وشاعر سوري، من فريق بحث مدرسة دمشق للمنطق الحيوي، عضو المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية.

  • متخصّص في حماية الطفل والارشاد المدرسيّ وتعليم اللاجئين. حاز إجازة في علم الاجتماع، وماجستير في الإرشاد الاجتماعيّ من جامعة دمشق، نال شهادةً تعليميّةً في مجال صعوبات التعلّم من الجامعة الأمريكيّة في بيروت عام 2018، وشغل منصب عامل اجتماعيّ في عدد من المنظّمات الإنسانيّة العاملة مع اللاجئين، عمل سابقًا مساعد باحث في مركز كارنيجي، ومنظمة شرق، ومتطوعًا في متحف طفولة الحرب، يعمل مرشدًا مدرسيًّا منذ 2016، ومدرّبًا للمعلّمين والمعلمات على سياسات حماية الطفل، ومهارات التواصل مع التلاميذ.

  • يعمل حيدر سعيد باحثا في المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، وهو نائب رئيس تحرير مجلة "سياسات عربية" التي يصدرها المركز، وعضو اللجنة العلمية لمشروع "الانتقال الديمقراطي في المنطقة العربية"، الذي أطلقه المركز. حاصل على شهادة الدكتوراه في اللسانيات، من الجامعة المستنصرية في بغداد عام 2001 عن أطروحته "الأسس المعرفية للنظرية اللسانية العربية: بحث في الأصول". يكتب في الفكر والنقد والسياسة. أسهم في تأليف التقرير الوطني لحال التنمية البشرية في العراق لسنتي 2009 و2014. صدر له كتاب سياسة الرمز: عن نهاية ثقافة الدولة الوطنية في العراق (2009)، والأدب وتمثيل العالم (2002). أشرف مع فريق بحث على إنجاز دراسة عن "وضع العلوم الاجتماعية في الجامعات العراقية"، صدرت سنة 2008. وأدار فريقَ بحث تولى إنجاز دراسة عن "المجتمع المدني الإسلامي في العراق" سنة 2010. راجع الترجمة العربية لكتاب إدوارد سعيد: مفارقة الهوية الصادر سنة 2002 من تأليف: بيل أشكروفت وبال أهلواليا.

  • باحث سعودي في علم الاجتماع السياسي، وعضو في مجلس تحرير مجلة "دراسات فلسطينية". عمل أستاذًا في جامعة الملك سعود في الرياض. له عدّة أبحاث ومنشورات في مجال الإصلاح السياسي. وهو مساهم دائم في الصحافة العربية والأجنبية، وكاتب أسبوعي سابقًا في صحيفة الحياة اللندنية، ومؤلف كتاب الوهابية بين الشرك وتصدّع القبيلة. حاصل على شهادات الماجستير والدكتوراه في مجال علم الاجتماع السياسي من جامعة كاليفورنيا لوس أنجلس.

  • فنان تشكيلي سوري كردي، من مواليد عامودا، كندور 1967، عضو في اتحاد الفنانين التشكيليين في سورية، وهو من الفنانين السوريين الكرد الذين احتلوا منزلة لافتة في المشهد التشكيلي السوري، له العديد من المعارض الفردية والجماعية، وأعماله مقتناة وموزعة في كثير من بلدان العالم (فرنسا، هولندا، مصر، السويد، تركيا، لبنان، بريطانيا، أميركا، بلجيكا، الأردن).

  • كاتب وباحث لبناني، يقيم في فرنسا منذ أكثر من ثلاثة عقود، أستاذ العلاقات الدولية في جامعة باريس، باحث في المعهد الدولي للدراسات الجيوسياسية (الجيوبوليتيك)، باحث وخبير في شؤون الشرق الأوسط، كاتب ومحلل سياسي في العديد من وسائل الاعلام والقنوات الفضائية.

  • قاص وصحافي وسيناريست، من مواليد معرتمصرين بمحافظة إدلب/ سورية سنة 1952، يحمل إجازة في العلوم الاقتصادية من جامعة حلب سنة 1976، كتب القصة والمقالة، في الصحف السورية والعربية، له زاوية أسبوعية ومدونة (إمتاع ومؤانسة) في صحيفة “العربي الجديد”، من مؤلفاته القصصية: (المستطرف الأخضر 2011)، و(المستطرف الليلكي 2013)، و(السوريون منبطحًا 2017)؛ ومن أعماله في مجال الدراما التلفزيونية: (مسلسل شخصيات على الورق 2004)، و(مسلسل البصير عن قصة لعبد العزيز هلال)؛ ومن أعماله الإذاعية: (شخصيات كوميدية)، و(حكايات ابن العم).

  • دكتوراه في الفلسفة المعاصرة جامعة السوربون. باريس 1، أستاذ وعضو في معهد العلوم التشريعية والفلسفية في جامعة السوربون، باريس 1. باللغة الفرنسية: هابرماس ودريدا من التباعد في الفلسفة النظرية إلى التقارب في الفلسفة العملية، باريس، المطبوعات الأكاديمية الفراكفونية، 2013. من مؤلفاته باللغة العربية (في بعض مفارقات الحداثة وما بعدها، دار المدى للثقافة والفنون، بيروت، لبنان، 2011)، (نصوص أدبفلسفية، هارمتان/كتابوك، باريس 2017). من ترجماته من الفرنسيّة إلى العربيّة (جوستين غاردر، سر الصبر، دمشق، دار الفرقد، 2008)، إضافة إلى مجموعة من المقالات الفلسفية المحكمة بالإنجليزية والعربية والفرنسية.

  • باحثة سورية مقيمة في باريس، دكتوراه في علم الاجتماع من جامعة السوربون الجديدة – باريس3 عام 2017. حاصلة على ماجستير من قسم اللغات، الآداب، الفن والمجتمعات المعاصرة في جامعة السوربون الجديدة عام 2009. خرّيجة قسم علم الاجتماع في جامعة دمشق عام 2002. لديها مجموعة من المقالات والترجمات والأبحاث المنشورة في الجرائد والمجلات ومراكز الأبحاث العربية والغربية، إضافة إلى ثلاث مجموعات شعرية.

  • كاتبة وصحافية سورية، متعاونة مع مؤسسة ميسلون للثقافة والترجمة والنشر

  • اسمه الحقيقي إنياس دالIgnace Dalle ، وهو مؤلف كتاب (سورية الجنرال الأسد، complex، 1991) الذي نشره وقتها باسم مستعار (دانييل لوكا) خوفًا من ملاحقة نظام الأسد، وكتاب (الأمل المكسور، Maisonneuve and Larose، 2001)، وكتاب (الملوك الثلاثة: النظام الملكي المغربي من الاستقلال حتى يومنا هذا، Fayard، 2004)، وكتاب (الحسن الثاني بين التقاليد والاستبداد، Fayard، 2011)، وكتاب (الجمهورية الخامسة والعالم العربي، Fayard، 2014)، وكتاب (الكابوس السوري، Fayard، 2016). تخرج في كلية ليل للدراسات العربية والصحافة في جامعة القديس يوسف في بيروت، وهو صحافي سابق لوكالة الأنباء الفرنسية. أمضى سنوات عديدة في المنصب في العالم العربي، ولا سيما في لبنان ومصر والمغرب. من عام 1992 إلى عام 1996، ترأس مكتب وكالة فرانس برس في الرباط.

  • كاتبة وباحثة لبنانية، تحمل شهادة دكتوراه في العلوم الاجتماعية، تعمل مستشارة في "إسكوا" وعضوًا في لجنتي جائزة الصحافة العربية وجائزة العويس للعلوم الإنسانية. لها عدد من المؤلفات بالعربية والفرنسية، منها: "مصر ضد مصر" و"مصر التي في خاطري" عن دار الساقي، و"سنوات السعادة الثورية"، ""السياسة أقوى من الحداثة".

  • حصلت على درجة البكالوريوس في العلاقات الدولية من كلية ميلز في أوكلاند، كاليفورنيا. كما درست في كلية بومونا، جامعة هارفارد وجامعة ستنانفورد. توجهت نحو مهنة في الشؤون الدولية وترجمت هذه المقالة بينما كانت تعمل في ولاية أوهايو في الحملة الانتخابية للرئيس باراك أوباما.

  • ناقدة ومترجمة سورية، صدر لها "الرنين المطوق: العروض قديما وحديثًا" و "في مديح الحدود" لرجيس دوبريه (ترجمة).

  • إعلامية وكاتبة وروائية وقاصة سورية، تخرجت في جامعة دمشق، قسم الأدب الفرنسي، وهي ابنة الكاتب المسرحي السوري سعد الله ونوس. كتبت مقدمة للطبعة الثانية لكتاب صادق جلال العظم "النقد الذاتي بعد الهزيمة"، وعملت مذيعة في برنامج "أضواء المدينة" في قناة تلفزيون المشرق السورية، ولها العديد من المقالات في جريدة السفير وجريدة الأخبار اللبنانيتين. من أعمالها الأدبية: تفاصيل (مجموعة قصصية) صدرت عن دار المدى 2007؛ كرسي (رواية)، دار الآداب 2009؛ الخائفون (رواية)، دار الآداب، بيروت، 2017، القائمة القصيرة لجائزة البوكر العربية.

  • باحثة وناشطة متخصِّصة بالشأن السوري، تحصّلت على شهادة EMBA (ماجستير تنفيذي في إدارة الأعمال، PMP الشهادة الأميركية في إدارة المشاريع، درست العلوم السياسية (معهد سياسي)، مدير تنفيذي سابق في إحدى المنظمات الإنسانية المتخصِّصة بالشأن السوري.

  • كاتب سوري يعيش في فرنسا منذ صيف 2014، أمضى في سجون النظام السوري 16 سنة (1983- 1999)، خرج منها مجردًا من حقوقه المدنية، تابع دراسته بعد السجن وحصل على شهادة الماجستير في الطب، صدر له سيرة ذاتية عن مدة السجن بعنوان (ماذا وراء هذه الجدران)، وكتاب يتناول الجانب السياسي من الدعوة المحمدية (دنيا الدين الإسلامي الأول)، وكتاب (قصة حزب العمل الشيوعي في سورية)، له ترجمات عن الإنكليزية، ويكتب في الصحف العربية.

  • أستاذ العلاقات الدولية وسياسات الشرق الأوسط في جامعة سانت أندروز، المملكة المتحدة ومدير مركز الدراسات السورية. تتركز أبحاثه ومنشوراته على العلاقات الدولية، والشرق الأوسط، والسياسات السورية والمصرية.

  • نائبة رئيس "الائتلاف الوطني السوري" حاليًا، عملت في التلفزيون السوري منذ عام 2004 وحتى نهاية 2011، مذيعة ومقدمة برامج ثقافية وحوارية واقتصادية ومنوعة. تطوعت في الهلال الأحمر السوري قبل الثورة، شاركت في التظاهرات والحراك السلمي في إدلب ضد نظام الأسد، غادرت سورية في عام 2012، عملت في قناة anb كمذيعة أخبار ومقدمة برامج سياسية لمدة عام، انتقلت بعدها لقناة الشرقية وقدّمت برنامجًا عن الشأن السوري، انتقلت في عام 2015 إلى تركيا وعملت مذيعة أخبار في قناة الفلوجة العراقية. انضمت إلى "الائتلاف الوطني السوري" عام 2016، شاركت في ورشات عمل وتدريبات متنوعة، شاركت في جولات جنيف كمستشارة إعلامية للهيئة العليا للمفاوضات، شاركت في مؤتمر قيادات النسائية العربية في الأردن، انتُخِبت إلى هيئة التفاوض السورية في عقب مؤتمر الرياض2، وشاركت في الجولات 8-9 من مفاوضات جنيف.

  • ناشطة مدنية سورية، بكالوريوس في علم الاجتماع، عملت سابقًا كاستشارية أسرية وباور كوتش للأطفال ضمن برامج للتأهيل والدعم النفسي. تقيم حاليًا في هولندا.

  • كاتب أردني، بكالوريوس في العلوم الصيدلانية من جامعة المنصورة – جمهورية مصر العربية – 1978، رئيس اللجنة العلمية ولجنة التعليم الصيدلاني المستمر في نقابة الصيادلة، مدير تحرير مجلة الصيدلي في نقابة صيادلة الأردن (1980-1982)، يكتب في جريدة الرأي الأردنية وجريدة الدستور الأردنية وجريدة الأيام الفلسطينية.

  • باحث تونسي، شهادة دكتوراه بكلية اللغات 2010، قسم العربية – جامعة الأنوار- ليون 2، الموضوع: "نظرية خلق القرآن عند المعتزلة؛ أسسها النظرية وتأثيراتها على الفكر الإسلامي". في 2001: شهادة الدراسات المعمقة، كلية اللغات، قسم العربية – جامعة الأنوار – ليون 2، موضوع البحث "إسهامات محمد أركون في الدراسات الإسلامية من خلال كتابه "قراءات في القرآن". له العديد من البحوث والمنشورات في الحضارة العربية الإسلامية، والعديد من الدراسات النقدية في الأدب والشعر والمسرح وسيصدر له لاحقًا: أصول الفقه من خلال التفسير الكبير لفخر الدين الرازي، مفهوم الاختلاف في القرآن من الطبيعي إلى الثقافي، أدوات الكتابة وأثرها في صناعة المعنى الأدبي والديني.

  • كاتبة وروائية سورية من مواليد دمشق 1974، تقيم حاليًا في ألمانيا، تحمل شهادة في هندسة العمارة، كتبت المقالات الثقافية في العديد من الدوريات العربية والأجنبية. من مؤلفاتها: (سماء ملوثة بالضوء، دار الكنوز الأدبية، بيروت 2000)، (رواية "أبنوس"، دمشق 2004، نالت عليها جائزة حنا مينة للرواية الشابة في سورية)، (رواية "نيغاتيف"، مركز القاهرة لحقوق الإنسان 2007)، (رواية "حراس الهواء"، دار الريس- بيروت 2009، ورُشحت هذه الرواية للقائمة الطويلة في جائزة البوكر العربية 2010)، (رواية "بروفا"، دار الريس، بيروت 2011)، (رواية "الذين مسّهم السحر"، دار الجمل، كولونيا بيروت 2016). تُرجم عدد من رواياتها إلى الفرنسية والألمانية.

  • باحث وكاتب سوري إسلامي، من مواليد دير الزور 1954، إجازة في اللغة العربية - جامعة دمشق، خطيب في مساجد دير الزور وأستاذ في مدارسها لمدة 11 سنة، ناشط سياسي ساهم في لجان إحياء المجتمع المدني منذ العام 2000، سجين سياسي سابق اعتقل لمدة 5 سنوات (2005-2010) إثر إلقاء كلمة في عزاء الشهيد معشوق الخزنوي، واتهم بالتعاطف مع الانفصاليين الأكراد ومحاولة تقسيم البلاد، يشارك حاليًا في التأسيس السياسي لمجموعة عمل قرطبة، ساهم في تأسيس هيئة التنسيق الوطنية ثم استقال منها، ينشر آراءه الدينية الإصلاحية في عدد من المواقع والمطبوعات.

  • شاعر وكاتب سوري يكتب باللغتين العربية والكردية، مواليد مدينة الحسكة/سورية 1981، يقيم في ألمانيا منذ 2009، صدر له: (قصائد بحجم ابتساماتنا) مجموعة شعرية باللغة العربية مشتركة: أوميد عبدو، أمير الحسين، ريبر يوسف. عن دار الزمان، دمشق 2006؛ (Li ser Nigekî Bexçe Derbas Dikim) (حَجِلًا أعبرُ الحقل) مجموعة شعرية باللغة الكردية، عن دار الطليعة الجديدة، دمشق 2009؛ (من غصن إلى آخر يتنقّل القصف) مجموعة شعرية باللغة العربية، عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت 2015. له مجموعة نصوص ومقالات منشورة في الصحف والمواقع العربية: (العربي الجديد، المستقبل، ضفة ثالثة، النهار، جهة الشعر)، وله مجموعة أفلام قصيرة ومشاريع في التصوير الفوتوغرافي.

  • أستاذة سورية متخصِّصة بالفيزياء الفلكية في إمبريال كوليدج لندن وكذلك بالعلوم السياسية، وباحثة زميلة لدى الجمعية الملكية. هي عضو مجلس إدارة في منظمة مدني، وكانت حتى 2016 عضو مجلس إدارة مؤسس في التحالف المدني السوري تماس، وهو عبارة عن تحالف منظمات مجتمع مدني سورية. ولها نشاط في مجال تاريخ العلوم عند العرب. تشغل حاليًا منصب مديرة برنامج أبحاث سوريا في جامعة لندن للاقتصاد والعلوم السياسية، ومنصب الباحث الرئيس في مشروع الشرعية والمواطنة في العالم العربي. وهي عضوة في المجلس الاستشاري النسائي للمبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا. في عام 2011 صممت وأنجزت معرض جذور عربية الذي استمر ستة أشهر في الجمعية الملكية. في عام 2012 أعادت إنتاج وتصميم نسخة موسعة من معرض جذور عربية في متحف الفن الإسلامي في الدوحة. لها مؤلفات عديدة في الدوريات العلمية المحكمة وكذلك العديد من الأبحاث السياسية والتاريخية.

  • كاتبة وباحثة، متخصصة في سوريا والشرق الأوسط. زميلة مشاركة في Chatham House (برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا) 2004-2012، نشرت مؤلفات على نطاق واسع من التحليل والنقد في وسائل الإعلام الدولية، ضيفة مواظبة على البرامج الإخبارية، حيث تغطي القضايا السياسية والاقتصادية والثقافية في العالم العربي. وتقوم العلاف بتقديم النصح والاستشارات فيما يتعلق بالقضايا الإقليمية، وتقوم حاليًا بتأليف كتاب عن سورية. تتمتع العلاف بخلفية جيدة في العلوم السياسية، حائزة على شهادة البكالوريوس في الإدارة، والماجستير في التسويق، وقد قدمت استشارات واسعة في مجال البحث والاتصالات لكل من القطاعين العام والخاص. وهي عضو مجلس إدارة في منظمة المجتمع المدني السوري "اليوم التالي". وهي أيضًا عضو في المجلس الاستشاري لبرنامج سورية التابع لمعهد الشرق الأوسط.

  • كاتبة وسينارست سورية، تحمل إجازة في الحقوق من جامعة دمشق، ودبلوما في المشورة النفسية من الكلية الاسترالية للعلوم التطبيقية النفسية 2016، ناشطة في مجال حقوق الانسان والمجتمع المدني وحقوق المرأة والطفل منذ عام 2000، نشطت في الحراك السلمي والسياسي والإعلامي والحقوقي بعد اندلاع الثورة السورية في آذار/ مارس 2011، أدارت مواقع إلكترونية عديدة تعنى بالشأن الاجتماعي والجندر والفن، كتبت مقالات وتحقيقات اجتماعية عديدة في مجالات العنف الأسري والتشرد وقضايا الإعاقة والطفولة والشباب والبيئة، إضافة إلى مقالات سياسية عديدة نشرت في الصحف والمواقع العربية، من مؤسسات اللوبي النسوي السوري وشبكة المرأة السورية. لها مجموعتان قصصيتان (قصص قصيرة): الشرنقة، مذكرات حبة قمح؛ مسلسل (قلوب صغيرة) وهو عمل اجتماعي مؤلف من ثلاثين حلقة؛ مسلسل (قيود الروح) عرض في رمضان 2010؛ الفيلم السينمائي الروائي القصير (شوية وقت) وهو من إنتاج المؤسسة العامة للسينما ومن إخراج ماهر صليبي؛ إخراج وسيناريو الفيلم الوثائقي (نَفَس) ويشارك في مهرجان كرامة للأفلام الوثائقية وحقوق الانسان؛ فيلم النفق وهو فيلم سينمائي روائي طويل 2013؛ كتاب (حين شرعت الجدران بالكلام) صدر عن اتحاد الديمقراطيين السوريين عام 2014.

  • أستاذ دكتور في أصول التربية، عضو هيئة تدريسية في كلية التربية بجامعة دمشق حتى 15 شباط/ فبراير 2016، أسـتاذ الثقافـة العربيـة فـي مركـز تعليـم اللغـات بجامعـة كونكورديـا، مينسوتا، الولايات المتحدة منذ عام 2018. من الأعمال العلمية: إشراف على رسائل علمية لدرجتي الماجستير والدكتوراه في التربية، مشارك في وضع أدلة لمنظمة اليونيسيف حول الطفولة والمراهقة – 2004، مؤلف لعدد من الكتب الجامعية وغير الجامعية، منها: بنية الأسرة الريفية وعلاقتها بالأوضاع التعليمية لأبنائها - وزارة الثقافة 1996. التربية البيئية والسكانية، كلية التربية جامعة دمشق 2009. التربية وتنمية الشخصية الاجتماعية، دار الإعصار العلمي، عمان – الأردن، 2015. كفاية التربية، دار الإعصار العلمي، عمان - الأردن 2015، ومشارك في تأليف العديد من الكتب الأخرى. أنجز عشرات البحوث العلمية المحكمة والمنشورة في مجلات سورية وعربية. مشارك في أوراق عمل علمية في مؤتمرات عربية وعالمية.

  • باحث مغربي، دكتوراه ضمن وحدة البحث “اللسانيات القطاعية والنظام اللغوي القانوني” من كلية الآداب والعلوم الإنسانية – جامعة السلطان المولى سليمان 2012، دبلوم الدراسات المعمقة (ش ا د)، تخصص التداوليات – كلية الآداب بجامعة محمد الخامس الرباط، إجازة في اللسانيات كلية الآداب – جامعة ابن طفيل.

  • أستاذ في العلوم الاجتماعية والتاريخية في جامعة لويولا، شيكاغو وزميل في معهد الدراسات المتقدمة في برينستون. نشر "الاقتصاد السياسي لدمشق في القرن التاسع عشر (باللغة الفرنسية، 1993)، "قواعد الحكم القضائي: اقتصادات صنع القرار القضائي" في "نهاية القرن العثماني في بيروت ودمشق" (بيروت، 2007)، وشارك في الإخراج مع بودوان ديبريه "سورية حتى الوقت الحاضر: انعكاسات مجتمع" (باريس، 2007). وهو الآن في طور إنجاز كتاب حول النظام الجنائي في سورية بعنوان "المثل الأعلى للعقاب"، ويعمل على أشكال الحياة في البيئات المدينية المعاصرة في بلاد الشام.

  • كاتب وباحث سوري، يكتب في مجال الفكر السياسي، نشر عددًا من الدراسات السياسية التي تُعنى بمنطقة الشرق الأوسط والعلاقات الإقليمية والدولية، متعاون مع مؤسسة ميسلون للثقافة والترجمة والنشر.

  • كاتب وصحافي لبناني، شغل منصب مدير تحرير جريدة السفير مدة 36 عامًا (1976 - 2012)، صاحب زاوية «محطة أخيرة» في «السفير»، وهو مؤسس ورئيس تحرير جريدة المدن الإلكترونية. من مؤلفاته: كتاب "محطة أخيرة خارج السياق"، إصدار دار الفارابي للنشر والتوزيع عام 2009، وكتاب "محطة أخيرة خارج المكان"، إصدار دار الفارابي للنشر والتوزيع عام 2012.

  • بروفسور قانون عام، خريج جامعة نانتس فرنسا (قانون دستوري). خلال حياته العملية شغل منصب عميد عدة كليات في سورية، وكان رئيس هيئة الإصلاح الإداري الحكومية أيضًا. عضو هيئة تحرير الدستور السوري لعام 2012، ورئيس مجلس بنك الائتمان الشعبي في سورية. عضو عدة هيئات إصلاح إداري في سورية، وهو الآن بروفسور القانون الدستوري في كلية الحقوق بجامعة الشارقة في المملكة العربية المتحدة.

  • باحث في قسم السياسة والاقتصاد، معهد البحوث والدراسات الأفريقية - جامعة القاهرة، دكتوراه علوم سياسية، مدير تحرير مجلة كلاويز العربي الفصلية، محرر في جريدة الاتحاد - بغداد من 2006 إلى 2011. باحث وناقد في مجلة أوريان 21 Orient الفرنسية، عضو مجلس منظمة القطيعة في كردستان العراق للبحث في العلمانية، عضو اللجنة العليا لمهرجان كلاويز الثقافي، مدير غاليري سردم للفن الحديث من 2006 إلى 2015، ينشر في مجلة الديمقراطية الصادرة عن مركز الأهرام في القاهرة منذ 2005، وينشر أيضًا في: مجلة علامات/ الدار البيضاء-المغرب، مجلة نزوى/ سلطنة عمان، وفي صحيفة العربي الجديد. صدر له: (لماذا نكتب، ترجمة مشتركة من الإنكليزية، الدار العربية للعلوم ناشرون 2014)، (الآخر. الأمة. الأقليات، مركز الدراسات الاستراتيجية، السليمانية-العراق 2006).

  • عالم اجتماع فرنسي، يركز عمله بشكل أساسي على التحولات في دوائر الطبقة العاملة في فرنسا المعاصرة. أستاذ علم الاجتماع السياسي في Science Po Lille بدءًا من عام 2020. يظهر بانتظام في الصحافة الوطنية، ولا سيما في لوموند وليبراسيون ولومانيتي ولوموند ديبلوماتيك. عمل مدة عامين، بين عامي 2016 و2018، في اللجنة الوطنية للمجلس الوطني للبحث العلمي، ممثلًا لقسم علم الاجتماع.

  • أستاذ مشارك في قسم التاريخ بجامعة الكيبيك في مدينة مونتريال (Université du Québec à Montréal). وهو مهتم بالتاريخ العثماني، ويعتبر نفسه مؤرخًا للفترة العثمانية في سورية ولبنان وتركيا، ويعتمد في أبحاثه على الأرشيفات العثمانية العربية والتركية. من كتبه الأخرى كتاب (الشيعة في لبنان تحت الحكم العثماني) (The Shiite of Lebanon under Ottoman Rule).

  • كاتبة ومحققة صحفية، ماجستير في حقوق الإنسان واللاعنف من جامعة AUNOR، بكالوريوس آداب قسم لغة عربية، دبلوم في التحكيم الدولي والعلاقات الدبلوماسية (القاهرة)، باحثة ناشرة ومتعاونة مع عديد من مراكز الدراسات العربية، عضوة اللجنة القانونية في شبكة المرأة السورية، عضوة مجلس إدارة في جمعية حقوق الانسان في سوريا سابقًا، عضوة ومؤسِّسة في تجمع سوريات ولجنة دعم قضايا المرأة في سوريا سابقًا، مدربة حاصلة على شهادة (TOT) في موضوعات حقوق الإنسان من المعهد العربي لحقوق الانسان تونس 2005، حاصلة على شهادة مدربة (TOT) في مجال التمكين السياسي من منظمة المرأة العربية التابعة لجامعة الدول العربية بمصر، مشاركة في العديد من المؤتمرات وورش العمل السياسية والمدنية.

  • كاتبة وصحافية سورية، إجازة في الهندسة المدنية، إجازة في القانون الدولي، رئيسة تحرير جريدة أبواب سابقًا، تعمل صحفية في عدد من المواقع والصحف العربية وككاتب ضيف في تسايت أونلاين.

  • فنان ورسام كاريكاتير سوري، من مواليد دمشق 1968. تخرّج في كلية الفنون الجميلة بدمشق عام 1989، حيث درس التصوير الزيتي. بعد تخرّجه عمل في الصحافة المكتوبة، وفي العام 1993 عمل رسام كاريكاتير في ملحق "النهار"، وفي العام 1995 انتقل إلى العمل في جريدة "السفير" رسامًا وكاتبًا يوميًا. وكانت له في بيروت محطات عديدة، منها مشاركته زوجته الفنانة سحر برهان إعداد برنامج إذاعي ساخر، حمل عنوان "من هلق ورايح"، الذي كان يبث على أثير إذاعة "صوت الشعب" في عام 1997. كما أقام في بيروت معارض عديدة لرسوماته منها "كار الأفكار" و"الصباح رباح". وشارك أيضًا في ندوات ومعارض في عدد من البلدان العربية مثل الأردن وأبوظبي، وكانت له مشاركة لافتة في معرض الكاريكاتير العربي الذي أتى موازيًا لمعرض فرانكفورت الدولي للكتاب عام 2004. وفي عام 2005 هاجر حاجو إلى السويد، وبدأ ينشر في الصحيفة السويدية "الفولك بلاديت" (صوت الشعب) بدءًا عام 2009. فاز بجائزة "إيفيكو" للكاريكاتير، وهي أرفع جائزة للكاريكاتير السياسي في السويد، وتحمل اسم رسام الكاريكاتير السياسي السويدي إيورت كارلسون، المعروف على نطاق عالمي باسم "إيفيكو" EWK.

  • كاتب ومترجم مغربي، من مواليد 1959، له العديد من الروايات والقصص والترجمات المنشورة، يقيم في إقليم الجديدة في المغرب، ترجم رواية (الحضارة أمي)، لإدريس الشرايبي، المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، سلسلة إبداعات عالمية، الكويت 2014؛ صدرت له رواية بالفرنسية تحت عنوان"Les lauriers d’Isabelle” عن دار اديليفر- باريس، 2016؛ صدرت له مجموعة قصصية تحت عنوان "Moments fugaces" عن دار اديليفر- باريس، 2016؛ صدرت له مجموعة قصصية بالعربية تحت عنوان "همس الكلمات وقصص أخرى، دار نور للنشر، ألمانيا 2017؛ له عدة أعمال أخرى قيد النشر أهمها ترجمة كتاب الثورة الرقمية، التي ستصدر قريبًا عن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، سلسلة عالم المعرفة، الكويت؛ عضو مؤسس لصالون مازغان للثقافة والفن بمدينة الجديدة المغربية.

  • كاتب ومترجم مغربي من مواليد عام 1965، يقيم بالدارالبيضاء في المغرب. يعمل في وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي. رئيس الصالون الأدبي بالدار البيضاء وصالون أدب الطفل. مدير مجلة أجراس الثقافية للإبداع وحرية الكتابة. محرر ثقافي في عدد من المنابر العربية. من بين إصدراته: مدخل إلى فن الاقتناء العربي - من منشورات مديرية الفنون بالشارقة 2013. ترجم رسائل غرامشي إلى أمه عن دار طوى في عام 2015.

  • مفكر وباحث وكاتب مغربي، مهتم بقضايا التجديد الديني، من أبرز الذين تناولوا بالتحليل والتفكيك بنية خطاب الأحزاب والجماعات الإسلامية في العالم العربي والإسلامي، عضو رابطة العقلانيين العرب، عضو مؤسِّس لعديد من الجمعيات التنموية في المغرب، كاتب رأي في صحيفة السفير اللبنانية، كاتب في موقع الأوان وعضو الخلية الاستشارية في الموقع، صدرت له عدة كتب، منها: التداوي بالفلسفة، الطمأنينة الفلسفية، الوجود والعزاء: الفلسفة في مواجهة خيبات الأمل، الحداثة والقرآن، دليل التدين العاقل، الاختيار العلماني وأسطورة النموذج، قلق في العقيدة، و"اليسار الفرنسي والإسلام".

  • باحث وصحافي سوري، يحمل شهادة دبلوم الدراسات العليا من معهد الدراسات السياسية في آكس أون بروفانس، ودبلوم الدراسات العليا في العلاقات الدولية من جامعة حلب، وإجازة في الاقتصاد من جامعة حلب. نائب مدير مبادرة الإصلاح العربي، مدير المركز العربي للأبحاث في باريس، ويرأس منظمة "مبادرة من أجل سوريا جديدة"، وعضو في مجلس إدارة منظمة "اليوم التالي"، ويرأس مجلس أمناء مؤسسة "اتجاهات، ثقافة مستقلة"، نشر العديد من المقالات في مراجع علمية ومطبوعات متخصِّصة باللغات العربية والفرنسية والإسبانية والألمانية. وتشمل موضوعاته حقوق الإنسان والمجتمع المدني والهجرة والإعلام والعلاقات بين الشمال والجنوب والإصلاح السياسي في العالم العربي.

  • كاتب وباحث فلسطيني، من مواليد 1955 في بيرزيت – فلسطين، درس العلوم السياسية في كلية القانون والسياسة - جامعة بغداد، مقيم في دمشق منذ سنة 1981، سجن فيها بين 1992 و2000، شارك في النشاط فيما سمي "ربيع دمشق"، وانخرط في الثورة السورية ليعتقل ويطرد من سورية، ينشط في العمل السياسي ومنخرط في النشاط اليساري، يكتب في الصحافة منذ أربعة عقود، أصدر نحو أربعين كتابًا فكريًا وسياسيًا، تتناول الواقع العربي والتاريخ ونقد الأحزاب والوضع الدولي والنظرية الماركسية، يقيم حاليًا في القاهرة.

  • كاتبة سورية، متعاونة مع مؤسسة ميسلون للثقافة والترجمة والنشر

  • قارئة في السياسات المقارنة للشرق الأوسط في قسم السياسة والدراسات الدولية، كلية الدراسات المشرقية والأفريقية، جامعة لندن. تقوم بأبحاث وتكتب عن الحياة اليومية، السياسة وأشكال الحكم في العالم العربي، وأيضًا حول الحركات الإسلاموية، وحول العرب المعاصرين والفكر السياسي الإسلامي. وهي مؤلفة "الحياة السياسية في أحياء القاهرة الجديدة: مواجهة الحالة اليومية" (مينيابوليس، 2006)، و"إعادة النظر في السياسات الإسلاموية: الثقافة، الدولة والإسلاموية" (لندن، 2003 و2006). وتشمل منشوراتها مقالات في العلوم السياسية: العلوم السياسية والسياسات (2008)، مجلة العالم المسلم لحقوق الإنسان (2007)، الحكومة والمعارضة (2004)، تأملات تاريخية (2004) ودراسات مقارنة في المجتمع والتاريخ (2000).

  • من مواليد بورقلة في الجزائر عام 1965، تخرّج في جامعة القبة بالجزائر العاصمة، باختصاص الكيمياء، مؤسس وناشط في العمل الطلابي بين عامي 1987 و1990، مؤسس في حركة حماس الجزائرية، مسؤول الإعلام الحزبي مع الشيخ نحناح، ومستشار للشيخ نحناح منذ عام 1994 إلى عام 2003، عضو مؤسس في حركة البناء الوطني، صحافي في مجلة المجتمع ورئيس تحرير جريدة النبأ، مدير النشر والمالك لـ (يومية الرائد الجزائر) الحاصلة على الجائزة الأولى لرئيس الجمهورية لعام 2016، مدير ومؤسس مركز الرائد للدراسات والأبحاث، محاضر في عدة مؤتمرات عربية وإسلامية، ومحلل سياسي في عدة قنوات جزائرية وعربية، منتخب في البرلمان الجزائري منذ 2017.

  • كاتبة سورية، دكتوراه في اللغة العربية وآدابها في مجال النقد الأدبي من الجامعة اليسوعية "جامعة القديس يوسف" في لبنان، وكانت أطروحتها دراسة مقارنة بين الرواية والسينما. شغلت سابقًا منصب وزيرة الثقافة وشؤون الأسرة في "الحكومة السورية المؤقتة". عملت في الأردن مدة 21 سنة (1990 وحتى 2011) في التعليم وتطوير المناهج وإعداد المدرسين. وعملت في أنشطة ثقافية عديدة، من ضمنها منتدى "مداد الثقافي" تحت رعاية (المدرسة الأهلية للبنات)، وكانت رئيسة تحرير مجلة "مداد". استقرت في الجزء الشمالي من قبرص منذ اندلاع الثورة السورية، وعملت في الكتابة للثورة السورية. تسلمت رئاسة تحرير جريدة الأيام الإلكترونية منذ منتصف 2013. وهي عضوة في تجمع نسوي مدني مجتمعي مستقل "تجمع نساء الثورة السورية".

  • فنان وشاعر سوري، مواليد 1957، كتب الشعر مبكرًا ثم نشط كموسيقي، إذ لحن وكتب وغنّى كلمات أغانيه شعرًا عاميًا وفصيحًا، ولحّن قصائد لعددٍ من الشعراء مثل محمود درويش وشوقي بزيع وغسان زقطان وحسان عزت وآخرين، شارك في أمسيات شعرية عديدة في سورية والمغرب والأردن، ونشر قصائد في عددٍ من الصحف والمواقع الأدبية، أصدر ديوانه الأول "نجمة واحدة "في عام 2006 (دار كنعان)، وديوانه الثاني (ولا يشبه النهر شيئًا سواك) 2017 (دار ميسلون) وترجمته إلى الفرنسية الشاعرة ربيعة الجلطي.

  • أحمد سمير التقي هو باحث سوري، تخرج عام 1975 في كلية الطب بجامعة حلب، وتابع دراساته المتقدمة في جراحة القلب والأوعية الدموية، عمل رئيسًا لقسم جراحة التجميل في مستشفى الرازي بحلب. عُيّن لاحقًا رئيسًا للخدمات الطبية في دائرة الصحة في محافظة حلب. ومن خلال هذا المنصب، أشرف على عمل جميع مستشفيات المحافظة وتدقيقه، وهو عضو مجلس النواب السوري بين (1994-1998). سمير التقي، أستاذ زائر في العلاقات الدولية في عدد من الجامعات، وقد أمضى العام الدراسي 2010/2011 كزميل أكاديمي في جامعة سانت أندروز في اسكتلندا. في عام 2011، أنشأ التقي مركز الشرق للأبحاث في دبي، والمركز عبارة عن بنك فكري مستقل يعمل في المجالات الاقتصادية والاجتماعية الاستراتيجية المتعلقة بالشرق الأوسط، وشغل سابقًا منصب مركز الشرق للدراسات الاستراتيجية في دمشق حتى عام 2010.

  • كاتب تونسي من مواليد 1967، يحمل شهادة الدكتوراه في الحضارة العربية من جامعة تونس 1، والماجستير في الحضارة العربية من جامعة منوبة بتونس، والأستاذية في اللغة والآداب العربية من جامعة منوبة بتونس. من مؤلفاته: رواية (برج الرومي أبواب الموت)، وكتبت داخل السجن، ونشرت في 2003 بلندن تحت عنوان (البرزخ)، ثم نشرت في تونس بعد الثورة تحت عنوان (برج الرومي أبواب الموت)، وتروي معاناة التعذيب داخل السجون التونسية في التسعينيات؛ رواية (خيوط الظلام)، نشرتها دار الحوار السورية في 2010؛ مجموعة شعرية بعنوان (سفر في ذاكرة المدينة)؛ (المواطنة بين الديني والسياسي عند برهان غليون).

  • طبيب وشاعر سوري الجنسية من مواليد دمشق 1971، وهو نجل الفنان السوري الراحل عمر قنوع، درس في مدارس دمشق وتخرج في جامعتها طبيبًا بشريًا عام 1994، حاز على درجة الزمالة العربية في طب الأطفال عام 1999، عمل استشاريًا في طب الأطفال في دولة قطر، دبلوم في الأمراض العصبية والصرع عند الأطفال من بريطانيا، عضو الجمعية البريطانية للصرع عند الأطفال، ويقيم حاليًا في لندن. من منشوراته ديوان (شطآن الفراشات) وديوان (مراكب العودة) عن دار رسلان في دمشق، وتُعدّ (أنشودة البرد والحرية) الصادرة عن دار الآداب في بيروت عمله الروائي الأول.

  • كاتبة وإعلامية سوريّة، من مواليد دمشق ١٩٧٣، ليسانس لغة عربية من كلية الدراسات الإسلامية والعربية جامعة الأزهر – القاهرة، إضافة إلى شهادة إعداد المدرسين - قسم اللغة العربية، لها ثلاثة كتب مطبوعة وثلاث مجموعات قصصية، حازت العديد من الجوائز العربية في مجال الكتابة، ولديها برامج إذاعية وتلفزيونية، منها برنامج أقوال مكسورة.

  • كاتبة وشاعرة سورية، مجازة في الأدب العربي من جامعة دمشق عام 2006. من منشوراتها: مجموعة شعرية بعنوان (أبجديةُ ظل) عبارة عن حوار شعري مع الفنان أدهم عام 2009، مجموعة شعرية حصلت على جائزة الصالون الأندلسي عام 2013 بعنوان (سماء من رماد امرأة)، ديوان قيد النشر (بعنوان كما ضاع نجم). لها مقالات وقصص منشورة في مواقع الكترونية متفرقة، تعمل حاليًا في تعليم العربية لغير العرب، وفي إدارة مركز لغات خاص.

  • أنهى رسالة الدكتوراه في معهد العلوم السياسية في باريس حول القيادة السياسية داخل الاستبدادية السورية. وتخرج في معهد العلوم السياسية في باريس في العام 2001، متخصصًا بالتاريخ السياسي (تناولت أطروحته للماجستير مسألة إدارة الدوائر الدينية من جانب القوميين في تونس بين العامين 1945 و1955). وقد أجرى أبحاثًا ميدانية واسعة في سورية، تضمنت مقابلات مع أشخاص رفيعي المستوى. وتشمل مؤلفاته "الأسرة الديمقراطية والإجراء: المنهجية العرقية ethnomethodologie للنقاش البرلماني السوري"، مع بودوان ديبريه وجون نويل فيريه، المجلة الأوروبية للعلوم الاجتماعية، المجلد 45 رقم 139، 2007 و"هل هي تغييرات سياسية حقيقية في سورية؟"، مع إيبرهارد كينل في بودوان ديبريه، زهير غزال، يوسف كرباج ومحمد الدبيات، محرِّرون، "سورية في الوقت الحاضر: انعكاسات المجتمع"، 2007.

  • يعمل الدكتور سيف الدين عبد الفتاح باحثا في المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، ومنسقا لمشروع "التحول الديمقراطي ومراحل الانتقال في البلدان العربية" الذي أطلقه المركز. وهو حاصل على درجة الدكتوراه في فلسفة العلوم السياسية ضمن تخصص النظرية السياسية والفكر السياسي (جامعة القاهرة 1987). عمل الدكتور سيف أستاذا للعلوم السياسية في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، كما درّس العلوم السياسية في جامعات: زايد (الإمارات العربية المتحدة)، والقاهرة، وفي "مؤسسة قطر". وقدم محاضرات أستاذا زائرا في الجامعة العالمية الإسلامية في ماليزيا وفي جامعات ودول أخرى. كان مديرا لمركز الدراسات السياسية في جامعة القاهرة، ونائب مدير مركز الدراسات الحضارية وحوار الثقافات في القاهرة، ومديرا لمركز الحكم الراشد والسياسات العامّة في مؤسسة قطر. صدر له العديد من المؤلفات، من أبرزها: التجديد السياسي والواقع العربي (1989)، الزحف غير المقدس: تأميم الدولة للدين، قراءة في دفاتر المواطنة المصري (2005)، العولمة والإسلام، رؤيتان للعالم. كما شارك في العديد من المؤلفات الجماعية ومنها كتاب المجتمع المدني وأبعاده الفكرية.

  • باحث مصري، من مواليد القاهرة 1977، تحصّل على شهادة البكالوريوس في الإعلام من جامعة القاهرة في عام 1999، يعمل باحثًا في مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية في القاهرة منذ عام 2004 وحتى الآن، وكان قد عمل محررًامساعدًا في مركز معلومات إدارة تحرير جريدة الأهرام في الفترة بين عامي 2001 و2004. شارك في العديد من الدوريات والمجلات العلمية المحكمة، منها: مجلة السياسة الدولية (القاهرة)، مجلة شؤون عربية (القاهرة)، مجلة الديمقراطية (القاهرة)، مجلة الدراسات الاستراتيجية (البحرين)، مجلة كلية الملك خالد العسكرية (الرياض)، مجلة شؤون تركية (القاهرة)، سلسلة دراسات استراتيجية (أبو ظبي).

  • كاتب وباحث، مواليد 1981، مجاز من كلية الحقوق، شارك مع آخرين في تشكيل تجمع شبابي سوري تحت مظلة (منتدى الأتاسي للحوار) في عام 2006، كان في وقت سابق قياديًا في الحزب الديمقراطي التقدمي في سورية، يكتب حول في المسألة الكردية في سورية وموضوعات الهوية والمواطنة، لديه عديد من المشاركات في الجرائد والصحف الإلكترونية (الحياة، العربي الجديد، الزمان وإبلاف وغيرها).

  • كاتب وباحث سوري، يحمل إجازة من كلية الآداب قسم الفلسفة بجامعة دمشق عام 2002، شهادة دبلوم فلسفة من جامعة دمشق عام 2003، ماجستير في الفلسفة اختصاص إبيستمولوجيا عن أطروحة "الفرضية في الفيزياء الكمومية" عام 2012 جامعة دمشق.

  • كاتب وباحث سوري، يحمل إجازة من كلية الآداب قسم الفلسفة بجامعة دمشق عام 2002، شهادة دبلوم فلسفة من جامعة دمشق عام 2003، ماجستير في الفلسفة اختصاص إبيستمولوجيا عن أطروحة “الفرضية في الفيزياء الكمومية” عام 2012 جامعة دمشق.

  • ولد في مدينة ملاطيا عام 1962، وهو أحد أهم الكتاب الأتراك المعاصرين. نشأ في بيئة ثقافية أتاحت له منذ نعومة أظفاره أن يعيش عالم التخييل والحكايات. نشر عددًا كبيرًا من الروايات والمجموعات القصصية وكذلك كتبًا ضمت أبحاثًا في ميادين الأدب والسينما والقضايا الاجتماعية.

  • باحث وصحافي وناقد تونسي، من مواليد محافظة سوسة 1978، حاصل على الأستاذية في اللغة والآداب العربية، أستاذ أوّل فوق الرتبة. أسّس في عام 2011 مجلّة "جماليات" المتخصّصة بقضايا الجسد وآدابه، أسّس في عام 2013 جمعية جماليات للثقافة والفنون التي تعنى بالتعاون الدولي في القطاع الثقافي. نشر عددًا من المقالات النقدية والتحاليل الأدبية والسياسية في مجلات وصحف تونسية وعربية (القدس العربي، رأي اليوم)، من أعماله المنشورة: (صراع الهويّات: الأنوثة والذّكورة، دار الحوار للنشر والتوزيع، سورية، 2017).

  • صحافي وكاتب سوري، مواليد 1977، يقيم في فرنسا. باحث في الشؤون السياسية والاجتماعية، كتب المقالات والدراسات الميدانية ونشرت في العديد من الصحف والمجلات العلمية. من كتبه: "تجربة المدن المحررة"، إعداد وتأليف، الصادر عن دار رياض الريس للطباعة والنشر، بيروت 2015، وكتاب "مآسي حلب الثورة المغدورة ورسائل المحاصرين"، بالتعاون مع الصحافي اللبناني محمد أبي سمرا، الصادر عن دار المتوسط، إيطاليا 2016.

  • طالب دكتوراه علم الاجتماع في جامعة مرسين، حاصل على ماجستير علم الاجتماع ودبلوم التأهيل التربوي من جامعة دمشق، لديه عدد من الأبحاث النظرية والميدانية ومجموعة من المقالات السوسيولوجية والأدبية المنشورة.

  • باحث فلسطيني، تحصّل على درجة البكالوريوس في علم الاقتصاد عام 1976. يشغل وظيفة مدير شؤون التحرير في فرع بيروت للمركز العربي للأبحاث ودراسة السّياسات، وهو متخصّص في الشّؤون العربيّة والفلسطينية على وجه التّحديد. وشغل قبل التحاقه بالمركز وظيفة سكرتير التّحرير في ملحق "فلسطين" الصّادر عن جريدة "السّفير" اللّبنانية منذ إنشاء هذا الملحق. وبدءًا من عام 1981، عمل صقر أبو فخر محرّرًا ونائب مدير التحرير في عددٍ من الدوريات العلمية المحكّمة وفي عدد من مراكز الأبحاث، من ضمنها مركز التخطيط التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية ومعهد الدّراسات الفلسطينية. وقد كتب العديد من المقالات عن الثّقافة والتاريخ الفلسطينيّين، وعن وضع اللاجئين الفلسطينيّين في لبنان، وقد تُرجمت كتاباته إلى عددٍ من اللّغات، كالتركية والكردية والفارسية والفرنسية والإنكليزية. علاوةً على ذلك، فهو عضو في عددٍ من المؤسّسات المهنية، مثل الاتحاد العام لكتاب فلسطين، ولجنة الإعلام في المجلس العالمي لفلسطينيّي الشّتات (جنيف)، وهو عضو في المؤتمر القومي العربي، وعضو مؤسّس في "مجموعة عائدون - لبنان".

  • صحافي وباحث تونسي، مدير مكتب (العربي الجديد) في تونس، رئيس تحرير سابق لمجلة 15 / 21، النائب الأول لرئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان سابقًا، عضو الهيئة الاستشارية لحقوق الإنسان، محلل سياسي في قناة التاسعة، عضو لجنة الحريات الفردية والمساواة التي أُسست مؤخرًا بقرار رئيس الجمهورية، عضو لجنة البحوث والدراسات في الشبكة العربية للمنظمات غير الحكومية للتنمية.

  • كاتب سوري كردي، من مدينة القامشلي، ساهم في عام 1965 في تدشين النهج القومي الديموقراطي في الحركة الكردية. انتسب إلى كلية الحقوق بجامعة دمشق واعتقل قبيل التخرج. عاش الجزء الأكبر من حياته، منذ صيف 1966 في العمل السري والاختفاء. أسَّس في لبنان (رابطة كاوا للثقافة الكردية) كمؤسسة ثقافية خلال 1975–1978، ويترأس الرابطة في كردستان العراق منذ عام 1999، وهو رئيس جمعية الصداقة الكردية–العربية. من مؤلفاته: الكرد والحركة التحررية الكردية، بيروت، برلين، 1982؛ الأكراد شعبًا وقضية، بيروت، 1986؛ القضية الكردية والنظام العالمي الجديد، بيروت 1992؛ الحركة القومية الكردية في سورية–رؤية نقدية من الداخل، أربيل، 2003؛ الكرد بين إرهاب الدولة القومية والاسلام السياسي، أربيل، 2005؛ الصراع في سوريا "النظام–الكرد–المعارضة"، أربيل، 2010. له مئات المساهمات في الصحف والمجلات والمواقع الكردية والعربية.

  • كاتب روائي ومسرحي سوري، عمل سابقًا في المعهد العالي للفنون المسرحية في العاصمة دمشق، ونال الجائزة الأولى في مجال النص المسرحي الموجه للأطفال عن نصه "براءة بحار"، وذلك في الدورة الرابعة من مسابقة التأليف التي تجريها الهيئة العربية للمسرح في الشارقة بالإمارات العربية المتحدة. من أعماله رواية «لحظة العشق الأخيرة» ومسرحية «رقص من النجوم» و «حراس البيئة».

  • باحث أردني، من مواليد رام الله 1966، يحمل شهادة الماجستير في العلوم السياسية – تخصّص العلاقات الدولية من الجامعة الأردنية 1991، من دراساته المنشورة: مدخل الى النظام السياسي في الأردن (عمان: دار البشير، 1999)، الحكم العسكري في ميانمار (1962 – 2018) (برلين: المركز الديموقراطي العربي، 2018)، يعمل حاليًا مدرسًا في مدينة حائل بالمملكة العربية السعودية.

  • كاتب وباحث سوري، من مواليد اللاذقية 1982، إجازة في الحقوق من جامعة دمشق 2006، عمل في وقت سابق باحثًا في مركز دراسات الجمهورية الديمقراطية، متطوع ضمن فريق صحيفة أبواب (أول صحيفة عربية في ألمانيا)، أستاذ التاريخ المعاصر في المعهد الفرنسي للشرق الأدنى (ifpo) في بيروت 2013-2014، تحصّل على منحة تفرغ بحثي من مؤسسة "اتجاهات ثقافة مستقلة" ضمن برنامجها المخصص لدعم الباحثين الشباب: "أبحاث لتعميق ثقافة المعرفة"، في دورته الأولى عام 2013، كاتب وصحفي مستقل منذ 2008 في عديد من الصحف والمجلات والمواقع الإلكترونية (الحياة، الآداب، ذوات، صور، المشكاة، راديو روزنة، موقع الأوان)، أصدر عدة كتب: (العلمانية، الطبعة الأولى 2014، الرابطة السورية للمواطنة)، (جبهة النصرة لأهل الشام-القاعدة في طبعتها السورية، الطبعة الأولى 2013 - المجموعة السورية للدراسات والبحوث).

  • أستاذ جامعي سوري في الاقتصاد، من مواليد عام 1942، تحصّل على دكتوراه في الاقتصاد من جامعة موسكو (لومانوسوف) عام 1972. عمل دليلة مدرسًا في جامعة حلب ثم عميدًا لكلية الاقتصاد في جامعة حلب من عام 1972 حتى 1981 حين عزل لأنه كان على رأس المطالبين بالحريات والإصلاح عام 1980-1981، ثم مستشارًا اقتصاديًا في الكويت بين 1981-1986، ثم أستاذًا للاقتصاد في جامعة دمشق من عام 1986 حتى صرف من الخدمة في مارس 1998 على خلفية بحوثه ومحاضراته وكتبه ومقالاته الاقتصادية والسياسية. اعتقل في سبتمبر 2001 بعد أسبوع على إلقائه محاضرة في منتدى الأتاسي بدمشق تحت عنوان "الاقتصاد السوري: مشكلات وحلول". يعمل حاليًا كبير الباحثين الاقتصاديين في "مركز الشرق للأبحاث" في الإمارات. من مؤلفاته: كتاب "نظرية القيمة"، جامعة حلب 1978؛ كتاب "بحث في الاقتصاد السياسي للتقدم والتخلف والنظام الاقتصادي العالمي"، دار الطليعة، بيروت، 1987؛ ومن ترجماته: كتاب "عبودية، اقطاعية، أم أسلوب إنتاج آسيوي" دار الطليعة، بيروت، 1980.

  • باحث في علم الاجتماع بجامعة ابن طفيل القنيطرة ـ المغرب. له مجموعة من المقالات المنشورة في المجلات العلمية المحكمة. له مشاركات في الندوات على المستوى الوطني والدولي، باحث مهتم بقضايا التنظير والنظرية في السوسيولوجيا، إلى جانب اهتمامه بقضايا المجتمعات الافتراضية. يحضر الدكتوراه في علم الاجتماع في كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة تحت إشراف الأستاذ الدكتور مبارك الطايعي.

  • باحث وكاتب سوري، ولد في عام 1956 بمدينة عامودا/ محافظة الحسكة شمال شرق سورية، حصل على الدكتوراه في الفلسفة من جامعة دمشق ثم عمل في مجال التدريس في الجامعات الليبية لمدة ثلاث سنوات لينتقل بعدئذٍ إلى السويد في عام 1994 حيث تفرغ لتدريس الحضارات القديمة وإجراء الأبحاث والدراسات عنها. من مؤلفاته كتاب "المسألة الكردية في سوريا-نصوص منسية من معاناة مستمرة للأكراد السوريين"، و"ذهنية التغييب والتزييف-الإعلام العربي نموذجًا"، إضافة إلى مجموعة مقالات حول تاريخ الأديان والفكر السياسي، شغل في عام 2012 منصب رئيس "المجلس الوطني السوري" المعارض.

  • مفكر وباحث عراقي متخصص في القضايا الاستراتيجية العربية والدولية، درس وتعلّم في النجف وبغداد، وتخرج في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة بغداد، واستكمل دراسته العليا في براغ حيث نال درجتي الماجستير والدكتوراه (مرشح علوم) في القانون (دكتوراه فلسفة في العلوم القانونية). خبير في ميدان حقوق الانسان ومختص في القانون الدولي، وتعكس مؤلفاته وكتبه ومساهماته المتنوعة انشغالات خاصة واهتمامات فكرية لتطوير الفهم المتجدد لقضايا حقوق الانسان. عضو في اتحاد الكتاب العرب، وعضو في اتحاد المحامين العرب، وممثل اتحاد الحقوقيين العرب في اليونسكو، وعضو "شرف" في اتحاد الكتاب والصحافيين الفلسطينيين، وعضو منتدى الفكر العربي، وعضو اللجنة العلمية للمعهد العربي لحقوق الانسان، إضافة الى إشغاله منصب عضو مجلس أمناء المنظمة العربية لحقوق الانسان، ورئيسها السابق في بريطانيا. أمين عام منظمة العدالة الدولية وأمين عام مركز الدراسات العربي–الأوروبي، وأمين عام منتدى حقوق الانسان. واستشاري في عدد من المنظمات الحقوقية والثقافية والدوريات العربية. حائز على وسام وجائزة أبرز مناضل لحقوق الانسان في العالم العربي للعام 2003 في القاهرة. وحائز على وسام الصداقة العربية – الكردية 2004. ومنح جائزة دار القصة العراقية للثقافة وحقوق الانسان 2005 . أَّلف عشرات الكتب، منها: (السيادة ومبدأ التدخل الإنساني، جامعة صلاح الدين، أربيل، العراق، 2000)، (الإنسان هو الأصل-مدخل الى القانون الدولي الإنساني، مركز القاهرة لدراسات حقوق الانسان، القاهرة، 2002)، (العراق: الدستور والدولة، من الاحتلال الى الاحتلال، دار المحروسة، القاهرة، 2004)، (تحطيم المرايا- في الماركسية والاختلاف، الدار العربية للعلوم-ناشرون، ومنشورات الاختلاف (الجزائر)- حوار وتقديم خضير ميري، بيروت، 2009)، (لائحة اتهام-حلم ويوتوبيا العدالة الدولية.. مقتضيات ملاحقة المرتكبين الاسرائيليين، بيروت، 2010).

  • كاتب قصة قصيرة، من مواليد حمص/ سورية، من مجموعاته القصصية: (العيد، دار حوران 1999)، (المنديل الأسود، دار التنوير 1999)، (شجرة الأكاسيا، دار التنوير 2001)، (الجدار، مكتبة أسيل حمص 2006). كاتب في الشؤون السياسية، وله مقالات عديدة منشورة في الصحافة العربية.

  • كاتب وباحث جزائري، من مواليد ولاية النعامة – الجزائر 1988، حاصل على شهادة الماجستير في العلاقات الدولية (تخصص: دراسات مغاربية) من جامعة الدكتور مولاي الطاهر-سعيدة الجزائر 2016، أشرف وشارك في مؤلفات جماعية عدة، منها: (تركيا والقضية الفلسطينية، جامعة نجم الدين أربكان، قونيا-تركيا، أكتوبر 2017). شارك في أوراق بحثية في مؤتمرات عديدة علمية وسياسية، عربية ودولية، وكتب مقالات ودراسات في صحف ومجلات ومراكز بحثية عديدة (مجلة المستقبل العربي، مجلة الحوار المتمدن، موقع ساسة بوست، المركـز الديمقراطي العربي للدراسات الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية بألمانيا). عضو منصة أريد Arab Resercher ID (منصة عالمية تجمع العلماء والخبراء والباحثين الناطقين بالعربية ومقرها في ماليزيا)، عضو مركز المدار المعرفي للأبحاث والدراسات ومقره في الجزائر، نائب رئيس لجنة الدراسات الاستراتيجية والسياسية بـمنتدى النخبة الدولي للثقافة والعمل الإنساني، وحصل على وسام باحث مبادر مقدم من طرف القائمين على منصة العلماء والخبراء والباحثين الناطقين بالعربية (منصة أريد).

  • كاتب وباحث سوري، مُقيم في مدينة إزمير التركية، مواليد إدلب عام 1963، إجازة في العلوم الطبية - قسم تخدير وإنعاش من المعهد المتوسط الطبي جامعة حلب السورية. كتب العديد من البحوث والدراسات العلمية الطبية في جريدة النور السورية. بدأ الكتابة عام 1980 في مجلة الهدف الفلسطينية التي أسسها الشهيد غسان كنفاني في بيروت عام 1969. يكتب اليوم في العديد من الصحف والمجلات العربية منها: جريدة طريق الشعب العراقية، جريدة الميدان السودانية، جريدة النور السورية، جريدة قاسيون السورية، جريدة الاتحاد الحيفاوية، جريدة العربي الجديد، جريدة الخليج الإماراتية، مجلة الثقافة الجديدة العراقية، مجلة الجديد اللندنية، مجلة الكاتب اليساري الكندية، وفي العديد من المواقع الإلكترونية.

  • من مواليد إدلب 1957. درس اللغة التركية في جامعة أنقرة، ثم انتسب إلى أكاديمية الفنون الجميلة (جامعة المعمار سنان) في إسطنبول. حصل على درجة الماجستير بتدريس اللغة العربية من جامعة غازي في أنقرة. كتب النقد التشكيلي في عدد من الصحف العربية، وكتب زاوية نقدية لبرنامج المجلة الثقافية الأسبوعي في التلفزيون السوري بين عامي 2004-2008. وجمع بعض المقالات التشكيلية التي كتبها للصحف في كتاب: (فرشاة- عام2000). كتب زاوية ساخرة لعدد من الصحف والمجلات، وكتب مقالات في الشأن التركي والعلاقات العربية التركية. ترجم مئات المقالات والقصائد والقصص من التركية ونشرت في الصحف والمجلات العربية. ترجم عشرات المسلسلات والأفلام التركية.

  • باحث في علم الاجتماع بجامعة ابن طفيل القنيطرة ـ المغرب. ملحق اجتماعي لدى قطاع وزارة التربية الوطنية. عضو الجمعية المغربية لعلم الاجتماع، يحضر الدكتوراه في علم الاجتماع في كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة تحت إشراف الأستاذ الدكتور مبارك الطايعي. يهتم الباحث بمجال علم الاجتماع وقضايا التنمية الجهوية، وقضايا التربية، وعلى وجه التحديد قضية الأمية وتعليم الكبار، متخصص في البرامج الإحصائية الأكثر استعمالًا في العلوم الاجتماعية، مثل الحزمة الإحصائية للعلوم الاجتماعية SPSS، SPHINK.

  • وُلد عبد الله هوشه عام 1940 في جزيرة أرواد على الساحل السوري، درس المكتبات والتوثيق في العاصمة المصرية القاهرة، وكان مديرًا للمركز الثقافي في اللاذقية، وموظفًا في مديرية الثقافة في اللاذقية؛ حتى 1980. بدأ العمل السياسي في ستينيات القرن الماضي، بالانضمام إلى الحزب الشيوعي السوري، وكان مقربًا من المفكر السوري إلياس مرقص. انشق مع رياض الترك وآخرين عن الحزب الشيوعي عام 1972، وأعلن مع المنشقين تأسيس الحزب الشيوعي- المكتب السياسي؛ بسبب مواقف الحزب المؤيدة لانقلاب حافظ الأسد، ومطالبة المنشقين بالاستقلالية عن الاتحاد السوفياتي، والانفتاح على القضايا العربية. وما لبث نظام حافظ الأسد أن لاحق عام 1980 المناضل هوشه، ومعظم أُطُر المكتب السياسي، ولا سيما أمينه العام، المعارض السوري رياض الترك الذي اعتُقل. توارى عبد الله هوشه عن الأنظار عام 2001، إذ أسهم في قيادة الحزب، وكان عضوًا قياديًا في (التجمع الوطني الديمقراطي) المعارض لنظام الأسد الأب، وهو تجمع أحزاب معارضة عدة، تأسس عام 1979. أسهم مع بعض أُطُر الحزب في عقد المؤتمر السادس عام 2005، وهو المؤتمر الذي أقر تعديل اسم الحزب ليصبح (حزب الشعب الديمقراطي السوري)، وانتُخب هوشه أمينًا أولًا له مدة ثلاث سنوات، ثم عضوًا في لجنته المركزية. ودعَم الثورةَ السورية منذ انطلاقتها عام 2011، كتب عشرات الأبحاث والمقالات التي تدعو إلى التغيير الديمقراطي، واعتماد النظم الديمقراطية، ومبادئ المواطنة في سورية المستقبل. توفي ظهر السبت، الثامن من كانون الأول/ ديسمبر 2018، في مدينة اللاذقية السورية، بعد أن عانى مرضًا عضالًا، وبعد مسيرة طويلة من النضال في مواجهة الاستبداد، والدعوة إلى التغيير الديمقراطي في سورية.

  • كاتب ومدون سوري، وناشط سياسي، من مواليد حلب ١٩٩٠، مقيم في العاصمة الأوكرانية كييف منذ ٢٠١٢، مهتم بالشأن العام، ومن أنصار التغيير السياسي الديمقراطي في سورية.

  • كاتب سوري مقيم في فرنسا، ضابط سابق في سلاح الجو السوري، حاصل على ليسانس في العلوم العسكرية عام 1998، طالب دراسات عليا في أكاديمية الدراسات السياسية العليا بباريس، قاص وروائي صدرت له روايتان: "قصر الطين" و"سيد الهاوما". وكاتب مقال الرأي في عدد من الصحف العربية منها: الحياة، العرب الدولية، العربي الجديد.

  • أستاذ العلوم السياسية ومدير برنامج العلوم السياسية والعلاقات الدولية في كلية العلوم الاجتماعية والإنسانية في معهد الدوحة للدراسات العليا. شغل وظيفة أستاذ مشارك في العلوم السياسية بمركز دراسات الديمقراطية بجامعة وستمنستر في لندن، وأشرف منذ عام 1998 على برنامج "الديمقراطية والإسلام" بالمركز الذي تولى تأسيسه. حصل على شهادة الماجستير في الفلسفة من جامعة سوانزي في ويلز بالمملكة المتحدة، وعلى شهادة الدكتوراه في العلوم السياسية من جامعة ريدينغ في بريطانيا.

  • صحافي ومحلِّل سياسي لبناني مقيم في لندن، كاتب أسبوعي في "الحياة" اللندنية و"الاتحاد" الإماراتية و"النهار"اللبنانية، حائز على إجازة في الإعلام وإجازة في التاريخ من الجامعة اللبنانية، وعلى ماجستير في العلوم الإعلامية من جامعة باريس 2 (السوربون)، عمل في صحيفة "النهار" في بيروت حتى عام 1979، ثم في صحيفة "النهار العربي والدولي" حتى عام1989، وفي صحيفة "الحياة" في لندن حتى عام 2006، ولا يزال يكتب في الصحيفة حتى اليوم، يعمل حاليًا محللًا سياسيًا يوميًا في إذاعة "مونت كارلو - الدولية".

  • من مواليد دمشق 1967، مجاز في الفيزياء – جامعة دمشق، دبلوم في إدارة أعمال من جامعة IUI في أمستردام – هولندا، مقيم في سويسرا منذ 2014.

  • كاتب وصحافي سوري، مقيم في إسطنبول منذ 2012، أمين تحرير جريدة البعث سابقًا، وترأس تحرير مجلة تجارة وأعمال السورية، مدير مكتب تلفزيون أورينت في دمشق سابقًا، مهتم بالاقتصاد، صحافي في صحيفة العربي الجديد، نشر مقالات عديدة في صحف عربية ودولية.

  • من مواليد دمشق 1967، مجاز في الفيزياء - جامعة دمشق، دبلوم في إدارة أعمال من جامعة IUI في أمستردام – هولندا، مقيم في سويسرا منذ 2014.

  • باحث سوري، وأستاذ علم النفس الاجتماعيّ والتثاقفي في جامعة ليون الثانية والجامعة الكاثوليكيّة الخاصّة في فرنسا منذ عام 2004. عضوٌ في المكتب العلميّ للجمعية العالميّة للبحث العلميّ فيما بين الثقافات، جنيف، سويسرا. نُشرت له عدّة مقالاتٍ وأبحاثٍ عن الهوّيّة والانتماء والطائفية والثقافة والاندماج الاجتماعي والسلوك العنفي في مجلات عالمية وعربية محكمة.

  • مدير المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، وعضو مجلس الإدارة في المركز. وهو باحث وكاتب نُشرت له عدّة كتب ومؤلّفات في الفكر السياسيّ، والنّظريّة الاجتماعيّة، والفلسفة، إضافة إلى بعض المؤلّفات الأدبيّة. عمل أستاذًا للفلسفة والدراسات الثقافيّة في جامعة بيرزيت بين عاميْ 1986 و1996. كما ساهم في تأسيس مراكز بحثيّة في فلسطين، منها: المؤسّسة الفلسطينيّة لدراسة الديمقراطيّة (مواطن)، ومركز مدى الكرمل للدّراسات الاجتماعيّة التطبيقيّة. وقد كان الدكتور عزمي بشارة المؤسّس الرئيس للتّجمع الوطنيّ الديمقراطيّ، وهو حزب سياسيّ عربيّ يعمل داخل الخطّ الأخضر في فلسطين، يقوم برنامجه على القيم الديمقراطيّة بغضّ النّظر عن الدين والعرق والهويّة القوميّة. وقد مثّل الدكتور عزمي بشارة التجمّع في البرلمان، وفاز في الانتخابات في أربع دورات متتالية بين عام 1996 وعام 2007. في عام 2007، وصلت ملاحقة الدكتور عزمي بشارة السياسيّة في إسرائيل أوجها؛ ما اضطرّه إلى الخروج إلى المنفى بعد ملاحقته إسرائيليًّا بتهمٍ أمنيّة. حاز جائزة ابن رشد للفكر الحرّ عام 2002، كما حاز جائزة حقوق الإنسان من مؤسّسة Global Exchange في الولايات المتحدة عام 2003. أنجز الدكتور عزمي بشارة شهادة الدكتوراه في الفلسفة عام 1986 في جامعة هومبولدت في برلين، وحاز شهادة الماجستير من الجامعة نفسها عام 1984.

  • كاتب ومفكر وباحث ومؤرخ سوري، من مواليد دمشق 1947، تحصّل على درجة الماجستير في الفلسفة، تحديدًا في الدراسات الإسلاميّة والعلوم السياسيّة، وتحصّل على شهادة الدكتوراه من جامعة أكسفورد. درّس في جامعات بيروت والكويت بدءًا من سنة 1985 ودرّس العلوم الإسلاميّة في جامعة الشارقة، فضلًا عن تدريسه التاريخ المقارن بجامعة بودابست، ودعي أستاذًا زائرًا في جامعات ييل وكولومبيا وكاليفورنيا وجورج تاون. ودرّس وحاضر في عديد الجامعات والمؤسسات العربيّة والأجنبيّة. وعمل في هيئات تحرير عدد من المجلات العلميّة الأكاديميّة. شغل منصب أستاذ كرسي الحضارات الإسلاميّة في جامعة إكستر ببريطانيا. وترأّس المنظمة العربيّة لحقوق الإنسان/فرع بريطانيا. ومن مؤلفاته: ابن خلدون وتاريخه (1981)، الفكر العربي والمجتمعات الإسلاميّة، الكتابة التاريخيّة والمعرفة التاريخيّة: مقدّمة في أصول صناعة التاريخ العربي (1983)، التراث بين السلطان والتاريخ (1987)، العرب والبرابرة: المسلمون والحضارات الأخرى (1991)، الأصالة وسياسة الهروب من الواقع (1991)، العلمانيّة من منظار مختلف (1993)، دنيا الدين في حاضر العرب (1996)، العلمانيّة تحت المجهر (كتاب مشترك مع عبد الوهاب المسيري) (2000)، المنتخب من مدوّنات التراث: ابن تيمية (2000)، المنتخب من مدوّنات التراث: الماوردي (2000)، المنتخب من مدوّنات التراث: محمّد بن عبد الوهاب (2000)، قسطنطين زريق: عربي للقرن العشرين (2003)، ظهور الإسلام في العصر القديم: الله وشعبه (2004).

  • كاتبة وناقدة سورية، من مواليد دمشق ١٩٨٧، من الجولان المحتل، ماجستير في اللغة العربية - تخصص النقد الحديث، صدر لها مجموعة قصصية بعنوان "بث مباشر من أورشليم" عن المكتبة العربية للنشر والتوزيع، وهي قصص تبتعد كثيرًا عن السياسة، تعرض فيها لوحات من الواقع السوري بشكل أساسي، والعربي بشكل عام، بكل مفرزات هذا الواقع النفسية والاجتماعية والعاطفية وغيرها. وصدر لها أيضًا مجموعة قصصية بعنوان "حواجز" تُراوح ما بين القصة القصيرة والقصة القصيرة جدًا، وتشكل الأزمة السورية بكل أبعادها، الاجتماعية والسياسية والشخصية والعاطفية، مادة أساسية للحدث القصصي.

  • باحث عراقي، حصل على شهادة الماجستير من كلية العلوم السياسية الجامعة المستنصرية، وطالب دكتوراه في كلية العلوم السياسية جامعة النهرين، اختصاص في النظم السياسية والسياسيات العامة، متخصِّص بالشأن الأفريقي والعربي والعراقي، وعضو في الجمعية العراقية للعلوم السياسية، لديه العديد من البحوث المنشورة، والمقالات المكتوبة على الانترنت، فضلًا عن كتاب بعنوان الحراك الشعبي الجزائري لعام 2019: دراسة تحليلية، إصدار دار النشر الجامعي في الجزائر عام 2020.

  • محامٍ ومستشار قانوني ومترجم، يحمل الجنسيتين التركية والسورية، من مواليد عام 1967، خريج سورية، جامعة حلب، كلية الحقوق دورة عام 1990- 1991. يتحدث اللغتين العربية والتركية بإتقان ويعمل في الترجمة منذ سنوات. عمل مستشارًا قانونيًا ومترجمًا في عدد من الشركات التركية العاملة في ليبيا قبل عام 2011. ترجم عددًا من القوانين والتشريعات التركية إلى اللغة العربية، منها؛ قانون الأجانب والحماية الدولية ولائحته التنفيذية، اللائحة التنفيذية للحماية المؤقتة، قانون الجنسية التركي، قانون العائلة التركي وقانون المنظمات والجمعيات التركي. إضافة إلى ترجمة عدد كبير من الأبحاث والدراسات والمقالات بمختلف موضوعاتها السياسية والفكرية والاجتماعية والاقتصادية، سواء إلى اللغة العربية أو اللغة التركية.

  • باحثة سورية، ومدربة في قضايا حقوق المرأة والطفل. مجازة في علم الاجتماع، تدرّبت وعملت مدرّبة في العديد من المنظمات الدولية والحقوقية. تعمل حاليًا منسّقة لمشروع "صانعات الشجاعة" في منظمة داميغرا في ألمانيا. لها العديد من المقالات والدراسات المنشورة في صحف ومجلات ومواقع الكترونية. من مؤلفاتها المنشورة "واقع المرأة السورية في ظل الأزمة الراهنة" بيت المواطن 2014.

  • باحث في الشؤون السياسية والثقافية، رئيس مؤسسة بذور الثقافية، يُعدّ حاليًا رسالة ماجستير عن المشروع الحضاري المستقل في فكر الدكتور عبد الوهاب المسيري، ومهتم بأسباب إخفاق العرب في النهوض، وكيفية إعادة بناء العربي المعاصر ثقافيًا وسياسيًا واجتماعيًا ليكون مؤهلًا لإنجاز نهضته المأمولة. له مقالات في مواقع وصحف عديدة: مجلة منبر الشرق المصرية، وموقع الإسلام اليوم، وموقع ساسة بوست، وموقع نون بوست، والاقتصاد الإسلامي، وهافنجتون بوست، وموقع إسلام أون لاين؛ وله مراجعات كتب في: الأهرام المصرية، ومجلة أسطورة التاريخية، وموقع نون بوست، وموقع الإسلاميون، مركز نماء للبحوث، ومجلة المسلم المعاصر.

  • كاتب وباحث سوري في القضايا الإسلامية، مهتم بإعادة قراءة النص الديني في ضوء الواقع، وبقضايا التغيير الاجتماعي، ومسألة الحريّة واللاإكراه من منظور إسلامي، وقد كتب العديد من المقالات الفكريّة والسياسيّة المنشورة في صحف ومواقع إلكترونية عديدة. صدر له عن مركز دراسات الجمهورية الديموقراطية كتاب بعنوان "قصة الحرية بين النص القرآني، والتطبيق التاريخي للإسلام". وهو أحد الأعضاء المؤسّسين في مركز دراسات الجمهورية الديمقراطية. طبيب أسنان، تخرج في كلية طب الأسنان بجامعة فيكتور سيغالن بوردو 2، مقيم في فرنسا، من مواليد مدينة داريا 1978.

  • باحث مغربي، أستاذ الفلسفة بكلية الآداب والعلوم الإنسانية في جامعة ابن زهر بأغادير/ المغرب، دكتوراه في الفلسفة (جامعة محمد الخامس، أكدال، الرباط، 2013)، إجازة في اللغة العربية وآدابها (جامعة ابن زهر، أكادير 2005)، تحصّل على عدة جوائز منها "جائزة إدوارد سعيد في نقد الخطاب الاستشراقي، عام 2015"، و"جائزة دبي الثقافية – فرع الحوار مع الغرب، 2015"، و"جائزة الشباب العربي للأبحاث والدراسات الدينية، 2014"، و"الجائزة الأولى لمؤسسة علال الفاسي، 2013"، و"جائزة أحسن مقالة عن الحرية بالمهرجان العربي الأول للحرية، 2015"، له كتاب منشور "الديمقراطية بالمغرب المعاصر: من وعي المفهوم إلى واقع الممارسة، منشورات مؤسسة علال الفاسي، الرباط (2014)"، وعدة كتب قيد النشر ("فكر الاختلاف: مدخل إلى قراءة جاك دريدا"، "المعرفة والسلطة: في الاقتراب من عوالم ميشيل فوكو")، له عدة أبحاث ودراسات منشورة في مجلات محكّمة مثل "كتابات فلسفية" و"تبيّن" و"فكر ونقد" و"مجلة المدرسة المغربية"، ترجم كتاب ميشيل طوزي: “penser par soi même: initiation a la philosophie” في إطار بحث لنيل شهادة الأهلية التربوية في الفلسفة بالمدرسة العليا للأساتذة بمكناس، عضو مختبر البحث "الفلسفة في خدمة الإنسان" في كلية الآداب والعلوم الإنسانية/ جامعة محمد الخامس- أكدال- الرباط، عضو "الشبكة المغربية للتعلم والتكوين عن بعد"، شارك في العديد من المؤتمرات والندوات الفلسفية والتربوية.

  • كاتب ومترجم سوري، له مجموعة من المقالات والترجمات في مجال الفكر والسياسة، يحمل إجازة في الهندسة المدنية، مهندس تخطيط وإدارة مشاريع.

  • باحث سياسي ومترجم وشاعر، معتقل رأي سابق، حاصل على الإجازة في اللغة الإنكليزية من جامعة دمشق، عضو هيئة تحرير في موقع مدارات كرد للدراسات والترجمة، له عدد من الأبحاث والمقالات والترجمات المنشورة.

  • باحث مسرحي وأستاذ محاضر بجامعة بوردومونتاين. يدرِّس حاليًا السينما والمسرح العربي بقسم الدراسات العربية وقسم الفنون الفرجوية. يدير ملتقى "مسارح عربية: لقاءات جامعية حول فنون العرض في العالم العربي" بمدينة بوردو الفرنسية. ويدير أيضًا "آفاق مسرحية" " Horizons/Théâtreوهي مجلة جامعية محكمة تصدر مرتين في السنة، وتعنى بالفرجات المسرحية العالمية. كما يدير في دار النشر الجامعية ببوردو سلسلة "العالم العربي/ العالم الإسلامي" التي تهتم بنشر الأبحاث العلمية الجادة التي تتناول القضايا المتعلقة بالآداب والتاريخ والفنون العربية. شارك في العديد من المهرجانات المسرحية في العالم العربي كعضو في لجان التحكيم، مثل مهرجان شرم الشيخ الدولي للمسرح الشبابي، المهرجان الدولي للمسرح الجامعي بأكادير (المغرب). له عدة دراسات ومقالات حول المسرح العربي، نشرت باللغة العربية والفرنسية والإنجليزية في كتب ومجلات ودوريات محكمة. من آخر إصداراته "الآخر وتجلياته في الثقافة العربية" (٢٠١٦)، "الدراماتوجيا: دراسات وبحوث" (٢٠١٧)، و"الاقتباس في المسرح المغربي من البدايات إلى الآن" (٢٠٢٠).

  • باحث في معهد أبحاث الأمن القومي، ويقوم بإعداد بحث الدكتوراه في التاريخ بجامعة تل أبيب. تركز أبحاثه في المعهد على الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، وسورية ولبنان. محرر "سورطي" مدونة معهد أبحاث الأمن القومي. ويتناول بحث الدكتوراه موضوع "كرة القدم كوسيلة لملاحظة العلاقات بين يهود وعرب في فلسطين". وحصل على الشهادة الجامعية في دراسات الإسلام والشرق الأوسط والعلاقات الدولية من الجامعة العبرية بالقدس، والماجستير في تاريخ الشرق الأوسط وأفريقيا في جامعة تل أبيب.

  • صحافية مستقلة، تعمل بانتظام لـ (Le Journal du dimanche) ولـ (L’OBS)، عاشت غارانس لو كيزن ثماني سنوات في القاهرة في تسعينيات القرن الماضي، حيث تعلمت اللغة العربية وخبايا الشرق الأوسط. بعد إقامتها ستّ مرات في سورية في وقت الحرب، كرست سبعة أشهر للتقرب من قيصر وللحصول على ثقة مجموعته من الناشطين. اليوم، يحاول هؤلاء الناشطون اللجوء إلى القضاء الدولي لمحاكمة بشار الأسد وأعضاء نظامه.

  • كاتبة وناشطة نسوية، فلسطينية الجنسية، تقيم في هولندا.

  • باحث سوري، من مواليد 1986، شارك في كتاب "مقدمة في مناهج البحث العلمي الاجتماعي" الذي أعدّه فريق عمل في مؤسسة ميسلون للثقافة والترجمة والنشر، وله كتاب تحت الطبع بعنوان "الراديو الاجتماعي"، وله عدة دراسات وتقارير مختصة بالشأن السوري بشكل منفرد وجماعي، نُشِرت في مركز دراسات الجمهورية الديمقراطية.

  • مخرج مسرحي وكاتب درامي من مواليد 1952، درس في المعهد العالي للفنون المسرحية /معهد كاربينكا كاري الحكومي في مدينة كييف/ من عام 1975 حتى عام 1981، وحصل عام 1981 على شهادة ماجيستير في الإخراج المسرحي، درّس في المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق مادتي التمثيل ومبادئ الإخراج /قسم التمثيل/، ومادة المختبر المسرحي/قسم النقد/، أخرج للمسرح القومي في دمشق عددًا من المسرحيات أبرزها: جزيرة الماعز/ تأليف أغو بتي عام 1994، أخلاق جديدة/ عن مسرحية الكسندر غيلمان، مسرحية السهروردي عام 2006، وصدر له عن وزارة الثقافة في سورية عدة مجموعات قصصية ومسرحية وشعرية: أصابع الموز /قصص/ 1994، الوحل /قصص/ 1999، رغوة الكلام /مجموعة شعرية/ دار بعل 2011، رواية قهوة الجنرال حائزة على المرتبة الثانية في مسابقة المزرعة 2014، الثقافة والاستبداد /كتاب فكري/ 2015، وكتب للتلفزيون عددًا من الأعمال الدرامية والتاريخية الكبيرة منها: طيارة من ورق إخراج عصام موسى، تل الرماد إخراج نجدت أنزور، عمر الخيام إخراج شوقي الماجري، وكان قد اعتقل في نهاية عام 1982 حتى عام 1991، ومنع من التدريس في المعهد العالي للفنون المسرحية.

  • كاتب وباحث ومترجم سوري، إجازة في اللغة العربية وآدابها من جامعة دمشق، 1984، دكتوراه في الأدب الـمقارن، سانت بيتربورغ / روسيا، 1991، أستاذ الأدب الـمقارن والعالـمي في جامعة حمص- سوريا سابقًا. أستاذ في جامعة سييرت - تركيا منذ 2014. من مؤلفاته: الآداب العالـمية، بالاشتراك مع آخرين، (جامعة حمص/البعث، 2007)؛ فرسان وعشَّاق: دراسات تطبيقيَّة في الأدب الـمقارن، (أبو ظبي: منشورات هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، 2015)؛ نظرية الأدب الـمقارن وانعكاساتها في العالـم العربي، (قيد النشر)؛ فن السيرة الشعبية في ضوء الأدب الـمقارن، (قيد النشر). من ترجماته: ميخائل بولغاكوف، مذكرات طبيب شاب، (دمشق: منشورات وزارة الثقافة، 1997)؛ ساطم أولوغ زادة، ثلاث مسرحيات من طاجيكستان، (دمشق: منشورات اتحاد الكتاب العرب، 2002)؛ فكتور جيرمونسكي، علم الأدب الـمقارن شرق وغرب، (منشورات حمص، 2004)؛ فلاديمير بروب، الفولكلور والواقع، (منشورات مؤسسة ميسلون للثقافة والترجمة والنشر، 2022)؛ فلاديمير بروب، الضحك والإضحاك، (مخطوط).

  • رجل سياسي ورئيس وزراء بريطانيا بين حزيران 2007 وأيار 2010. أنتخب نائبًا في البرلمان البريطاني بين عامي 2005 و2015. وشغل كذلك منصب وزير المالية بين عامي 1997 و2007. وقد انتخب في عام 2007 رئيسًا لحزب العمال. وسمي بعد ثلاثة أيام من انتخابه رئيسًا لمجلس الوزراء بدلًا من طوني بلير.

  • كاتب يساري سوري، منسِّق تيار اليسار الثوري في سورية، طبيب مقيم في فرنسا.

  • كاتب سوري، دكتوراه في الكيمياء الحيوية من فرنسا 1987، دبلوم دراسات معمقة من جامعة باريس الثالثة-السوربون الجديدة، أستاذ سابق في جامعة دمشق-كلية الزراعة. مهتم بمسألة الدولة والسلطة في الإسلام ودراسة فلسفة الإمام علي بن أبي طالب.

  • مترجمة سورية، إجازة في اللغة الإنجليزية وآدابها - جامعة دمشق 1988، تقيم في تركيا، عملت في عدة مواقع إلكترونية ومنظمات عربية في مجال الترجمة بين اللغتين الإنكليزية والعربية.

  • مسؤولة وحدة الترجمة في مؤسسة ميسلون للثقافة والترجمة والنشر، تخرجت في كلية الآداب بجامعة دمشق/ قسم اللغة الإنكليزية في عام 2006، عملت سابقًا في مجال الإدارة التنفيذية، وفي حقل التحرير باللغتين العربية والإنكليزية، في عدد من الصحف والمجلات ووسائل الإعلام العربية والأجنبية، لها عدة كتب مترجمة، منها "كشف الغموض عن سورية"، تحرير فريد اتش لاوسن.

  • مدير تنفيذي لمؤسسة ميسلون للثقافة والترجمة والنشر، من مواليد 1979، خريج كلية الإعلام بجامعة دمشق، ناشط سياسي واعلامي، من مؤسسي (تجمع أحرار دمشق وريفها للتغيير السلمي – لجان التنسيق المحلية – تجمع أحرار ثورة الكرامة) 2011، له عديد من المقالات والقراءات النقدية منشورة في عدد من الصحف المطبوعة والإلكترونية.

  • كاتبة وناشطة وباحثة في مجال الهجرة واللاجئين، مديرة مشروع "Skills proQuali" في مؤسسة برلين براندنبورغيشه أوسلاند غيسلشافت – ألمانيا؛ عضو الهيئة الاستشارية، عضو هيئة إدارية ورئيس سابق لمؤسسة ابن رشد للفكر الحر؛ مديرة مكتب الجنوب، وعضو هيئة إدارية سابق في الهيئة الفلسطينية للإغاثة والتنمية- لبنان؛ عضو هيئة إدارية سابق في الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية- فرع لبنان.

  • دكتورة في الدراسات السياسية والقانون العام، باحثة في العلاقات الدولية المعاصرة، عضو نشيط في العديد من الجمعيات والمراكز البحثية، مهتمة بالدراسات الأكاديمية حول العلاقات الدولية والاستراتيجية، وحقوق الانسان، والتنمية، والهجرة. صدر لها عدة مقالات ودراسات في مجموعة من المجلات والجرائد ومواقع مغربية ودولية، منها "ثقافة التسامح في المواثيق الدولية لحقوق الإنسان" في مجلة الطريق اللبنانية-العدد 30-السنة-78-صيف 2019، و"الحقوق السياسية للمرأة بالمغرب: المعوقات وسبل التجاوز" في المجلة العربية للقانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان، العدد 2-ديسمبر 2019، و"مستقبل العلاقات الصينية-الأمريكية في عهد جو بايدن" في نشرة الصين بعيون عربية، العدد 106 مارس 2021.

  • كاتب وباحث سوسيولوجي عراقي، مقيم في لندن وبيروت، حائز على شهادة الدكتوراه في (علم اجتماع الدين، وعلم الاجتماع السياسي (جامعة لندن ـ كلية بيركبك. مختص في ميادين عدة منها (سوسيولوجيا الأمة والدولة، ونظم القرابة، والحركات الاجتماعية الحديثة، ونظم الخطاب الثقافي).

  • باحث سوري، من مواليد 1950، إجازة في الآداب - دبلوم التأهيل التربوي- دبلوم الدراسات العليا –جامعة دمشق 1975، دكتوراه الدولة - جامعة فرانش كومتيه - فرنسا 1987، عضو هيئة تدريس (1984-2013) في عدة جامعات: جامعة فرانش كومتيه (فرنسا)، جامعة دمشق (كلية التربية)، الجامعة العربية المفتوحة – الكويت، عضو مجلس عمادة البرامج الأكاديمية في التربية منذ 2008، له عديد من الكتب المنشورة، منها: (مدخل إلى علم النفس التربوي، بالمشاركة، مكتبة الفلاح: الكويت 2005)، (علم نفس النمو (المراهقة)، بالمشاركة، الجامعة العربية المفتوحة، الكويت 2003)، (سيكولوجية السلوك الغذائي، دار العلم، الكويت 2005)، (الأمومة: نمو العلاقة بين الطفل والأم، سلسلة عالم المعرفة عدد 166، 1992)، إضافة إلى العديد من الأبحاث الأكاديمية المنشورة في دوريات متخصصة باللغات العربية والفرنسية والإنكليزية .

  • مترجم سوري مقيم في فرنسا، مهندس تحكم آلي وحواسيب، عمل سابقًا‏ سابق لدى ‏كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية في جامعة البعث.

  • شاعر وصحافي سوري من مواليد حمص 1951، حاز إجازة في قسم اللغة العربية وآدابها/ جامعة دمشق. عضو اتحاد الكتَّاب في السويد، عضو نادي القلم في السويد، عضو شرف في نادي القلم العالمي، عضو في رابطة الكُتَّاب السوريين المؤسسة في 2012. اعتقل عدة مرات، أولها في عام 1978، واعتُقل آخر مرة في آذار 1987، وكان اعتقاله هذه المرة بسبب انتمائه إلى حزب العمل الشيوعي، ودام اعتقاله أربعة عشر عامًا. حاز عدة جوائز، منها: (جائزة هلمان/ هامت أميركا 1998)، (جائزة نادي القلم العالمي- الفرع الأميركي لعام 1999)، (جائزة الكلمة الحرَّة- هولندا 2004)، (جائزة حرية القلم للتعبير- هولندا 2006)، (جائزة توشولسكي- السويد 2007)، (جائزة ابن بطوطة- اليوميات، عن كتاب: الخروج من الكهف (يوميات السجن والحرية) - الإمارات العربية المتحدة 2011). شارك بعد الإفراج عنه في كثير من المهرجانات والملتقيات العربية والعالمية، كما أقام العديد من الأمسيات والندوات في مدن عربية وأوروبية. صدر له ثماني مجموعات شعرية وكتاب عن تجربة السجن، وكتاب عن رحلة هولندا: (وما أنت وحدك، دار الحقائق، بيروت 1979)، (جلسرخي" رقصة جديدة في ساحة القلب"، دار الأفق، بيروت 1981)، (حمامة مطلقة الجناحين، دار مختارات، بيروت 1997)، (تقاسيم آسيوية، دار حوران، دمشق 2001)، (مرايا الغياب، وزارة الثقافة، دمشق 2005)، (خيانات اللغة والصمت، دار الجديد، الطبعة الأولى- بيروت 2006)، الطبعة الثانية عن دار الجديد- بيروت 2011)، (أنقاض، دار الجديد، بيروت 2012)، (الخروج من الكهف.. يوميات السجن والحرية. جائزة ابن بطوطة 2012)، (تشبه وردًا رجيمًا، دار الغاوون 2012)، (قصيدة النهر، دار نون 2013). صدرت عدة ترجمات لبعض كتبه ولجانب من شعره إلى الفرنسية والإنكليزية والهولندية والألمانية والاسبانية والكاتالونية والسويدية والدانماركية والليتوانية والإيطالية.

  • أستاذ العلوم الحكومية في كلية ميلز، جامعة رايس. وهو مؤلف "لماذا تذهب سورية إلى الحرب؟ (إيثاكا، نيويورك، 1996)، بناء العلاقات الدولية في العالم العربي (ستانفورد، كاليفورنيا، 2006) ودراسات أخرى في الاقتصاد السياسي والسياسة الخارجية في الشرق الأوسط المعاصر. في عام 1992-1993، كان محاضر برنامج فولبرايت في العلاقات الدولية في جامعة حلب.

  • فريق مدني تطوعي، مؤلف من عدد من الشبان والشابات، ينشط في حملات المناصرة والتوعية والدعم المدني والحقوقي بهدف تحقيق العدالة والمواطنة المتساوية.

  • عالم أدب وأحد الممثلين البارزين للمدرسة السوفياتية في علم الفولكلور، ولد في سان بيترسبورغ في 29 أبريل 1895 وتوفي في المدينة نفسها في 22 أغسطس 1970. اشتهر بدراسته لبنية الحكايات الروسية الطريفة التي درس أصغر مكوناتها الحكائية أو السردية. يتصف إرث ف. يا. بروب العلميُّ بالتكامل التامِّ، فهو يقدِّم صورة معبِّرة عن التطور المنتظم والمتتابع الذي مرَّ به إبداع هذا العالم. ويتشكَّل أساسه من أربعة كتب هي: ((مورفولوجيا الحكاية)) (الطبعة الأولى 1928- الطبعة الثانية 1969) و((الجذور التاريخيَّة للحكاية الخرافيَّة)) (1946) و((الشعر الملحميُّ البطوليُّ الروسيُّ)) (الطبعة الأولى 1955 – الطبعة الثانية 1958) و((الأعياد الفلاحية الروسيَّة - تجربة في البحث التاريخيِّ الإثنوغرافيِّ)) (1963). وأَلحقَ بروب بكلِّ واحد من هذه الكتب سلسلة من المقالات، بل إنَّ بحثه ((المراحل الأساسيَّة لتطور الشعر الملحميِّ البطوليِّ الروسيِّ)) (1958) الذي ألقاه في المؤتمر العالميِّ الرابع لعلماء السلافيَّة في موسكو مرتبط بكتابه ((الشعر البطوليِّ الروسيِّ)).

  • عالمة اجتماع وعالمة أنثروبولوجيا فرنسية، عملت بشكل ملحوظ في عالم الطبقة العاملة والريفية. أستاذة جامعية في المدرسة العليا للتعليم العالي، حيث ترأست قسم العلوم الاجتماعية، وهي باحثة في مركز موريس-هالبواكس. تركز عملها بشكل رئيس على منهجية المسح الميداني، والنشاط الاقتصادي الذي تم تحليله من وجهة نظر سوسيولوجية، وعلى رعاية المعوقين والمعالين من قبل الأسرة والسوق والدولة.

  • عالمة اجتماع وعالمة أنثروبولوجيا فرنسية، عملت بشكل ملحوظ في عالم الطبقة العاملة والريفية. أستاذة جامعية في المدرسة العليا للتعليم العالي، حيث ترأست قسم العلوم الاجتماعية، وهي باحثة في مركز موريس-هالبواكس. تركز عملها بشكل رئيس على منهجية المسح الميداني، والنشاط الاقتصادي الذي تم تحليله من وجهة نظر سوسيولوجية، وعلى رعاية المعوقين والمعالين من قبل الأسرة والسوق والدولة.

  • شاعر سوري، نشر في العديد من الدوريات والمواقع، صدر له: وعول الدم، بصمات جديدة لأصابع المطر، لا يكفي الذي يكفي، نهر بضفة واحدة، لم تأتِ الطيور كما وعدتكِ، في الهواء الطلق، ثلاثية القيامة/ ثلاثة أجزاء (قيامة الدم السوري وأزهار القيامة وكتاب النشور)، مزامير العشق والثورة، شرفات، أناشيد ميونيخ المؤجلة، آيات الحب العظمى، شاعر يقف في الشارع، العالم يقف على بابي، تَفَتَّحَ قرنفلٌ في ليل شعرها (مختارات مترجمة إلى الألمانية)، كما ترجمت قصائد متفرقة إلى الإنكليزية.

  • أديب سوري من مواليد 1945، إجازة في اللغة العربية ـ جامعة دمشق، عضو اتحاد الكتاب العرب، من أعماله القصصية والروائية: (عواد الحمد) مجموعة قصصية، دار العلم - دمشق 1992؛ (الحصار) رواية فازت بجائزة المزرعة - المركز الأول، دار الطليعة الجديدة - دمشق 2003؛ (العصف والسنديان) رواية - وزارة الثقافة السورية 2008؛ (طبرق 90) رواية ـ وزارة الثقافة السورية 2010؛ (متاهات) مجموعة قصصية، اتحاد الكتاب العرب - دمشق 2012؛ ومن أعماله البحثية: (في قديم الزمان) دراسة في بنية الحكاية الشعبية، وزارة الثقافة السورية 2006؛ (ذاكرة جبل) من الذاكرة الشعبية في جبل العرب، وزارة الثقافة السورية 2011؛ حصل على جوائز عديدة، منها: (جائزة المزرعة) المركز الأول عن رواية الحصار دورة 2002؛ (جائزة اتحاد الكتاب الفلسطينيين للقصة القصيرة) المركز الأول عن قصته (شظايا زفاف)؛ (جائزة الدولة التشجيعية للآداب لعام 2012) عن مجمل أعماله الأدبية.

  • أستاذة باحثة في اللّغة والأدب الحديث والمعاصر، دكتوراه في الأدب العربي، تخصّص الرواية المغاربية الحديثة، من جامعة وهران بالجزائر 2016، عنوان الرسالة: "الآخر في الرواية النسوية المغاربية"، تعمل في مركز البحث في الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية crasc بمدينة وهران، في قسم المخيال والدّلالة. لها عدة نصوص منشورة في مجلات محكّمة، منها: (المرأة في منظار النقد، قراءة في المقاربة النقدية العربية للرواية النسوية)، مجلة مقاربات - جامعة الجلفة، 2015؛ (الخطاب النسوي في رواية "تاء الخجل" لفضيلة الفاروق)، مجلة المناهل - جامعة وهران، 2016. ولها مشاركات علمية عديدة في ملتقيات ومؤتمرات علمية وطنية ودولية.

  • باحث مغربي، من مواليد طنجة عام 1976، حاصل على ماجستير في الإدارة والتسيير، متخصص بهندسة وتطوير الأنظمة المعلوماتية، مسؤول قسم الإنتاج العلمي والفكري لحركة التوحيد والإصلاح في المغرب، من أعماله: "القومية العربية: نظرات في الفكر والمسار" (مركز نماء 2015)، و"تساؤلات أمام المشروع الإسلامي من أجل حركية فكرية جديدة" (دار الانتشار ومركز صناعة الفكر 2010)، ودواوين شعرية منها "تراتيل إلى غزة" (طوب بريس 2009).

  • باحث وناقد أدبي فلسطيني، حاصل على دكتوراه في الفلسفة من فرنسا، عمل في مركز الأبحاث الفلسطينية في بيروت، شغل منصب مدير معهد الدراسات العربية دمشق، حاصل على جائزة العويس 2009، من المهتمين بنظرية الرواية والقضايا الثقافية العربية المعاصرة، له العديد من الكتب والترجمات.

  • مخرج وباحث في نظرية السينما وتاريخ فلسطين في السينما، حازت أفلامه جوائز في مهرجانات عربية ودولية عدة.

  • دبلوماسي ومحلل سياسي ومؤرخ ألماني، عاش في سورية ويتكلم اللغة العربية، له عدة مؤلفات حول سورية والشرق الأوسط، زميل وأستاذ في عدد من الجامعات الألمانية والأميركية، ويعمل حاليًا مستشارًا سياسيًا في أوروبا والولايات المتحدة، من مؤلفاته: (سوريا - عقد من الفرص الضائعة: القمع والثورة من ربيع دمشق إلى الربيع العربي)، (الانتفاضة السورية: ديناميات التمرد)، (سوريا: الاقتراع أم الرصاص؟: الديمقراطية والإسلاموية والعلمانية في بلاد الشام، 2006).

  • كاتبة وباحثة سورية، من مواليد مدينة يبرود بريف دمشق، درست علم الاجتماع في جامعة دمشق، عملت بعد التخرج في قسم البحوث والمناهج بوزارة التربية، اعتمدت في أبحاثها التربوية والتعليمية على الاستبيانات وبذلك احتكت بأطراف العملية التعليمية كافة (الطلاب والمدرسون والأهالي)، إلا أن تجربتها الأهم كانت العمل مع منظمات المجتمع المدني والجمعيات النسوية التي نشطت بعد العام 2000 نتيجة الضغط من الأمم المتحدة لإشراك المدنيين في وضع خطط التنمية وإصدار التقارير الدورية والمشاريع.

  • تحصّلت على دكتوراه الفلسفة في تاريخ الفن، تخصص فن العمارة الإسلامية من كلية الفنون الجميلة جامعة حلوان في مصر، مدرِّسة في جامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والآداب في القاهرة، في كلية الفنون والتصميم، قسم العمارة الداخلية. وقد أنجزت بحث الماجستير بعنوان: "مظاهر الحضارة في مدينة حماه في العصر الأيوبي"، وبحث الدكتوراه بعنوان: "القيم الجمالية للعمارة الإسلامية المملوكية في مصر وسورية، دراسة مقارنة".

  • أستاذ الفلسفة السياسية والفكر العربي المعاصر في كلية الآداب والعلوم الإنسانية في الرباط، شغل مناصب عدة من بينها عضو تحرير مجلة الثقافة المغربية، ومسؤول التحرير في مجلة "الوحدة"، ومحاضر في عديد من الجامعات ومؤسسات البحث داخل المغرب وخارجه، عضو مؤسس للجمعية الفلسفية العربية 1983، عضو اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم 2003، خبير في بعض الجامعات ومؤسسات البحث العلمي العربية والدولية. لكمال عبد اللطيف عدة مؤلفات في التاريخ والفكر العربي المعاصر من بينها "التراث والنهضة.. قراءات في أعمال محمد عابد الجابري"، و"أسئلة النهضة العربية، التاريخ - الحداثة- التواصل" و"أسئلة الفكر الفلسفي في المغرب" و"درس العروي في الدفاع عن الفكر التاريخي" و"العرب والحداثة السياسية" و"قراءات في الفلسفة العربية المعاصرة" و"مفاهيم ملتبسة في الفكر العربي المعاصر"، و"الإصلاح السياسي في المغرب، التحديث الممكن، التحديث الصعب"، و"أسئلة الحداثة في الفكر العربي، من إدراك الفارق إلى وعي الذات"، و"العرب في مواجهة حرب الصور".

  • من مواليد بيروت – لبنان عام 1958، دكتور متخصِّص بالعلوم المخبريّة من جامعات (مونبلييه) فرنسا والجامعة الأميركيّة في بيروت، عضو مؤسّس في المجالس التنفيذيّة لشبكة الليبراليّين العرب، أمين العلاقات الخارجيّة سابقًا في حزب الوطنيّين الأحرار (استقال في عام 2012)، رئيس منتدى الشرق للتعدّديّة، عضو الرابطة المارونيّة، مرشّح سابق للانتخابات النيابيّة في قضاء المتن / محافظة جبل لبنان، أستاذ محاضر سابقًا في الجامعة اللبنانيّة وجامعة (الروح القدس) – الكسليك.

  • دكتوراه في اللغة العربية وآدابها-جامعة دمشق، له مجموعة من المؤلفات العلمية مثل: (الدهر في الشعر الأندلسي، أبوظبي، 2010)، (العجائبي والسرد العربي، الدار العربية للعلوم ناشرون، بيروت، 2014)، وله مؤلفات أدبية عديدة منها: (حمزة والهدهد، رواية للفتيان، جائزة خليفة التربوية، أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 2013)، (هسيس الملائكة، رواية، الدار العربية للعلوم ناشرون، بيروت، 2014)، (دم العصافير، مجموعة قصصية، الدار العربية للعلوم ناشرون، بيروت، 2017)، وله أبحاث ودراسات كثيرة نشرت في مجلات أدبية ونقدية محكّمة، حاز جوائز عديدة، منها (جائزة سعاد الصباح للدراسات النقدية، 1994، الكويت)، (جائزة البتاني للقصة القصيرة، 1996، سورية)، (جائزة خليفة التربوية للإبداع "رواية للفتيان"، 2012، الإمارات).

  • ناشطة سياسية ونسوية سورية، تحصّلت على درجة البكالوريوس في التصميم الداخلي، وكانت عضوًا في المكتب السياسي لحركة الاشتراكيين العرب (2008-2000). شاركت في تأسيس عددٍ من منظمات المجتمع المدني، وألقت عديدًا من الخطب والأبحاث حول النوع الاجتماعي والمواطنة والتحول الديمقراطي السلمي في سورية، والقرار 1325 ومبادئ الدستور الديمقراطي. كما شاركت في المحادثات غير المباشرة في مؤتمر جنيف الثاني في عام 2014 كعضو في لجنة المتابعة للمرأة السورية لمبادرة السلام والديمقراطية. حاليًا، هي منسق لجنة الدراسات في اللوبي النسوي السوري، وأطلقت مؤخرًا بحثها النوعي حول المشاركة السياسية للمرأة السورية.

  • كاتب وسياسي أردني، من مواليد عام 1942، تخرج في الكلية العامة في بيروت 1959، بكالوريوس في الهندسة المدنية من الجامعة الأميركية في بيروت عام 1964، ماجستير في هندسة الإنشاءات من جامعة (جورج واشنطن) عام 1968، نقيب للمهندسين الأردنيين لأربع دورات، نائب في البرلمان الأردني (1984-1988) / (1989-1993)، تعرض للمحاكمة السياسية والسجن ثلاث مرات في 1992 و1996 و1998، أسَّس جمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية عام 1992 وترأسها حتى عام 2010.

  • كاتبة سورية، تخرجت في كلية الإعلام بدمشق عام 2010، مهتمة بقضايا الحريات والديمقراطية.

  • ناشطة سياسية ونسوية سورية، من محافظة حمص، درست هندسة مدنية، اعتقلت عام ١٩٨٧ ضمن حملة على حزب العمل الشيوعي، بقيت في المعتقل ٣ سنوات. عادت إلى النشاط السياسي من خلال ورشة دمشق للعمل الديمقراطي. غادرت سورية في عام 2013 إلى مصر ثم إلى ألمانيا. عضوة مكتب سياسي لتيار مواطنة، عضوة في شبكة المرأة السورية، عضوة في الحركة السياسية النسوية، تعمل الآن في مشاريع خاصة بالمرأة اللاجئة.

  • كاتب سياسي فلسطيني، من مواليد حلب (1954)، ومقيم في إسطنبول حاليًا، درس التاريخ في كلية الآداب في جامعة دمشق، تحصّل على دبلوم في الدراسات الاجتماعية من أكاديمية العلوم الاجتماعية في صوفيا /بلغاريا، عمل في إطار الحركة الوطنية الفلسطينية منذ العام 1970، وفي الإعلام الفلسطيني، وفي مركز الدراسات الفلسطينية بدمشق (1983 ـ 1988). كتب دراسات وأبحاث سياسية في الشؤون الفلسطينية والإسرائيلية، في مجلات: الفكر الاستراتيجي العربي (بيروت)، شؤون عربية (القاهرة)، الدراسات الفلسطينية (بيروت)، وشؤون فلسطينية (رام الله)، والسياسة الدولية (القاهرة). ونشر مقالات وتعليقات أسبوعية حول القضايا العربية في عديد من الصحف العربية، وينشر حاليًا في صحف "الحياة" و"العرب" و"جيرون"، وصدر له عدد من الكتب: (فلسطينيو 48 والانتفاضة)، (المشروع الشرق أوسطي.. أبعاده، مرتكزاته، تناقضاته)، (التسوية وقضايا الحل النهائي)، (قيامة شعب - قراءة في دفتر الثورات العربية)، (فلسطينو سوريا)، (الثورة المجهضة)، (تحولات إسرائيل في عالم متغيّر)، ("فتح" 50 عامًا.. قراءة نقدية في مآلات حركة وطنية).

  • كاتب وصحافي فرنسي من أصل سوري، تحصّل على شهادة في الهندسة البترولية، وعلى شهادة الماستر في علم البيئة، مهتم بالقضايا الفكرية والفلسفية، وله كتاب باللغة الفرنسية قيد النشر.

  • ناقد وشاعر سوري، حائز دكتوراه في الدِّراسات الأدبية من جامعة دمشق، وقد بدأ بنشر الشعر والدِّراسات النقدية منذ العام 1999، وله ديوان شعر صادر عن دار الفاضل بدمشق في العام 2006 بعنوان (قبل غزالة النوم). أطلق (بيانًا شعريًّا) بعنوان (الإعلان التخارُجيُّ) في العام 2015، كما أطلق بيانًا (شعريًّا/ نقديًّا) بعنوان (الجدل النِّسْيَاقيّ المضاعَف _ الانتصاليّة/ البينشِعريّة) في العام 2018. نشر عشرات القصائد والنصوص والمقالات والدِّراسات النقدية والفكرية في الجرائد والمجلات والمواقع الإلكترونية بانتظامٍ منذ العام 2014، ويُعدّ من المثقفين القلائل الذين مارسوا نشاطاتهم الثورية والثقافية من داخل سورية عبر سنوات الثورة، فهو الوحيد الذي كتب سلسلة دراسات نقدية نظرية وتطبيقية عن موضوعة الثورة والحرب في الشعر السوري، فضلًا عن قصائده ونصوصه ومقالاته ودراساته الفكرية المتنوعة في هذا المضمار.

  • إعلامي سوري، مقيم في رومانيا.

  • كاتب ومهندس مدني سوري، عضو هيئة تحرير "الموقف الديمقراطي"، وعضو في اللجنة التنفيذية للتجمع الوطني الديمقراطي بين عامي 1990 و2011، عضو لجنة مركزية في الحزب الشيوعي السوري-المكتب السياسي 1979-2005، ملاحق ومعتقل سابق، عضو الهيئة القيادية في حزب الشعب الديمقراطي السوري، يقيم حاليًا في فرنسا.

  • باحث مغربي في علم الاجتماع (المغرب)، وأستاذ فلسفة في المدارس الثانوية، له عديد من المقالات والدراسات، والترجمات، ومراجعات الكتب، والحوارات والتقارير المنشورة في مجموعة من المجلات العربية المحكّمة (مجلة إضافات، المستقبل العربي، المجلة العربية للعلوم السياسية، مجلة تبيّن، نقد وتنوير، المجلة العربية للأنثروبولوجيا المعاصرة، كتابات معاصرة، العربية والترجمة، شؤون عربية، عمران)، وفي مجموعة من المجلات الثقافية (الدوحة، الرافد، الفيصل، الحياة الثقافية، أفكار المغربية)، وله إسهامات في مجموعة من المؤلفات والأعمال الجماعية، وشارك في عدة ندوات ومؤتمرات وطنية ودولية.

  • أستاذ باحث في التاريخ المعاصر بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بنمسيك، جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء – المغرب، عضو الجمعية المغربية للبحث التاريخي – المغرب، عضو الاتحاد الدولي للمؤرخين للتنمية والثقافة والعلوم الاجتماعية – الدانمارك، عضو هيئة تحرير دورية كان التاريخية – مصر، له العديد من الدراسات والمقالات المنشورة في مجلات علمية محكمة وطنية ودولية، شارك في العديد من الندوات والملتقيات الوطنية والدولية.

  • طبيب سوري، مواليد مدينة درعا 1962، ويقيم حاليًا في ريف درعا، مستقل سياسيًا من خلفية إسلامية، ينتمي إلى مدرسة الشيخ جودت سعيد في التغيير، مهتم بالتغيير السلمي، كان له نشاط نقابي معارض منذ الثمانينيات، وشارك في نشاط "إعلان دمشق"، تعرّض للاعتقال السياسي الأول في 21 آذار/ مارس 2011 بعد انطلاق الثورة السورية، وتكرّر خمس مرات خلال السنة الأولى للثورة، أنشأ خلال الفترة التي خرجت فيها منطقة درعا عن سيطرة النظام نشاطًا ثقافيًا لنشر الديمقراطية والتغيير السلمي من خلال محاضرات أسبوعية تشرح أهمية التغيير الثقافي بوصفه التغيير الحقيقي، فُصل من النقابة والوظيفة، ثم أعيد إلى النقابة تحت عنوان (ناشط في المعارضة السياسية تمت تسوية وضعه)، له العديد من المحاضرات والمقالات.

  • باحث تونسي، الأستاذية في اللغة والآداب والحضارة العربية، ماجستير في اللغة والآداب والحضارة العربية اختصاص حضارة، باحث في مركز البحوث والدراسات الاقتصادية والاجتماعية بتونس.

  • كاتب وباحث مُتخصّص بشؤون السیاسة والعلاقات الدولیة، يحمل شھادة الماجستير في العلاقات الدولیة، تخصّص تحلیل السیاسة الخارجیة، من قسم العلوم السیاسیة بجامعة الجلفة - الجزائر 2015، وكانت رسالة تخرجه بعنوان: "استراتيجية الولايات المتحدة الأمريكية تجاه العالم الإسلامي بعد أحداث 11 سبتمبر 2001". له كتاب بعنوان: "أزمة الخليج: حصار قطر والموقف الأمريكي"، صدر عن مؤسسة (OmniScriptum) الألمانية، ودار نشرها (NOOR PUBLISHING)، ونُشر له عدد من المقالات السیاسیة في صحف ومواقع إلكترونیة عربیة مختلفة.

  • يعمل الأستاذ جمال باروت باحثًا مشاركًا في المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، ويتولّى مسؤوليّة إدارة البحوث في المركز إضافةً إلى إنجاز موضوعاته البحثيّة الخاصّة به. وقد شارك الأستاذ جمال في تأليف أكثر من ثلاثين كتابًا مؤلِّفًا، أو مؤلِّفًا أساسيًّا، أو مؤلِّفًا مشاركًا. وعمل في مجالات بحثيّة متعدّدة مرتبطة بقضايا الفكر العربي الحديث والحداثة، والتعليم والتنمية البشريّة، والتنمية والسكّان، والهجرة الخارجيّة السّورية، والاستشراف المستقبلي لمسارات التنمية، في سورية في العديد من الوكالات الوطنيّة والدوليّة. وعمل أيضًا مديرًا ومستشارًا في عدّة مشاريعَ لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في سورية، ولصندوق الأمم المتحدة للسكّان، وللمنظمة الدولية للهجرة. وقد كان الأستاذ جمال مدير مشروع "سوريا 2025"، الذي انتهى في أواخر 2007، وكان المؤلّف الرّئيس لتقرير الهجرة السوريّة الدوليّة، والمؤلف الرئيس للتقرير الوطني الأول المرجعي عن حالة سكان سورية. وقد عمل الأستاذ جمال باحثًا مقيمًا في المعهد الفرنسي للشرق الأدنى"IFPO" في حلب. خلال سنوات 2007-2010). وحاضر عام 2008 في كلّية القدِّيس أنطونيوس Saint Anthony’s College في جامعة أكسفورد في المملكة المتحدة، وعمل أستاذًا زائرًا في مدرسة الدراسات العليا للعلوم الاجتماعيّة في باريس.

  • باحث وكاتب سوري إسلامي، دكتوراه في علوم التفسير من جامعة القرآن الكريم في السودان، ثلاث درجات بكالوريوس في كل من الشريعة والدعوة الإسلامية واللغة العربية. محاضر في جامعة دمشق كلية الشريعة 1992-1995، أستاذ مساعد وعضو الهيئة التدريسية في كلية الدعوة الإسلامية 1995-2003، أستاذ مشارك وعضو الهيئة التدريسية في جامعة أبوظبي 2012، عضو مجلس الأمناء في الجامعة الإسلامية الدولية بباكستان، أشرف على عدد من رسائل الدكتوراه في جامعتي اليرموك وكلية الدعوة الإسلامية، حاضر في جامعات: هلسنكي واستوكهولم ولوند وفاكسهو وإسلام آباد وكرايوفا وكوالالمبور وبهشتي والجامعة الكاثوليكية في واشنطن، وجامعة أوسلو. مدير معاهد القرآن الكريم في سورية 1989 - 2001، خطيب جامع الزهراء بدمشق 1981 - 2011، مدير مركز الدراسات الإسلامية بدمشق 1992- 2009، عضو في مجلس الشعب السوري 2003 – 2011، عضو اتحاد الكتاب العرب 2009، رئيس جمعية علماء الشريعة في سورية 2005 – 2008، مستشار مركز الدوحة الدولي لحوار الأديان. صدر له أكثر من خمسين كتابًا مطبوعًا، وكتب المئات من المقالات في صحف محلية وعربية مختلفة، وأجرى أكثر من ألف لقاء إذاعي وتلفزيوني لتعزيز رسالة التجديد الديني، فهو من أوائل علماء الدين في هذا المضمار.

  • من مواليد مدينة إغدير التركية. أستاذ الأدب العربي بجامعة غازي بمدينة أنقرة. ترجم عددًا كبيرًا من الأعمال الأدبية والفكرية العربية، ومنها لجبران خليل جبران ومحمود درويش ونزار قباني وأدونيس ومحمد بنيس ويحيى حقي وأمين الخولي وابن حزم. كما راجع العديد من الأعمال المترجمة إلى اللغة التركية. كتب في نظرية الترجمة، وفي النقد الأدبي. نشرت له دار ميسلون الكتاب الذي قام بإعداده حول المترجم السوري عبد القادر عبداللي.

  • باحث ومحلل سياسي تركي، متخصص بالشأن التركي، من مواليد إسطنبول 1982، ماجستير في العقيدة والفلسفة الإسلامية، يعمل متفرغًا في العديد من مراكز الدراسات في تركيا والعالم العربي، عمل مستشارًا ومعد برامج، ومترجمًا فوريًا في فضائية TRT، مترجم فوري معتمد من التركية إلى العربية في الدوائر التركية الرسمية وغير الرسمية، أحد المسؤولين عن مراجعة النصوص والاتفاقيات وتدقيقها اللغوي في الكثير من الاتفاقيات التي أبرمتها تركيا مع عدد من الدول العربية، مستشار سابق لرئيس الشؤون الدينية في تركيا، محاضر في الأكاديميات الدبلوماسية عن الشأن التركي. من كتبه المنشورة: الأمن الفكري في ضوء السنّة النبوية، حقوق الإنسان ومقاصد الشريعة، التجربة النهضوية التركية (مركز نماء للبحوث والدراسات، بيروت، 2013)، كما نشر عشرات الأبحاث والدراسات، وكتب في العديد من الصحف العربية والتركية والأجنبية، وشارك في عشرات الندوات العلمية في مجالات مختلفة.

  • من مواليد عام 1979، بمحافظة أسيوط بصعيد مصر، حاز «دكتوراه الفلسفة» في التاريخ الأوربي الحديث والمعاصر عن دراسة «مشروع سكة حديد برلين – بغداد (1898 – 1914)»، قسم التاريخ والحضارة- كلية اللغة العربية- جامعة الأزهر بالقاهرة عام 2013. شارك في مشروع رقمنة مقتنيات دار الوثائق القومية بالقاهرة عام 2006. يعمل محاضرًا غير متفرغ بكلية الآداب في جامعة الوادي الجديد بمصر، شارك في مؤتمرات بحثية عديدة في كل من لبنان وقطر، له العديد من الدراسات في مجال التاريخ الحديث والمعاصر.

  • كاتب سوري، وُلد في عام 1945 في مدينة الباب بريف حلب، تخرج في دار المعلمين وعمل مدرّسًا للمرحلة الابتدائية، في عام 1976 بدأ بدراسة الأدب العربي في جامعة حلب، وانتقل في العام ذاته من حقل التعليم الى دائرة الأحوال المدنية، عمل في صفوف الحزب الشيوعي نحو 20 عامًا، وفي العام 2001 رشحه الحزب الشيوعي للعمل في جريدة النور كمسؤول عن القسم الثقافي والمحليات، واستمر في ذلك العمل نحو 10 سنوات حتى العام 2011، ليترك العمل السياسي بعدها وينتقل إلى المجال الأدبي الإبداعي. كتبَ أول مجموعة قصصية في عام 1995 وكانت تحمل اسم "إشراقات الزمن الماضي"، ثم كتب بعدها أربع مجموعات قصصية. أسَّس في عام 2006 دارًا للنشر في مدينة حلب.

  • أستاذ جامعي وأكاديمي سوري مقيم في موسكو، بروفيسور في الرياضيات، وباحث في تاريخ الرياضيات العربية في القرون الوسطى. عمل أستاذًا جامعيًا في عدد من الجامعات العربية والأجنبية، وهو كبير الباحثين في أكاديمية العلوم الروسية، وله أكثر من خمسين بحثًا علميًا في الرياضيات وتاريخها وفلسفتها، إضافة إلى عدد من المؤلفات الجامعية في الرياضيات، عضو في العديد من الجمعيات العلمية العالمية المتخصصة بتاريخ العلوم. كاتب وباحث سياسي، له عشرات المقالات والدراسات حول العلاقات الروسية العربية، رئيس لجنة دعم الثورة السورية من روسيا، رئيس المجلس الوطني لإعلان دمشق في المهجر سابقًا، عضو الهيئة القيادية لحزب الشعب الديمقراطي سابقًا.

  • شغل الدكتور مراد دياني وظيفة باحث مشارك في المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات. حاصل على درجة الدكتوراه في الاقتصاد من جامعة ستراسبورغ عام 2003. تنصبُّ أبحاثه الاقتصادية في مجالات اقتصاد الابتكار، وبدرجة خاصة في اقتصاد المعرفة، إضافةً إلى مجالات فلسفية تهمُّ نظريات العدالة والديمقراطية. شارك في نحو خمسين مؤتمرًا علميًّا. وصدرت له العديد من الأبحاث في مجلّات مُحكّمة وفي كتب جماعية بالعربية والفرنسية والإنكليزية. صدر له عن المركز العربي كتاب: حرية، مساواة، اندماج اجتماعي (2014)، ويصدر له قريبًا كتاب: حرية، مساواة، كرامة إنسانية (2016.

  • باحث أردني، بكالوريوس هندسة مدنية من جامعة المنصورة- جمهورية مصر العربية عام 1980، أمين عام المنتدى العالمي للوسطية، مستشار في رئاسة الوزراء، مستشار لأمين عمان، وأمين عام مساعد في وزارة البلديات، مؤسس منتدى الوسطية للفكر والثقافة في الأردن، وحزب الوسط الإسلامي، وجبهة العمل الإسلامي وعضو مجلس الشورى السابق فيه، عضو مؤسس لرابطة كتاب التجديد في الأردن، عضو في الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، ومجلس أمناء جامعة البلقاء، ومجلس كلية الشريعة في الجامعة الأردنية، ولجنة الحوار الوطني- رئيس لجنة قانون الأحزاب. له عدة أبحاث منشورة، منها: الوسطية بين الإطار النظري والواقع العملي -مقدمة إلى المؤتمر الإسلامي الدولي - عمان، الأحزاب السياسية في الأردن - مقدم إلى مركز ابن خلدون للدراسات - القاهرة، المراكز الفكرية والثقافية ودورها في تعزيز قيم الحوار، المبادرات الأردنية في نشر قيم الاعتدال - رسالة عمان والمنتدى العالمي للوسطية، الإرهاب: توظيفه وآثاره وعلاجه.

  • كاتب وباحث فلسطيني سوري، له العديد من المؤلفات المنشورة في الفكر السياسي والنقد الأدبي والقصة القصيرة، منها: "غسان كنفاني: تكامل الشخصية واختزالها" (دمشق: دار الحصاد، 1993)؛ و"الفلسطيني في روايات جبرا إبراهيم جبرا" (بيروت: دار الكنوز الأدبية، 1995)؛ وخارج السراب "إلياس مرقص، ياسين الحافظ، وفلسطين" (اللاذقية: دار الحوار، 1996)؛ ومربعات وشظايا "قصص" (بيروت: دار الكنوز الأدبية، 1997). كما نشر له العديد من الدراسات في الدوريات العربية.

  • كاتب سوري، يحمل إجازة دكتور في طب الأسنان وجراحتها من جامعة حلب، كاتب سيناريو في برنامج (افتح يا سمسم)، كاتب في أدب الطفل، ومن كتبه المطبوعة: (عبيرُ الهُدى): ديوان شعري للأطفال، جائزة الدولة لأدب الطفل ـ الدوحة ـ قطر 2015؛ (دارين تبحث عن وطن): مسرحية للأطفال، الهيئة العربية للمسرح/الشارقة ـ الإمارات 2017؛ (سنا والقمر) ديوان شعري للأطفال، مؤسسة عبد الحميد شومان، عمان ـ الأردن 2017. نال جوائز عديدة في أدب الطفل، منها: (جائزة ديوان الأطفال) من جائزة الدولة لأدب الطفل في قطر 2015؛ (جائزة كتب ثقافية للطفل) من مكتب التربية العربي لدول الخليج في السعودية 2016؛ (جائزة نصوص مسرح الطفل) من الهيئة العربية للمسرح في الإمارات 2017؛ (جائزة شعر الطفل) من مؤسسة عبد الحميد شومان في الأردن 2017. ونال جوائز في مجالات أخرى، منها: (جائزة نلسون مانديلا للدراسات) من مؤسسة نلسون مانديلا الدولية، جوهانسبرغ 2008؛ (جائزة الصحافة العربية) من نادي دبي للصحافة في الإمارات 2010.

  • كاتب وباحث سوري، من مواليد 1982، يحمل إجازة في الصيدلة، من كتبه: (عقل الجهالة وجهل العقلاء: في المقدس والثقافة وإشكالية العلاقة بينهما - المجتمع الدرزي السوري نموذجًا)، وله دراسات وأبحاث عديدة منشورة، الرئيس التنفيذي لحزب الجمهورية.

  • كاتب وصحافي فلسطيني من الأردن، مواليد 1965، رئيس قسم الرأي في صحيفة وموقع العربي الجديد، عمل في عدة صحف عربية، ويكتب في شؤون السياسة والأدب والثقافة. له عديد من المقالات والكتابات والأعمال الصحافية في عدة صحف ومنابر إعلامية، تخرج من جامعة اليرموك في الأردن، ويحمل شهادة الماجستير في الإعلام من المعهد العالي للصحافة في الرباط.

  • باحثة وأديبة وفنّانة فلسطينية حاصلة على الدكتوراه بالعلوم السياسة في معهد البحوث والدراسات العربية في القاهرة حول "تمثّلات الهوية في الفن الفلسطيني المعاصر في المناطق المحتلة عام 1948". لها عدد من الدراسات والمقالات في الفن التشكيلي، وفي العلاقة بين الثقافة والسياسة، منها دراسة توثيقية تحليلية حول "غرافيتي الثورة المصرية" صدرت عن المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، إضافة إلى إصداراتها الأدبيّة.

  • إعلامي وصحافي سوري، من مواليد دير الزور 1963، يعمل حاليًا في (تلفزيون العربي/ بريطانيا)، ماجستير في الصحافة الدولية 1988 (جامعة بيلاروسيا)، دكتوراه في العلوم السياسية 1998 (معهد الاقتصاد العالمي والعلاقات الدولية)، مدير هيئة الإذاعة والتلفزيون 2008 -2010 ومؤسسة الوحدة للصحافة والنشر في سورية 2005 -2006، ترجم كتاب (الإسلام: الثابت الحضاري والمتغيرات السياسية 1999)، له مقالات في عدد من الصحف والمجلات.

  • كاتب ومحلِّل سياسي فلسطيني، له العديد من الكتب والدراسات والمقالات، باحث في دائرة الأمن القومي بمركز التخطيط الفلسطيني التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية ومدير دائرة البحث العلمي والدراسات في مركز رؤية للدراسات والأبحاث، تحصّل على درجة اللسانس في علم الاجتماع، ودرجة الماجستير في العلوم السياسية من جامعة الأزهر بغزة عن دراسته التي حملت عنوان "تطور مفهوم المقاومة في الفكر السياسي الوطني الفلسطيني (حركة فتح نموذجًا)"، وصدرت عن دار الجندي للنشر والتوزيع، صدر له أيضًا كتاب بعنوان "مستقبل النظام الدولي في عهد الرئيس الأمريكي ترامب" عن دار الكلمة للنشر والتوزيع في غزة. صاحب مدونة كأسك يا وطن.

  • باحثة مغربية في علم الاجتماع، مهتمة بقضايا البيئة والتنمية والأسرة. حاصلة على شهادة الإجازة في العلوم الاقتصادية بجامعة القاضي عياض بمراكش سنة 1999. حاصلة على شهادة الإجازة في علم الاجتماع بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة سنة 2017. حاصلة على شهادة الماستر في سوسيولوجيا المجال وقضايا التنمية الجهوية بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة سنة 2019. طالبة باحثة في سلك الدكتوراه، تخصص علم الاجتماع، جامعة ابن طفيل القنيطرة ـ المملكة المغربية. مديرة مصالح مجموعة الجماعات الترابية بني أحسن للبيئة بإقليم سيدي سليمان ـ المغرب. رئيسة جمعية الكرامة لذوي الاحتياجات الصعبة وحماية حقوق المرأة والطفولة ـ المغرب. عضوة في الجمعية المغربية لعلم الاجتماع.

  • كاتب وباحث سوري، يكتب في مجال الفكر السياسي، وله إسهامات عديدة في الصحافة العربية، مهندس مدني.

  • كاتب ومترجم سوري، من مواليد 1958، دكتور في الطب من جامعة دمشق 1983، دكتوراه فلسفة في الطب عام 1989/ سانت بطرسبورغ- روسيا/ اختصاص تشريح الإنسان، مدرس في عدة جامعات سورية وعربية. فُصل من الجامعات الحكومية عام 2006 بسبب توقيعه إعلان بيروت-دمشق، مُنع من التعليم في الجامعات الخاصة عام 2010 لأسباب أمنية، مؤلف ومترجم لعدد من الكتب العلمية والثقافية، ويكتب المقالة في موضوعات متنوعة.

  • ناشط حقوقي سوري في مجال حقوق الإنسان والمنظمات المدنية غير الحكومية، محامٍ متخصِّص بقانون الأحوال المدنية وقضايا مكتومي القيد، وعديمي الجنسية، والزواج المختلط. لديه بحث في واقعة الولادة في القانون السوري لنيل لقب أستاذ في المحاماة ٢٠١٠، معاون مدير الأحوال المدنية في وزارة الداخلية ٢٠٠١ - ٢٠٠٨، عضو مؤسِّس في تجمع المحامين الديمقراطيين عام ٢٠١١، منسِّق مشروع الشبكة السورية لبناء السلام ٢٠١٢ - ٢٠١٣، مدير العمليات في منظمة ايتانا للتوثيق ٢٠١٤ - ٢٠١٥، عضو مجلس إدارة تجمع منظمات حقوق الإنسان في مدينة انجيه في فرنسا منذ العام ٢٠١٥، ناشط في منظمة فرنسا أرض اللجوء منذ العام ٢٠١٨.

  • كاتب وصحافي فلسطيني من رام الله، خريج جامعة عين شمس بالقاهرة/ ليسانس علم نفس. يكتب مقالة أسبوعية في جريدة الأيام الفلسطينية، ويعمل عضوًا في هيئة تحرير مجلة الدراسات الفلسطينية. وله كتابات عديدة في مجلات فلسطينية وعربية. صدر له العديد من الأبحاث والدراسات، منها: المناهج المدرسية بين استثمار الرأسمالي البشري وهدره/ مؤسسة روزا لوكسمبورغ، اختراع شعب وتفكيك آخر / مركز مسارات، الطريق الى تحرر المرأة / مؤسسة روزا لوكسمبورغ، الانتقال من المشاريع الفردية الى التعاونيات / روزا لوكسمبورغ، دور الإعلام في تعزيز قيم النزاهة والمساءلة / مؤسسة أمان، القدس بين استراتيجيتين / وزارة الإعلام.

  • فنان تشكيلي–سينمائي سوري، متخصص في رسوم وإخراج أفلام الرسوم المتحركة من المعهد العالي للسينما في موسكو VGIK، مدرس مادة الانيميشن في الجامعة الدولية الخاصة /جامعة القلمون/ المعهد العالي للفنون المسرحية – سورية، أفلامه الكارتونية حصلت على إحدى عشرة جائزة محلية ودولية منها: الجائزة الأولى لمهرجان القاهرة الدولي للأطفال ومهرجان قرطاج ومهرجان دمشق، صمّم ونفذ الشخصيات الكارتونية للمسلسل الأميركي (جحا وحماره) لمصلحة شركة TPI الأميركية، أخرج فلمًا دعائيًا لمصلحة منظمة اليونيسف في نيويورك حول (اتفاقية حقوق الأطفال) وعرض في عددٍ من المحطات العالمية، صمّم ونفذ الديكور السينمائي لأكثر من عشرين فلمًا روائيًا طويلًا وقصيرًا، صمّم ونفذ العديد من المنشورات والكتب والملصقات لمصلحة مكتب اليونسيف في دمشق، صمّم ورسم كتبًا للأطفال لعددٍ من دور النشر العربية والأجنبية، شارك في العديد من المهرجانات السينمائية والفنية والكاريكاتورية كعضو لجنة تحكيم، أعماله الكاريكاتورية حصلت على جائزتين مهمّتين للكاريكاتير في الوطن العربي: جائزة الصحافة العربية (دبي)، وجائزة الكاريكاتير العربي (الدوحة)، يعمل حاليًا فنانًا مستقلًا في كندا.

  • كاتب سوري، من مواليد قرية حزور التابعة لمنطقة مصياف عام ١٩٤٩. يحمل الجنسيتين السورية والكندية، تخرج في دار المعلمين في حمص ١٩٦٩، تخرج في جامعة دمشق-قسم اللغة العربية عام ١٩٧٥، عمل معلمًا ابتدائيًا مدة ست سنوات قبل أن يتم تسريحه على المادة ٨٥ بعد اعتقاله عام ١٩٧٦ بتهمة الانتماء إلى جماعة ٢٣ شباط (صلاح جديد) المحظورة، عمل بين ١٩٨٠ و١٩٨٢ في جريدة القاعدة الصادرة عن جبهة التحرير الفلسطينية، وفي الفترة ذاتها عمل كسكرتير تحرير لمجلة المصباح البيروتية الثقافية الأسبوعية. بعد الغزو الإسرائيلي للبنان واحتلال بيروت، عاد إلى سورية وأسس مكتبة في حمص باسم "دار الكتاب"، اعتقل مرة أخرى عام ١٩٨٨ مدة سبعة أشهر بتهمة التعاطف مع حزب القوات اللبنانية. غادر سورية إلى كندا في عام ١٩٨٩. كان سكرتير تحرير جريدة المرآة الصادرة في مونتريال عام ١٩٩٣، وأحد المساهمين في تأسيس النادي الكندي العربي في مونتريال، وقام بتحرير صفحتين من جريدة المستقبل في مونتريال لمدة عام تقريبًا، وهو مؤسس ورئيس تحرير مجلة أرابسك الصادرة عن مركز الدراسات العربية في مونتريال عام ١٩٩٨. مع انطلاقة ربيع دمشق أسس مع آخرين مجلة العاصي العربي، ثم ترأس تحريرها. مع بداية الثورة السورية تفرغ للكتابة في صحف ومواقع عديدة.

  • اختصاصية بعلم الجغرافيا والاجتماع تقيم في الأردن. وكان عنوان رسالة الدكتوراه التي قدمتها في جامعة توروس في العام 2004 "الأيديولوجية والأراضي في حدود العالم العربي: الرقة ومشروع الفرات في الجزيرة السورية". وقد حصلت على التنويه الخاص لجائزة أفضل أطروحة دكتوراه من جمعية الدراسات السورية على رسالتها في العام 2006. ويتركز بحثها الآن على الأردن، فهي تُعدُّ أطلسًا اجتماعيًا واقتصاديًا للأردن في المعهد الفرنسي للشرق الأدنى (IFPO). كتابها، حجر عمان والسلام (Amman depierre et depaix) (باريس، 2007)، ظهر في سلسلة "المدن تتحرك" (Les villes en movement) التي نشرتها Editions Autrement.

  • صحافية سورية، خريجة هندسة زراعية وأدب إنكليزي من جامعة دمشق، سكرتيرة تحرير سابقة في صحيفة صدى الشام، صحافية في أسرة العربي الجديد، غادرت سورية في أيلول/ سبتمبر 2013، مقيمة في ألمانيا-هامبورغ.

  • كاتبة وباحثة سورية، إجازة ماجستير في الدراسات العربية والاسلامية المعاصرة من جامعة مدريد حول تأثير الحدث السياسي على السرد الروائي السوري بين عامي 2000 و2020، تعدّ حاليًا رسالة دكتوراه حول الإعلام العربي المقروء ودوره في الربيع العربي.

  • كاتب وباحث سوري، من مواليد اللاذقية عام 1940، عمل في وزارة الثقافة والإرشاد القومي بين عامي 1967 – 1987، ثم استقال منها، شغل سابقًا منصب رئيس مركز حريات للدفاع عن حرية الرأي والتعبير في سورية، وأحد مؤسسي لجان إحياء المجتمع المدني، وأحد المشاركين في صوغ إعلان دمشق، وعضو سابق في الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي، كان عضوًا في "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة حتى 2016" واستقال منه، سجن في عام 1980 لعامين وبضعة أشهر، ثم سجن مرة أخرى عام 2006 فترة تزيد على ثلاثة أعوام، محلل سياسي وكاتب ومترجم وعضو في اتحاد الصحافيين السوريين، وعضو مجلس استشاري في شبكة جيرون الإعلامية، ترجم كيلو بعضًا من كتب الفكر السياسي من الألمانية إلى العربية منها كتاب "الإمبريالية وإعادة الإنتاج" وكتاب "الدار الكبيرة"، و"لغة السياسة" و"الوعي الاجتماعي"، كاتب مستقل في عدة صحف عربية وأجنبية.

  • باحث وأكاديمي سوري مقيم في فرنسا، أكاديمي سوري من أبناء بلدة مرمريتا، درس في كلية الحقوق/ جامعة دمشق، نال شهادة الماجستير في القانون الدولي والأوروبي، وشهادة الدكتوراه في حقوق الانسان من جامعة غرنوبل الثانية/فرنسا. شارك في العديد من المؤتمرات الدولية، ونٌشرت له العديد من المقالات والدراسات العلمية في مجلات عربية وأجنبية. حرّر عدة تقارير وقدّم استشارات قانونية للعديد من المنظمات غير الحكومية العاملة على منطقة المشرق العربي، عملَ مدرسًا جامعيًا في كلية الحقوق/ جامعة باريس الجنوبية، وكذلك باحثًا في مجال حقوق الإنسان وحوار الأديان في جامعة جنيف.

  • كاتبة وباحثة سورية، دكتوراه في الفلسفة، لها العديد من الدراسات والبحوث المنشورة في مجلات محكمة، والعديد من الترجمات عن الإنكليزية.

  • أستاذ مساعد في العلوم السياسية والعلاقات الدولية جامعة "طاهري محمد" بشار، عضو باحث في مخبر دراسات وتحليل السياسات العامة في الجزائر بجامعة الجزائر3، عضو في المجلس العربي للعلوم الاجتماعية – بيروت – لبنان، عضو الشبكة العربية للعلوم السياسية وعضو في المعهد العربي للتجديد – إسبانيا- وعضو الرابطة الدولية للباحث العلمي وعضو في اتحاد الشباب العربي. له كتابان هما كتاب "النخبة السياسية ودورها في تحقيق التنمية السياسية بالجزائر"، وكتاب "دور النخب المثقفة في مستقبل الوحدة العربية"، وسبعة مؤلفات جماعية، وعدة مقالات منشورة في مجلات علمية محكّمة، وعدة مشاركات في مؤتمرات دولية.

  • شاعر ومحامٍ سوري، من مواليد جسر الشغور 1968. له مجموعة شعرية منشورة بعنوان (أوراق التوت الغامضة) صادرة عن دار التكوين في دمشق. ناشط في الحقل المدني والحقوقي، وعضو مركز توثيق الانتهاكات. اختطف في دوما مع مجموعة المركز (رزان زيتونة، سميرة الخليل، وائل حمادي) في 9 كانون الأول/ ديسمبر 2013، ولا أخبار عنهم حتى الآن.

  • صحافي وروائي سوري من مواليد السويداء عام 1953، درس الحقوق في جامعة دمشق والصحافة في جامعة القاهرة، ويقيم حاليًا في برلين/ ألمانيا. أعدَّ وقدّم بعض البرامج التلفزيونية منها "ظلال شخصية" و"الملف". له مجموعة من الكتب المطبوعة منها: "بوليساريو" و"الطريق إلى الغرب العربي". أما أبرز رواياته المطبوعة فهي "آخر أيام الرقص" و"بانسيون مريم" و"سرير بقلاوة الحزين" و"موت رحيم". كما كتب مسلسلين تلفزيونيين هما "ليل السرار" و"أرواح منسية"، إضافة إلى مسرحية "أنا وهو والكلب".

  • صحافي سوري، وكاتب قصة قصيرة ومسرح، من مواليد مدينة إدلب 1959، عضو اتحاد الكتاب العرب، أسّس مجلة تواصل الشهرية الإلكترونية السورية وأدار تحريرها 2013 – 2014، أسّس جريدة شرفات الشام وتسلم رئاسة تحريرها 2007 – 2012، وهي جريدة ثقافية فنية نصف شهرية صدرت عن وزارة الثقافة السورية – دمشق، شارك في تأسيس جريدة الدومري الأسبوعية الانتقادية الساخرة - دمشق 2000، حصل على الجائزة الأولى للمسرح العربي والجائزة الثانية للقصة القصيرة في مسابقة د. سعاد الصباح لدورة عام 1989 في القاهرة. من مؤلفاته: (مسرحية: حكاية تل الحنطة - وزارة الثقافة - دمشق 1986)، (مسرحية: درب الأحلام - الهيئة العامة المصرية للكتاب - القاهرة 1989)، (قصص: الأنفاس الأخيرة لعتريس - دار الحوار- اللاذقية 1992)، (قصص: ساعة باب الفَرَج - وزارة الثقافة - دمشق 1995)، (شعر: بورتريه - وزارة الثقافة - دمشق 1998)، (قصص: نون النساء - وزارة الثقافة - دمشق 2000)، (قصص: ست قصص سبع كواليس - وزارة الثقافة- دمشق 2005)، (نقد: إضاءات مسرحيّة - وزارة الثقافة - دمشق 2009)، (قصص: عزمي أفندي - الكتاب الشهري لوزارة الثقافة - دمشق 2011)، (قصص: مدن النساء - وزارة الثقافة - دمشق 2012).

  • مهندس معماري، من مجدل شمس/ الجولان السوري المحتل؛ حاصل على دبلوم في الهندسة المعمارية عام 1986 من جامعة Augsburg للدراسات التطبيقية/ في ألمانيا الغربية، حاصل على دبلوم في هندسة تخطيط المدن عام 1989 من جامعة Oldenburg / ألمانيا الغربية، حاصل على دكتوراه في هندسة التخطيط الحضري (تخطيط مدن وتخطيط مناطق) عام 1995 من جامعة Augsburg / ألمانيا الغربية، صدر له الكتب التالية: ("الكيبوتس: الأسطورة والواقع"، باللغة الألمانية Hamburg1991)، (في زحمة الصدى، قصص قصيرة جدًا، دار الجندي، القدس 2013)، (منطقة منزوعة الصمت، نصوص قصيرة جدًا، دار راية للنشر، حيفا 2014)، (مزارع البكاء، شِعر، دار راية للنشر، حيفا 2015)، (على مدار القلب، شعر، دار البيرق العربي للنشر والتوزيع، رام الله 2016)، كما صدر له مجموعة أبحاث (بالألمانية والعربية) في مجال التخطيط الحضري.

  • كاتب سوري، تولد 1956 سلمية، معتقل سياسي سابق على خلفية الانتماء إلى حزب العمل الشيوعي، مدرس فلسفة. لديه كتاب هو شطحات على الشعر: سرنمات على جسد كتب (2014-2015).

  • كاتب وباحث سوري، ناشط في لجان الدفاع عن حقوق الإنسان في سورية، وهو أحد مؤسِّسي الهيئة العامة للثورة السورية، له العديد من الدراسات المنشورة في مجال الفكر السياسي، يقيم حاليًا في سويسرا.

  • دكتور في علم النفس الإكلينيكي، محلِّل نفسي وروائي، أحد مؤسِّسي الجمعية اللاكانية الدولية للتحليل النفسي في باريس.

  • باحثة مغربية، تحصّلت في عام 2018 على شهادة الدكتوراه من جامعة القاضي عياض كلية اللغة العربية-مراكش، تخصص مقارنة الأديان - في موضوع: صفات الله عز وجل بين الديانات السماوية (دراسة تحليلية مقارنة)، شهادة الماستر في عام 2013- مسلك الدراسات السامية ومقارنة الأديان، إجازة في الدراسات الإسلامية في عام 2009. لها العديد من المقالات والدراسات المنشورة في مجلة التنويري، والعديد من شهادات التدريب، ومشاركات عديدة في المؤتمرات وتقديم المحاضرات. لديها مشاركات أدبية في مجال القصة.

  • مهندسة وكاتبة ومترجمة. ماجستير في الفلسفة. حائزة على المركز الأول في مسابقة القصة القصيرة لعام 2016 التي ينظمها المعهد الأوروبي للبحر الأبيض المتوسط في برشلونة، إسبانيا. لها عدة ترجمات منشورة منها: مفترق الطرق: اليهودية ونقد الصهيونية لجوديث بتلر، سُبُل النّعيم: الميثولوجيا والتحوّل الشخصي لجوزيف كامبل، الحياة النفسية للسلطة: نظريات في الإخضاع لجوديث بتلر؛ وعدة أبحاث منشورة منها: الترجمة تفكيكيًا: الخطاب النسوي نموذجًا، جوديث بتلر: أدائيات الذات.

  • كاتبة ومترجمة سورية، مواليد دمشق 1987. تحصّلت على إجازة في الترجمة من جامعة تشرين، كلية الآداب والعلوم الإنسانية، قسم الترجمة. عضو اتحاد الصحافيين السوريين. ومحررة القسم الإنكليزي في موقع أضواء المدينة للشّعر ودراسته. حازت المرتبة الأولى في مسابقة الكلمة الشّعرية الأولى من دار دلمون الجديدة في دمشق عام 2017. صدر لها مجموعة شعرية بعنوان "جدران عازلة للصوت". ونشرت العديد من المقالات والترجمات في الصحف السورية والعربية. إضافة إلى ترجمة رواية "مذكرات براس كوباس بعد الموت" للكاتب ماتشادو دي أسيس عن دار الجيدة في الأردن. وترجمة رواية "سيدة تائهة" للكاتبة ويلا كاثر عن دار الأهلية في الأردن عام 2020.

  • محامية ليبية متخصّصة بالشركات، وهي ناشطة في الدفاع عن حقوق المرأة في ليبيا. ساهمت في تأسيس مؤسِّسة "جسور للدراسات والتنمية" الليبية غير الحكومية المتخصّصة بأبحاث السياسات المستقلّة ومشاريع التنمية البشرية للنهوض بالمرأة في ليبيا، مع التركيز على تمكين النساء في المجالين الاقتصادي والاجتماعي، وهي إحدى المنظمات الشريكة لـ "سبارك" في ليبيا. عملت مستشارةً للعديد من الشركات الدولية، والمؤسسات الليبية الخاصة والعامة، وأولت عنايةً خاصةً للتطوير وبناء القدرات. في العام 2015، اختيرت هالة رائدةً عالميةً في مجال التمكين الاقتصادي من قبل هيئة الأمم المتحدة للمرأة، كما اختارها مؤتمر أصدقاء أوروبا من بين الروّاد الأوروبيين الشباب المتحدرين من منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

  • رسام كاريكاتير في عدة صحف عربية وعالمية، من مواليد مخيم اليرموك – دمشق عام 1977، أقام معارض في عدة دول عربية وأجنبية، ونال عدة جوائز عربية وأوروبية منها: جائزة حرية التعبير في الدوحة 2013، وجائزة رسام الكاريكاتير الدولية عام 2014. يعمل مدرسًا للفنون والكارتون في مدارس جنيف الدولية.

  • باحثة سورية، من مدينة أريحا في إدلب، درست علم الاجتماع في جامعة دمشق، وحصلت على دبلوم دراسات عليا منها، وتابعت بقسم الفلسفة والدراسات الشرقية في جامعة فرايبورغ بألمانيا. وحصلت على درجة الدكتوراه سنة 2006، حيث بدأت بالتدريس في القسم ذاته، إضافة لعملها كمدرسة في قسم "دراسات الشرق الأوسط"، في جامعة ماربورغ بألمانيا حتى عام 2013. وتعمل منذ 2013 أستاذة في قسم الدراسات الفلسفية والاجتماعية بجامعة كولونيا – ألمانيا، لها العديد من المقالات باللغتين العربية والألمانية، تكتب في قضايا اجتماعية وسياسية متعددة، منها: الهوية والفرد، الفرد والمجتمع، فضلًا عن أنها كرست اهتمامها خلال السنوات الأخيرة للثورة السورية، إذ تسعى لتعريف المجتمع الألماني بطبيعة الحراك الثوري في سورية من خلال المحاضرات والندوات، كما شاركت في ورشات لدعم دور المرأة في القيادة السياسية.

  • هديل أبو حميد طالبة دكتوراه في دراسات الإعلام، وموظفة متخرجة لدى جامعة أوريغون. مجالها الأساس بالاهتمامات البحثية يتحرى الهوية الوطنية والثقافة في السينما الفلسطينية. حصلت على بكالوريوس في الصحافة والعلوم السياسة من جامعة بيرزيت في فلسطين، وماجستير في الإدارة غير الربحية من جامعة أوريغون، مع التركيز على إدارة الفنون. إنها الشريك المؤسس لفيلم لاب Filmlab: شركة فلسطينية، غير ربحية تقع في رام الله، وتهدف إلى تطوير صناعة السينما في فلسطين. هيَّأ عملها في مجال السينما قاعدة لاهتماماتها البحثية في التمثيل الذاتي الفلسطيني. تهدف هديل من خلال بحثها إلى فحص التكوين والتمثيل الذاتي للهوية الوطنية في الأفلام الروائية الطويلة الفلسطينية، المنتَجة خلال الخريطة التاريخية لفلسطين، وذلك عن طريق إجراء بحث في إنتاجهم، وجمهورهم، وجماليتهم. تتضمن اهتماماتها البحثية دراسات السينما، دراسات الشتات، التمثيلات، والهوية الوطنية. إضافة إلى العمل الأكاديمي، هي عضو في المجلس الاستشاري لكلية الدراسات العليا في جامعة أوريغون، وعضو مجلس في خلق الروابط Creating Connections التي هي مجموعة طلاب الدراسات العليا تدعم السكان الذين يعانون عادة من التهميش في التعليم العالي في الولايات المتحدة. وهي أيضًا عضو في لجنة التخطيط في حرم جامعة أوريغون.

  • مترجمة سورية مختصة باللغات الإنكليزية والتركية والروسية. تعيش بالقاهرة، ومجموعة "وجه" هي أول ترجمة تنشر لها.

  • باحث سوري، من مواليد 1980، له عدة دراسات وتقارير وتحقيقات مختصة بالشأن السوري، بشكل منفرد وجماعي، نُشِرت في مركز دراسات الجمهورية الديمقراطية، وجريدة المدن الإلكترونية.

  • ناشطة حقوقية سورية في مجال حقوق المرأة والطفل، وكاتبة صحفية، ومهندسة زراعية، من محافظة اللاذقية، تقيم حاليًا في فرنسا. واكبت الثورة السورية منذ أيامها الأولى، وتجربتها مع الثورة تجربة نضال واعتقال؛ اعتقلت ثلاث مرات خلال الثورة. صدر لها كتاب في أدب السجون بعنوان "إلى ابنتي" سجّلت فيه شهادتها عن الثورة. كانت عضوة في المركز السوري للإعلام وحرية التعبير لعامي 2009 و2010، نالت جائزة ايلاريا ألبي الإيطالية، وجائزة المدافع عن حقوق الإنسان من الخارجية الأمريكية 2012.

  • فنانة تشكيلية، وكاتبة سورية، تعمل في مجال الصحافة منذ عام 2000. لها العديد من المقالات والأبحاث حول المواطنة والمجتمع المدني وقضايا المرأة والأديان، منشورة في عدد من الصحف العربية والمواقع الإلكترونية.

  • كاتب سوري، إجازة في الفلسفة (1991) كلية الآداب-جامعة دمشق، ماجستير في الفلسفة الحديثة (الحرية والتقدم عند ماركس) 2016، طالب دكتوراه في الفلسفة الحديثة والمعاصرة (المقاربة البنيوية لفلسفة ماركس عند آلتوسير)، حائز على جائزة المزرعة للإبداع الثقافي عام 1998، مدرس لمادة الفلسفة، وعضو مشارك في لجان التأليف في وزارة التربية لتغيير المناهج للمرحلة الثانوية في مادة الفلسفة، محاضر في جامعة دمشق-كلية التربية (إشراف علمي)، عضو هيئة فنية في جامعة الرشيد الخاصة. من أبحاثه المنشورة: إشكالية النقد التاريخي عند ابن خلدون (بحث محكم في مجلة جامعة تشرين، 2015)؛ الماركسية في منظور إلياس مرقص النقدي (بحث محكم في مجلة جامعة دمشق، 2017)؛ الشك الفلسفي بين المذهب والمنهج (بحث محكم في مجلة جامعة تشرين، 2018)؛ تطور مفهوم الصيرورة من هيراقليطس إلى ماركس (بحث محكم في مجلة بيت الحكمة - العراق، 2018)؛ كتاب بعنوان (كارل ماركس – قراءة معاصرة في اشكالية العلاقة بين الحرية والتقدم)، الهيئة السورية للكتاب، 2020.

  • كاتبة روائية وصحافية سورية، مواليد اللاذقية 1960، طبيبة متخصِّصة بطب العيون. كانت أول رواية لها بعنوان: (يوميات مطلقة). كتبت بعد ذلك 19 مجموعة قصصية، تتناول في معظمها قضايا المرأة، وحازت مجموعتها القصصية (الساقطة) التي نشرتها دار رياض نجيب الريس على جائزة أبي القاسم الشابي في تونس عام 2003. من مجموعاتها القصصية: (ورود لن تموت، خواطر في مقهى رصيف، موت البجعة، فضاء كالقفص، غروب وكتابة، ضجيج الجسد، الساقطة، كومبارس، مطر جاف، يكفي أن يحبك قلب واحد لتعيش، موت البجعة. وثمة مجموعتان عن الثورة السورية هما (وجوه من سوريا)، ومجموعة (طفل التفاح). ومن رواياتها: يوميات مطلِّقة (بكسر اللام)، امرأة من طابقين، أفراح صغيرة أفراح أخيرة، أبواب مواربة، أحلام نازفة، امرأة من هذا العصر (ترجمت للفرنسية)، أيقونه بلا وجه، نسر بجناح وحيد، هوى (الرواية التي صارت فيلمًا سينمائيًا أخرجته المبدعة واحة الراهب. كتبت العديد من المقالات في السفير والحياة، وفي جريدة العرب القطرية، وفي مجلة المنارة في أبوظبي، وتكتب حاليًا في العربي الجديد.

  • كاتبة ومخرجة وممثلة سورية، تحصّلت على إجازة في الفنون الجميلة بدمشق ودبلوم دراسات عليا في السينما من فرنسا بباريس، ألفت عدة سيناريوهات، وكتابًا بعنوان صورة المرأة في السينما السورية. وثلاث روايات (مذكرات روح منحوسة- الجنون طليقًا- حاجز لكفن)، أخرجت عدة أفلام سينمائية وتلفزيونية. حصدت عدة جوائز، كان آخرها جائزة الفيلم القصير (قتل معلن) بمهرجان كييف. تم حفظ فيلمها (رؤى حالمة) في متحف السينما اليابانية العالمية. عضوة مؤسسة في جمعية المبادرة لقضايا المرأة. عضوة لجان تحكيم بمهرجانات سينمائية وتلفزيونية.

  • وحدة الترجمة مسؤولة عن أعمال الترجمة في مؤسسة ميسلون، من اللغات الأوروبية إلى العربية، وبالعكس؛ ترجمة ما تُصدره مؤسسة ميسلون باللغة العربية، وفقًا لاختيار إدارتها، إلى عددٍ من اللغات الأخرى، بهدف إيصال دراساتها إلى الناطقين باللغات الأخرى، وترجمة البحوث والدراسات والمقالات المهمة من اللغات الأخرى إلى اللغة العربية بهدف تعريف المثقفين والباحثين والمهتمين في منطقة الشرق الأوسط ببعض ما ينشر عن المنطقة في مراكز البحوث العالمية.

  • وحدة الدراسات والبحوث مسؤولة عن إنتاج المواد البحثيّة العلمية، الفكرية والاجتماعية والاقتصادية، بالاستناد إلى جهدٍ بحثيّ أصيل ورصين، بما يسهم في خلق فهم أفضل بالمنطقة ومجتمعاتها وتاريخها. ويمكن للوحدة أن تكلّف باحثين من خارج مؤسّسة ميسلون بإنتاج عدد من الدراسات والبحوث وفقًا لخطة عملها، وتشرف الوحدة أيضًا على تحكيم البحوث والدراسات والكتب التي ترد إلى المؤسسة من دون تكليف. وهي مسؤولة أيضًا عن اختيار الكتب وتقديم مراجعات نقدية وتحليلية لها، ويمكن لها استقبال مراجعات من خارج المؤسسة في حال كانت متوافقة مع معايير المؤسسة في الاختيار والتحليل.

  • تقدِّم وحدة المقاربات السياسية دراسات وقراءات ومقالات سياسية تتناول الواقع السياسي والحوادث السياسية في منطقة الشرق الأوسط بصورة خاصة، والمنطقة العربية عمومًا، إضافة إلى الأوضاع والسياسات الإقليمية والدولية المؤثرة، فضلًا عن تقديم تقرير شهري يرصد تغيرات واقع وأوضاع المنطقة، السياسية والعسكرية والاقتصادية، ويمكن لوحدة المقاربات السياسية أن تستقبل إسهامات من خارج ميسلون تُنشر بأسماء أصحابها في حال كانت متوافقة مع معايير النشر المعتمدة. وتسعى وحدة المقاربات السياسية أيضًا لتقديم مبادرات سياسية إلى القوى والتيارات السياسية وأصحاب القرار في المنطقة، تهدف إلى تقديم مقترحات لحلّ إشكالات سياسية محدّدة، وإلى تعزيز الحوار والعمل الديمقراطي. تجتمع وحدة المقاربات السياسية بشكل دوري مرة كل أسبوع، للتشاور حول الوضع السياسي في المنطقة، ولتكليف أحد أعضائها بكتابة المسودة الأولى للدراسة التالية، وبعد إنجازها توزّع على بقية الأعضاء لوضع ملاحظاتهم، ومن ثمّ تصدر في صيغتها النهائية.

  • كاتب ومترجم سوري عن الإنكليزية، متعاون مع مؤسسة ميسلون للثقافة والترجمة والنشر.

  • يحمل إجازة في الدراسات المسرحيّة من المعهد العالي للفنون المسرحية بدمشق، له مقالات نقدية في المسرح والموسيقى السورية، وبحث بعنوان "صورة الوطن في الأغنية السورية المستقلة"، صدرت له رواية بعنوان "الحاجب" عن دار الساقي اللبنانية عام 2015.

  • شهادة الدكتوراه بعنوان (الإستطيقا وفلسفة الصّورة في فينومينولوجيا هوسّرل)، تدرّس في الجامعة التونسيّة/ اختصاص (الجماليّات وفلسفة الصُّورة)، لها مشاركات في الندوات العلميّة وإسهامات تنظيميّة في الملتقيات العلميّة المحليّة والدّوليّة، لها مجموعة من المقالات في مجلاَّت عربيَّة، عضوة ناشطة في الحياة الجمعياتية العلمية.

  • كاتبة حقوقية وروائية سورية، من مواليد مدينة حمص في عام 1983، درست الحقوق في جامعة دمشق وتخرجت منها في عام 2005، وتابعت دراساتها العليا في الإدارة في المعهد السوري - الفرنسي "المعهد الوطني للإدارة العامة". محامية تكتب في مجال حقوق المرأة وتمكينها. نالت جائزة كتارا للرواية في دورتها الخامسة لعام 2019. ينشر لها مقالات رأي بشكل دوري في المواقع والصحف الإلكترونية. تكتب القصة القصيرة والنصوص النثرية. عملت مدرِّبة للدراما في القاهرة ضمن فريق أكاديمي بهدف تمكين الأطفال اللاجئين من الاندماج عن طريق الفن.

  • إعلامية سورية، تعمل في تلفزيون سوريا في إسطنبول.

  • صحافية سورية مقيمة في ألمانيا، مراسلة سابقة للعديد من الصحف اللبنانية والعربية مثل الحياة اللندنية والعربي الجديد، وقد صدر لها مؤخرًا قصة للأطفال باللغة الألمانية بعنوان (من أين أتيت إلى هنا). رسّامة، أطلقت موقعها الإلكتروني الخاص بالرسم في عام 2020 (رحلتي في العالم الروحي) باللغة الألمانية. كان معرضها الأخير بعنوان "رؤية جديدة للشرق"، وهو محاولة فنية لخلق صورٍ ومعانٍ جديدة حول الشرق. تخرجت عام 2006 في جامعة دمشق للتعليم المفتوح/ قسم الإعلام والصحافة.

  • كاتب وباحث سوري، مهتم بالتجديد الديني، وإعادة قراءة النص القرآني في ضوء الواقع، وله العديد من الدراسات والبحوث المنشورة في هذا المجال. من كتبه «إنزال التنزيل: الطلاق والإيلاء نموذجًا»، ويقدِّم فيه نموذجًا حديثًا لمفهوم الإنزال والتنزيل في القرآن الكريم؛ وبالتحديد فيما خص موضوع الطلاق والإيلاء في الإسلام ويستند في دراسته إلى منهج معرفي يعتمد اللسانيات الحديثة، في فهم التنزيل الحكيم، والذي يهدف إلى فقه إسلامي معاصر يقدِّم رؤية حديثة لعملية التشريع تتماشى مع التطور المعرفي للمجتمعات الإنسانية لزماننا ومكاننا.

  • شاعر وناشط سوري من مواليد عام 1977 في قرية مجدل شمس-الجولان السوري المحتل، سجين سياسي سابق (8 سنوات ونصف) في سجون الاحتلال الإسرائيلي. أصدر خلال فترة اعتقاله مجموعته الشعرية الأولى: "طائر الحرية" تبعتها مجموعتان من الشعر "سؤال على حافة القيامة" و"السحابة بظهرها المحني"، المجموعة الشعرية الرابعة ستصدر عن "منشورات المتوسط" في ميلانو وهي بعنوان "لا ينتصف الطريق". عضو مؤسس في مركز "فاتح المدرس للفنون والثقافة في الجولان السوري المحتل"، عضو رابطة الكتاب السوريين، طالب دراسات عليا في لغات وحضارات الشرق الأوسط القديم.

  • كاتب وصحافي سوري، من مواليد مدينة الرقة عام 1961، معتقل سياسي سابق بين عامي 1980 – 1996، كتب في عديدٍ من الصحف والمجلات العربية، وله ستة كتب عن سورية والسجن والإسلام المعاصر والثقافة، وصدر له أخيرًا كتاب عن الثورة السورية: الثورة المستحيلة.

  • أستاذ زائر في عديدٍ من الجامعات في أوروبا والشرق الأوسط، يرأس حاليًا مركز الدراسات الاستراتيجية الأورو-متوسطية، مؤسس لمبادرة فكرية بعنوان: "تثقيف السياسة لا تسييس الثقافة". حاصل على بكالوريوس في العلاقات الدولية، ماجستير في الدبلوماسية العامة ووسائل الإعلام، ودكتوراه في إدارة الأزمات ومهارات الحوار والتفاوض. عمل محررًا وناشرًا في مجلة (بينلغال) الشهرية الصادرة باللغتين العربية واليوغوسلافية بين عامي 1984 – 1986، ومستشارًا للمجلس الدبلوماسي العربي – اليوغوسلافي، ورئيسًا لوكالة الأنباء (كونا) في منطقة البلقان وشرق أوروبا، ومستشارًا لوزارة الخارجية ومجلس الوزراء في البوسنة، ومستشارًا للرئاسة بين عامي 2000 – 2006، وسفيرًا لدولة البوسنة في الكويت منذ عام 2007 إلى عام 2012.

  • باحث مهم ورئيس برنامج الإرهاب والحرب في معهد أبحاث الأمن القومي، خدم في الاستخبارات في إسرائيل رئيسًا لقسم الإرهاب الدولي في جيش إسرائيل، وعضو في القوة المسؤولة عن موضوع الأسرى والمفقودين الإسرائيليين في مكتب رئيس الوزراء. وألقى محاضرات كثيرة في إسرائيل والخارج. ومن مؤلفاته: مفاجأة متوقعة – القاعدة وهجمات 11 أيلول/ سبتمبر، عالمية إرهاب الانتحاريين والقاعدة، مخاطر الجهاد العالمي.

  • باحث فلسطيني سوري، مدير مركز دراسات الجمهورية الديمقراطية، منسق البحث في المركز السوري للدراسات والأبحاث القانونية، شارك في –وأشرف على- سلسلة من الأبحاث والدراسات والتقارير وتحليل السياسات، ومن إسهاماته “ورقة تفكير: في استراتيجية مشاركة المجتمع المدنيّ السوريّ السياسيّة”، ومن الكتب التي شارك فيها: استراتيجية سلطة الاستبداد في مواجهة الثورة (إعداد وتحرير يوسف فخر الدين، تأليف مجموعة كتاب). أنتج مجموعة دراسات على شكل كتب، منها بالمشاركة مع آخرين، ومنها كان مديرَ مجموعة بحثية، ومن هذه الأعمال: “اللاجئون الفلسطينيون في المحنة السورية”، و”سوريا: عصر أمراء الحرب وعودة الحمايات والوصايات (1) الميليشيا الشيعيّة”، و”التكامل القاتل – تنظيم القيادة العامّة ولواء القدس”، و”التوظيف في الصراعات الضدِّيّة (1) سلطة الأسد وتنظيم الدولة الإسلاميّة في محافظة السويداء”، ومقدمة في مناهج البحث العلمي الاجتماعي، جيش التحرير الفلسطيني في الحرب السورية، و”جريمة بعنوان: إعادة الإعمار”.

  • باحث وأكاديمي مغربي مقيم بفرنسا، أستاذ محاضر في جامعات فرنسية، متخصِّص بالاقتصاد السياسي والعلاقات الدولية، وباحث مشارك في عدد من مراكز الأبحاث العربية والأوروبية. له مقالات وأبحاث منشورة بالعربية والفرنسية والإنكليزية.